Menu
الجماهير الإماراتية تطالب بخصم نقاط من الأندية غير الملتزمة بإجراءات كورونا

كشف استطلاع للرأي عن تأييد نسبة كبيرة من الإماراتيين لفكرة خصم نقاط من الأندية حال مخالفتها الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأعرب 70.5% من المشاركين في استطلاع أجرته صحيفة «البيان» الإماراتية، عن تأييدهم لخصم نقاط من الأندية حال مخالفتها الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد،  في حين رفض 29.5 من المشاركين الفكرة.

وناقشت الصحيفة الموضوع عبر سؤال مفاده: هل تؤيد خصم نقاط من رصيد فرق دوري الإمارات لكرة القدم التي لا تلتزم بالإجراءات الوقائية ضد كورونا؟.

وأجمع 75% من المشاركين على الموقع الإلكتروني، على أن تطبيق المقترح حال استئناف دوري الخليج العربي، يهدف لتشجيع الأندية على الالتزام بالتدابير الوقائية، مقابل 25% لم يؤيدوا الفكرة.

وعلى «تويتر»، ذهبت نسبة 66% من الأصوات لصالح تطبيق مقترح خصم النقاط من الفرق غير الملتزمة، مقابل 34% رفضوا ذلك.

وأكد سلطان حارب الفلاحي، المرشح السابق لمنصب نائب رئيس اتحاد الكرة أن دوري المحترفين تأسس بشكل صحيح، وقال: «لدينا خبرة جيدة في التنظيم والالتزام بالإجراءات والقوانين، والأندية باتت تمتلك هذه الخبرة، لا ننسى أن الإشراف والرقابة على الأندية يتم بصورة احترافية، ولا توجد مشكلة في هذا الجانب، ولا أعتقد أننا سنضطر لخصم نقاط من الأندية حال عدم تقيدها بالإجراءات الاحترازية ضد كورونا كما هو الحال في بعض الدوريات الأوروبية، واعتقد أنه سيكون هناك التزام كامل من الأندية».

وأضاف: «استئناف دوري الخليج العربي في أغسطس المقبل يعد مجازفة وإنفاقًا للأموال بدون طائل، وفي حال كان هذا هو القرار النهائي، فإن الأندية مطالبة بالتحضير من الآن، وهو أمر في غاية الصعوبة في ظل الأجواء الحارة التي تتطلب خوض التدريبات في أماكن مغلقة وليست مفتوحة، ومن الصعب مغادرة الدولة إلى إحدى الدول الأوروبية لإقامة معسكر وما شابه في ظل جائحة كورونا».

وأوضح أن تغيير الملاعب وتحويلها إلى مكيَّفة بين يوم وليلة من الصعب تحقيقه، مشيرًا إلى وجود توقفات كثيرة مقبلة نظرًا للمشاركات الآسيوية والتصفيات وخلافه، ما سيشكل ضغطًا على الأندية، والحلّ من وجهة نظري يتمثل في إلغاء النسخة الحالية من دوري الخليج العربي، مع إقامة جمعية عمومية تحدد هل سيتم إعلان فائز، أم أن الأمر سيقتصر على إلغاء هذه النسخة من المسابقة حتى لا تكون هناك حساسيات بين الأندية، والمهم هو عدم استكمال المباريات وهو القرار الذي سيحل الكثير من الأمور، وسيعطي الأندية فرصة التحضير للموسم المقبل ويحررها من الضغوط.

وأردف: «من الصعب مقارنتنا بالدوريات الأوروبية فالأجواء مختلفة ودرجة الحرارة في أغسطس ستكون مرتفعة جدًّا».

اقرأ أيضًا:

الاتحاد الإماراتي يحدد مصير بطل الدوري ويرفض إلغاء كأس الرئيس

فيروس كورونا يدفع الاتحاد الإماراتي إلى «تكييف ملاعب كرة القدم»

2020-10-18T09:33:01+03:00 كشف استطلاع للرأي عن تأييد نسبة كبيرة من الإماراتيين لفكرة خصم نقاط من الأندية حال مخالفتها الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد. وأعرب 70.5% من الم
الجماهير الإماراتية تطالب بخصم نقاط من الأندية غير الملتزمة بإجراءات كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الجماهير الإماراتية تطالب بخصم نقاط من الأندية غير الملتزمة بإجراءات كورونا

حال عودة منافسات دوري الخليج العربي هذا الموسم

الجماهير الإماراتية تطالب بخصم نقاط من الأندية غير الملتزمة بإجراءات كورونا
  • 28
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
15 شوّال 1441 /  07  يونيو  2020   10:10 ص

كشف استطلاع للرأي عن تأييد نسبة كبيرة من الإماراتيين لفكرة خصم نقاط من الأندية حال مخالفتها الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأعرب 70.5% من المشاركين في استطلاع أجرته صحيفة «البيان» الإماراتية، عن تأييدهم لخصم نقاط من الأندية حال مخالفتها الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد،  في حين رفض 29.5 من المشاركين الفكرة.

وناقشت الصحيفة الموضوع عبر سؤال مفاده: هل تؤيد خصم نقاط من رصيد فرق دوري الإمارات لكرة القدم التي لا تلتزم بالإجراءات الوقائية ضد كورونا؟.

وأجمع 75% من المشاركين على الموقع الإلكتروني، على أن تطبيق المقترح حال استئناف دوري الخليج العربي، يهدف لتشجيع الأندية على الالتزام بالتدابير الوقائية، مقابل 25% لم يؤيدوا الفكرة.

وعلى «تويتر»، ذهبت نسبة 66% من الأصوات لصالح تطبيق مقترح خصم النقاط من الفرق غير الملتزمة، مقابل 34% رفضوا ذلك.

وأكد سلطان حارب الفلاحي، المرشح السابق لمنصب نائب رئيس اتحاد الكرة أن دوري المحترفين تأسس بشكل صحيح، وقال: «لدينا خبرة جيدة في التنظيم والالتزام بالإجراءات والقوانين، والأندية باتت تمتلك هذه الخبرة، لا ننسى أن الإشراف والرقابة على الأندية يتم بصورة احترافية، ولا توجد مشكلة في هذا الجانب، ولا أعتقد أننا سنضطر لخصم نقاط من الأندية حال عدم تقيدها بالإجراءات الاحترازية ضد كورونا كما هو الحال في بعض الدوريات الأوروبية، واعتقد أنه سيكون هناك التزام كامل من الأندية».

وأضاف: «استئناف دوري الخليج العربي في أغسطس المقبل يعد مجازفة وإنفاقًا للأموال بدون طائل، وفي حال كان هذا هو القرار النهائي، فإن الأندية مطالبة بالتحضير من الآن، وهو أمر في غاية الصعوبة في ظل الأجواء الحارة التي تتطلب خوض التدريبات في أماكن مغلقة وليست مفتوحة، ومن الصعب مغادرة الدولة إلى إحدى الدول الأوروبية لإقامة معسكر وما شابه في ظل جائحة كورونا».

وأوضح أن تغيير الملاعب وتحويلها إلى مكيَّفة بين يوم وليلة من الصعب تحقيقه، مشيرًا إلى وجود توقفات كثيرة مقبلة نظرًا للمشاركات الآسيوية والتصفيات وخلافه، ما سيشكل ضغطًا على الأندية، والحلّ من وجهة نظري يتمثل في إلغاء النسخة الحالية من دوري الخليج العربي، مع إقامة جمعية عمومية تحدد هل سيتم إعلان فائز، أم أن الأمر سيقتصر على إلغاء هذه النسخة من المسابقة حتى لا تكون هناك حساسيات بين الأندية، والمهم هو عدم استكمال المباريات وهو القرار الذي سيحل الكثير من الأمور، وسيعطي الأندية فرصة التحضير للموسم المقبل ويحررها من الضغوط.

وأردف: «من الصعب مقارنتنا بالدوريات الأوروبية فالأجواء مختلفة ودرجة الحرارة في أغسطس ستكون مرتفعة جدًّا».

اقرأ أيضًا:

الاتحاد الإماراتي يحدد مصير بطل الدوري ويرفض إلغاء كأس الرئيس

فيروس كورونا يدفع الاتحاد الإماراتي إلى «تكييف ملاعب كرة القدم»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك