Menu


56 متسابقًا من عدة جنسيات جاهزون للمشاركة في «رالي داكار- السعودية 2020»

فرنسا وإسبانيا والأرجنتين والتشيك وهولندا تتصدر القائمة

أعلنت الهيئة العامة للرياضة، اليوم الخميس، أن عدد الجنسيات الجاهزة للمشاركة في «رالي داكار- السعودية 2020»، بلغ حتى الآن 56 جنسية، متأهبة لخوض السباق الذي سيقام
56 متسابقًا من عدة جنسيات جاهزون للمشاركة في «رالي داكار- السعودية 2020»
  • 41
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلنت الهيئة العامة للرياضة، اليوم الخميس، أن عدد الجنسيات الجاهزة للمشاركة في «رالي داكار- السعودية 2020»، بلغ حتى الآن 56 جنسية، متأهبة لخوض السباق الذي سيقام على أراضي المملكة، في الفترة من 5 إلى 17 يناير 2020.

وتصدرت فرنسا وإسبانيا والأرجنتين وجمهورية التشيك وهولندا، قائمة الدول الأكثر طلبًا للمشاركة في هذا الرالي، المكون من 12 مرحلة، تمنح المتسابقين فرصة التسابق على مسار يجمع تاريخ المملكة العريق وحاضرها المشرق ومستقبلها الواعد. وسينطلق المتسابقون من جدة، وصولًا إلى «نيوم»، مدينة المستقبل، مرورًا بالمواقع التاريخية في مدينة الرياض، وبعد ذلك يواجهون تحديًا غير مسبوق عند وصولهم إلى صحراء الربع الخالي؛ حيث الكثبان الرملية اللامتناهية ومنها إلى منطقة القدية؛ حيث خط النهاية.

ووجَه عدد من المتسابقين المعروفين في سباقات الراليات العالمية، الدعوة للمشاركة في «رالي داكار السعودية 2020»؛ حيث وجهت المتسابقة الإسبانية ليا سانز التي شاركت في 9 سباقات ماضية، الدعوة عبر حسابها في مواقع التواصل الاجتماعي للمشاركة في هذا الرالي المرتقب، فيما أكد المتسابق الصيني وي هان، أن المشاركة في «رالي داكار السعودية 2020» كان حلمًا له، موجهًا الدعوة لجميع زملائه المتسابقين بسرعة التسجيل للمشاركة في هذا الرالي العالمي.

ورحب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، بالمتسابقين من مختلف دول العالم، قائلًا: المملكة ترحب بجميع السائقين القادمين من أكثر من 50 دولة مختلفة للمشاركة في «رالي داكار السعودية 2020»، وهذا العدد الكبير من الجنسيات دليل على العمل الدؤوب الذي تقوم به المملكة بانفتاحها على العالم، وتنظيمها لأهم الأحداث الرياضية والترفيهية لمواطني وسكان المملكة وكذلك السائحون القادمون من الخارج.

في السياق ذاته،  قال رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، الأمير خالد بن سلطان العبد الله الفيصل: ستكون النسبة الأكبر من مجريات السباق على تضاريسٍ صحراوية مختلفة؛ من أجل إضافة نكهة خاصة لهذا السباق، والمرور بإحدى أشهر الصحاري، وهي صحراء الربع الخالي، ليتسنى للمتسابقين المشاركة وخوض مغامرة جديدة عليهم.

وسيشارك في هذا الرالي، العديد من المتسابقين المحترفين على سيارات معدلة خصيصًا للسباق؛ حيث تنقسم هذه المركبات إلى 5 فئات، وهي الدراجات الرباعية، و«سايد باي سايد»، والشاحنات والدراجات النارية والسيارات المخصصة للصحراء، وتم تصميم السيارات خصيصًا للتعامل مع 12 مرحلة مختلفة تمتاز بالتضاريس المتنوعة، وتستمر عبر آلاف الكيلومترات, ولا يزال التسجيل مفتوحًا لجميع الفئات من خلال زيارة هذا الرابط

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك