Menu
جامعة سطام بالخرج تحقق طفرة جديدة في إنتاج زهرة الزعفران

تمكّن فريق بحثي بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج، في إحداث طفرة جينية جديدة في إنتاج أزهار  الزعفران.

تمثلت تلك الخطوة في إنتاج زهرة بتسعة «مياسم» من أزهار الزعفران في تطور فريد لتلك الزهرة، عوضًا عن المعدل الطبيعي والعالمي الذي لا يتجاوز 3 مياسم لهذا النوع من الأزهار.

واطلع مدير الجامعة الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الحامد على محصول هذا العام من أزهار الزعفران التي يشرف عليها «كرسي سارة الغنيم» للأبحاث بالجامعة .

واستمع الحامد  إلى شرح واف من الفريق البحثي حول التطورات والطفرة الجينية لأزهار الزعفران، بالإضافة إلى ما تحقق في الأعوام السابقة؛ حيث سبق إنتاج أزهار بمياسم تحمل ما بين 4 - 8 مياسم بالزهرة الواحدة .

ولايزال الفريق يعمل على إنتاج «كورمات» زعفران بها هذه الطفرة في الانتاجية من خلال تقنية زراعة الأنسجة.

فيما حث مدير الجامعة الباحثين على ضرورة التعاون مع الكراسي الأخرى في الجامعة وكلية الصيدلة على وجه الخصوص؛ لتحويل بعض منتجات الكرسي إلى منتجات ذات مردود اقتصادي، تحقق رؤية المملكة الطموحة حسب الأعراف الأكاديمية المتبعة.

ووجّه مدير الجامعة، الشكر للدكتور محمود شرف الدين أستاذ «كرسي سارة الغنيم» للأبحاث، وفريق البحث ولشركاء النجاح في هذا المشروع وهم جامعة «كيوتو» اليابانية.

2020-09-02T15:21:30+03:00 تمكّن فريق بحثي بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج، في إحداث طفرة جينية جديدة في إنتاج أزهار  الزعفران. تمثلت تلك الخطوة في إنتاج زهرة بتسعة «مياسم» من أزه
جامعة سطام  بالخرج تحقق طفرة جديدة في إنتاج زهرة الزعفران
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جامعة سطام بالخرج تحقق طفرة جديدة في إنتاج زهرة الزعفران

تم إنتاجها بتسعة مياسم بدلًا من 3

جامعة سطام  بالخرج تحقق طفرة جديدة في إنتاج زهرة الزعفران
  • 54
  • 0
  • 0
رشيد السويلم
الرياض | رشيد السويلم 1 جمادى الأول 1441 /  27  ديسمبر  2019   09:30 م

تمكّن فريق بحثي بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج، في إحداث طفرة جينية جديدة في إنتاج أزهار  الزعفران.

تمثلت تلك الخطوة في إنتاج زهرة بتسعة «مياسم» من أزهار الزعفران في تطور فريد لتلك الزهرة، عوضًا عن المعدل الطبيعي والعالمي الذي لا يتجاوز 3 مياسم لهذا النوع من الأزهار.

واطلع مدير الجامعة الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الحامد على محصول هذا العام من أزهار الزعفران التي يشرف عليها «كرسي سارة الغنيم» للأبحاث بالجامعة .

واستمع الحامد  إلى شرح واف من الفريق البحثي حول التطورات والطفرة الجينية لأزهار الزعفران، بالإضافة إلى ما تحقق في الأعوام السابقة؛ حيث سبق إنتاج أزهار بمياسم تحمل ما بين 4 - 8 مياسم بالزهرة الواحدة .

ولايزال الفريق يعمل على إنتاج «كورمات» زعفران بها هذه الطفرة في الانتاجية من خلال تقنية زراعة الأنسجة.

فيما حث مدير الجامعة الباحثين على ضرورة التعاون مع الكراسي الأخرى في الجامعة وكلية الصيدلة على وجه الخصوص؛ لتحويل بعض منتجات الكرسي إلى منتجات ذات مردود اقتصادي، تحقق رؤية المملكة الطموحة حسب الأعراف الأكاديمية المتبعة.

ووجّه مدير الجامعة، الشكر للدكتور محمود شرف الدين أستاذ «كرسي سارة الغنيم» للأبحاث، وفريق البحث ولشركاء النجاح في هذا المشروع وهم جامعة «كيوتو» اليابانية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك