Menu
«كافد» يطفئ أنوار أبراجه في الرياض تزامنًا مع ساعة الأرض

أطفأ مركز الملك عبدالله المالي «كافد» في مدينة الرياض أنوار أبراجه ومبانيه بالتزامن مع ساعة الأرض، وذلك مساء اليوم، من الساعة الثامنة والنصف مساءً بتوقيت المملكة إلى الساعة التاسعة والنصف مساءً.

وتستهدف الفعالية المناخية الأكبر في العالم لفت الأنظار للتغير المناخي في العالم، وتنوير الأجيال القادمة بخطورته عبر إطفاء المصابيح لمدة ساعة في آخر سبت من شهر مارس في كل أنحاء الأرض، وقد شاركت فيها العام الماضي أكثر من 178 دولة حول العالم.

وبدأت المبادرة في أستراليا في عام 2007 كبادرة على المستوى الشعبي من الصندوق العالمي للحياة البرية ضد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، التي يتسبب فيها النشاط البشري المرتبطة برفع درجة حرارة الكوكب.

وسيتضمن الحدث هذا العام إطفاء الأضواء الكهربائية لمدة ساعة في أكثر من 7000 مدينة في قرابة الـ 172 دولة الساعة 8:30 مساء بالتوقيت المحلي بهدف التشديد على ضرورة اتخاذ إجراءات بشأن التغير المناخي وتوفير الطاقة.

الجدير بالذكر أن مركز الملك عبدالله المالي كافد، قد حاز مؤخرًا على شهادةَ LEED البلاتينية كأعلى تصنيف على مستوى العالم في نظام القيادة في الطاقة والاستدامة والتصميم البيئي (LEED ND Platinum)، المقدمة من المجلس الأمريكي للمباني الخضراء (USGBC)، ويعد نظام القيادة في الطاقة والتصميم البيئي (LEED) من أهم الأنظمة العالمية التي تدعم تغيير طريقة تصميم المباني والمجتمعات وبنائها وتشغيلها بطريقة مستدامة وصديقة للبيئة بهدف تحسين جودة الحياة.

2021-04-08T11:46:10+03:00 أطفأ مركز الملك عبدالله المالي «كافد» في مدينة الرياض أنوار أبراجه ومبانيه بالتزامن مع ساعة الأرض، وذلك مساء اليوم، من الساعة الثامنة والنصف مساءً بتوقيت المملك
«كافد» يطفئ أنوار أبراجه في الرياض تزامنًا مع ساعة الأرض
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«كافد» يطفئ أنوار أبراجه في الرياض تزامنًا مع ساعة الأرض

من أجل لفت الأنظار للتغير المناخي في العالم..

«كافد» يطفئ أنوار أبراجه في الرياض تزامنًا مع ساعة الأرض
  • 49
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
14 شعبان 1442 /  27  مارس  2021   11:50 م

أطفأ مركز الملك عبدالله المالي «كافد» في مدينة الرياض أنوار أبراجه ومبانيه بالتزامن مع ساعة الأرض، وذلك مساء اليوم، من الساعة الثامنة والنصف مساءً بتوقيت المملكة إلى الساعة التاسعة والنصف مساءً.

وتستهدف الفعالية المناخية الأكبر في العالم لفت الأنظار للتغير المناخي في العالم، وتنوير الأجيال القادمة بخطورته عبر إطفاء المصابيح لمدة ساعة في آخر سبت من شهر مارس في كل أنحاء الأرض، وقد شاركت فيها العام الماضي أكثر من 178 دولة حول العالم.

وبدأت المبادرة في أستراليا في عام 2007 كبادرة على المستوى الشعبي من الصندوق العالمي للحياة البرية ضد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، التي يتسبب فيها النشاط البشري المرتبطة برفع درجة حرارة الكوكب.

وسيتضمن الحدث هذا العام إطفاء الأضواء الكهربائية لمدة ساعة في أكثر من 7000 مدينة في قرابة الـ 172 دولة الساعة 8:30 مساء بالتوقيت المحلي بهدف التشديد على ضرورة اتخاذ إجراءات بشأن التغير المناخي وتوفير الطاقة.

الجدير بالذكر أن مركز الملك عبدالله المالي كافد، قد حاز مؤخرًا على شهادةَ LEED البلاتينية كأعلى تصنيف على مستوى العالم في نظام القيادة في الطاقة والاستدامة والتصميم البيئي (LEED ND Platinum)، المقدمة من المجلس الأمريكي للمباني الخضراء (USGBC)، ويعد نظام القيادة في الطاقة والتصميم البيئي (LEED) من أهم الأنظمة العالمية التي تدعم تغيير طريقة تصميم المباني والمجتمعات وبنائها وتشغيلها بطريقة مستدامة وصديقة للبيئة بهدف تحسين جودة الحياة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك