Menu
نائب المحافظ لقطاع الصناعات العسكرية يكشف عن أهداف مشروع «تمكين المستثمر»

قال نائب المحافظ لقطاع الصناعات العسكرية المهندس قاسم الميمني، الأحد، إن هدف مشروع تمكين المستثمر من خلال سلاسل الإمداد في قطاع الصناعات العسكرية بالمملكة، هو ربط الشركات المحلية بالعالمية وتسيير كافة القدرات للخروج بعمل متكامل للوصول لمنتج وطني.

وأضاف الميمني خلال مداخلة هاتفية مع «نشرة التاسعة» المذاع عبر فضائية «الإخبارية»، أن إطلاق مشروع سلاسل الإمداد استكمالًا لاستراتيجيات والخطط التي سبق أن أطلقتها الهيئة العامة للصناعات العسكرية بعد أن اعتمدها مجلس الوزراء وتضمن الاستراتيجية قطاع الصناعات العسكرية والتي أطلقتها الهيئة بداية العام، 11 مجالًا صناعيًا مستهدف استراتيجيًا، وتحدد المخرجات في هذا المشروع مجالات استراتيجية قدرت بـ74 فرصة.

وأضاف أنه لتمكين المستثمر لمعرفة الفرص المستهدفة بالتوطين أطلقت الهيئة منصة الصناعات العسكرية لعدة أهداف منها تمكين المستثمر من الوصول لفرص التوطين والاطلاع عليها وتفاصيلها، التعرف على القدرات الصناعية للمستثمرين في القطاع  لتفادي الازدواجية، وربط القطاع مع جميع المستثمرين المصرحين والمرخصين من قبل الهيئة، والمسجلين في المنصة.

وأشار إلى أن من أهم الأهداف ربط الشركات المحلية مع العالمية -المصنعيين الأصليين- لتبادل المعلومات، مؤكدًا أن الهيئة تعمل بكل قوة لتسخير القدرات بالتعاون مع شركائنا للخروج بعمل متكامل ومشترك للمساهمة للوصول لمنتج وطني يترجم تطلعات القيادة.

اقرأ أيضًا:

الصناعات العسكرية تطلق مشروع «تمكين المستثمر»

2021-11-29T21:15:18+03:00 قال نائب المحافظ لقطاع الصناعات العسكرية المهندس قاسم الميمني، الأحد، إن هدف مشروع تمكين المستثمر من خلال سلاسل الإمداد في قطاع الصناعات العسكرية بالمملكة، هو ر
نائب المحافظ لقطاع الصناعات العسكرية يكشف عن أهداف مشروع «تمكين المستثمر»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نائب المحافظ لقطاع الصناعات العسكرية يكشف عن أهداف مشروع «تمكين المستثمر»

نائب المحافظ لقطاع الصناعات العسكرية يكشف عن أهداف مشروع «تمكين المستثمر»
  • 318
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 محرّم 1443 /  22  أغسطس  2021   11:36 م

قال نائب المحافظ لقطاع الصناعات العسكرية المهندس قاسم الميمني، الأحد، إن هدف مشروع تمكين المستثمر من خلال سلاسل الإمداد في قطاع الصناعات العسكرية بالمملكة، هو ربط الشركات المحلية بالعالمية وتسيير كافة القدرات للخروج بعمل متكامل للوصول لمنتج وطني.

وأضاف الميمني خلال مداخلة هاتفية مع «نشرة التاسعة» المذاع عبر فضائية «الإخبارية»، أن إطلاق مشروع سلاسل الإمداد استكمالًا لاستراتيجيات والخطط التي سبق أن أطلقتها الهيئة العامة للصناعات العسكرية بعد أن اعتمدها مجلس الوزراء وتضمن الاستراتيجية قطاع الصناعات العسكرية والتي أطلقتها الهيئة بداية العام، 11 مجالًا صناعيًا مستهدف استراتيجيًا، وتحدد المخرجات في هذا المشروع مجالات استراتيجية قدرت بـ74 فرصة.

وأضاف أنه لتمكين المستثمر لمعرفة الفرص المستهدفة بالتوطين أطلقت الهيئة منصة الصناعات العسكرية لعدة أهداف منها تمكين المستثمر من الوصول لفرص التوطين والاطلاع عليها وتفاصيلها، التعرف على القدرات الصناعية للمستثمرين في القطاع  لتفادي الازدواجية، وربط القطاع مع جميع المستثمرين المصرحين والمرخصين من قبل الهيئة، والمسجلين في المنصة.

وأشار إلى أن من أهم الأهداف ربط الشركات المحلية مع العالمية -المصنعيين الأصليين- لتبادل المعلومات، مؤكدًا أن الهيئة تعمل بكل قوة لتسخير القدرات بالتعاون مع شركائنا للخروج بعمل متكامل ومشترك للمساهمة للوصول لمنتج وطني يترجم تطلعات القيادة.

اقرأ أيضًا:

الصناعات العسكرية تطلق مشروع «تمكين المستثمر»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك