Menu


«الأحوال المدنية» تُحذر من التعامل مع أبي طاولة وشمسية

حفاظًا على سرية البيانات

«الأحوال المدنية» تُحذر من التعامل مع أبي طاولة وشمسية
  • 6155
  • 0
  • 3
فريق التحرير
9 شعبان 1440 /  14  أبريل  2019   11:47 ص

أطلقت وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية، اليوم الأحد، تحذيرًا للمواطنين، تحثهم على عدم التعامل مع أي شخص أو مكتب يدَّعي تقديم تسهيلات للحصول على خدماتها.

وعبر صفحتها الرسمية على «تويتر»، قالت الأحوال المدنية: حفاظًا على سرية بياناتك، احذر من التعامل مع أي شخص أو مكتب يدّعي تقديم خدماتنا.

ويأتي هذا التحذير على خلفية انتشار أشخاص أمام مقرات إدارات الأحوال، يجلسون خلف طاولات ويعرضون تقديم الخدمات للمراجعين وملء النماذج والاستمارات اللازمة لإنهاء الإجراءات، ويشكّل التعامل معهم خطورة على سرية بيانات المراجعين وخصوصيتها.

يُشار إلى أنه في إطار تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين، تم نقل موظفي الهيئة إلى مبنى جديد يتمتع بمساحات أكبر، وصالات متعددة لتنفيذ المعاملات، في سبيل التوسيع على المراجعين، وإنجاز مهام المواطنين في سهولة ويسر.

وأفاد مصدر مسؤول في تصريح سابق، أن موظف الأحوال المدنية، لا يعمل بمزاجه، وإنما حسب التوجيهات الموجودة لديه، ومن ثم فإنه مُطالَب بالتدقيق في البيانات والأوراق المقدمة إليه، الموظف، مشيرًا إلى أن شكاوى البعض من تـأخر معاملاتهم  يرجع إلى أن بعض المعاملات تتطلب وقتًا للتحقق من سلامة إجراءاتها، وصحة البيانات المرفقة بها، منها على سبيل المثال لا الحصر، معاملة استخراج بدل فاقد لبطاقة الأحوال المدنية، فهناك من يهملون ولا يحرصون على المحافظة على الوثائق الرسمية التي يمكن أن تستغل، وتصل في بعض الحالات تفقد فيها البطاقات أربع أو خمس مرات، ما يعني أن هناك إهمالًا واضحًا من صاحبها.

وأكد المصدر، أنه من أجل عدم التأخير في إنجاز المعاملات، فالأحوال المدنية تعمل وفق آلية معينة في استلام وتسليم المعاملات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك