Menu
«موانئ»: إطلاق أول خط شحن ملاحي لميناء جدة الإسلامي خلال 2021

أعلنت الهيئة العامة للموانئ «موانئ»، اليوم الأربعاء –واستكمالًا للشراكات الاستراتيجية مع الخطوط الملاحية ممثلة في شركة «هاباغ لويد» وشركة «سي إم إيه سي جي إم» وشركة «كوسكو» وشركة «ون»، التي تعتبر من كبرى شركات الشحن البحري الرائدة في العالم– إضافة خط شحن ملاحي جديد لميناء جدة الإسلامي، يربط بين أوروبا والبحر المتوسط شمالاً والشرق الأوسط وشبه القارة الهندية مرورًا بشمال إفريقيا، ويغطي موانئ مهمة منها ميناء طنجة في المغرب وميناء الجزيرة في إسبانيا.

وتأتي هذه الخطوة النوعية استمرارًا للمبادرات التي أطلقتها «موانئ» ضمن مستهدفات برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية (ندلب)، ومواصلةً لما تحقق من إنجازات خلال العام الماضي، بدعم من المنظومة اللوجستية السعودية ومتابعة من معالي وزير النقل؛ لزيادة قوة ربط موانئ المملكة بالموانئ العالمية، وجذب كبرى شركات الخطوط الملاحية العالمية، تماشيًا مع خططها وأهدافها الاستراتيجية ومرتكزات رؤية السعودية  (2030) نحو ترسيخ موقع المملكة على الصعيدين الاستثماري واللوجستي.

ويُعد هذا الخط إضافة كبيرة لميناء جدة الإسلامي، ويعكس ثقة الخطوط الملاحية العالمية بالإمكانات التي توفرها «موانئ»، بالإضافة إلى المركز المهم الذي يشكله ميناء جدة الإسلامي في حركة التجارة العالمية في البحر الأحمر.

وسيوفر الخط الجديد (IO3) خدمة ربط ميناء جدة الإسلامي بموانئ المحيط الهندي وموانئ شمال أوروبا. وتتكون الخدمة من 7 سفن، بطاقة استيعابية تعادل 8500 حاوية قياسية لكل سفينة بما يقارب 48 سفينة سنويًّا؛ الأمر الذي يتيح سعة شحن أكبر من ذي قبل.

وتهدف الهيئة العامة للموانئ من إطلاق هذا الخط، إلى تعزيز دور ميناء جدة الإسلامي في الربط المباشر بين موانئ الشرق والغرب بحكم موقعه الاستراتيجي الذي يعتبر حلقة وصل بين قارات العالم الثلاث، وميناءً محوريًّا أساسيًّا على المستويين الإقليمي والدولي، ومساهمًا مباشرًا في تعزيز مكانة المملكة كموقعٍ رائد للخدمات اللوجستية، وتيسير سلاسل الإمداد العالمي، بما يُسهم في زيادة كميات المسافنة وكسب الحصة السوقية الكبرى من السفن العابرة على ساحل البحر الأحمر، بالإضافة إلى توفير خطوط إضافية للنقل البحري للمستوردين والمصدرين المحليين والدوليين؛ ما يعزز تنافسية خدمات الموانئ السعودية، ويطور عملياتها المختلفة، بالإضافة إلى عقد الشراكات الاستراتيجية مع كبرى الخطوط الملاحية العالمية، وإقامة مناطق لوجستية جاذبة للاستثمار في قطاع الموانئ.

اقرأ أيضًا:

مبادرة لتوطين وظائف الشركات العاملة بالموانئ

2021-10-31T11:53:19+03:00 أعلنت الهيئة العامة للموانئ «موانئ»، اليوم الأربعاء –واستكمالًا للشراكات الاستراتيجية مع الخطوط الملاحية ممثلة في شركة «هاباغ لويد» وشركة «سي إم إيه سي جي إم» و
«موانئ»: إطلاق أول خط شحن ملاحي لميناء جدة الإسلامي خلال 2021
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«موانئ»: إطلاق أول خط شحن ملاحي لميناء جدة الإسلامي خلال 2021

بالتعاون مع شركات عالمية

«موانئ»: إطلاق أول خط شحن ملاحي لميناء جدة الإسلامي خلال 2021
  • 99
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 جمادى الآخر 1442 /  20  يناير  2021   10:23 ص

أعلنت الهيئة العامة للموانئ «موانئ»، اليوم الأربعاء –واستكمالًا للشراكات الاستراتيجية مع الخطوط الملاحية ممثلة في شركة «هاباغ لويد» وشركة «سي إم إيه سي جي إم» وشركة «كوسكو» وشركة «ون»، التي تعتبر من كبرى شركات الشحن البحري الرائدة في العالم– إضافة خط شحن ملاحي جديد لميناء جدة الإسلامي، يربط بين أوروبا والبحر المتوسط شمالاً والشرق الأوسط وشبه القارة الهندية مرورًا بشمال إفريقيا، ويغطي موانئ مهمة منها ميناء طنجة في المغرب وميناء الجزيرة في إسبانيا.

وتأتي هذه الخطوة النوعية استمرارًا للمبادرات التي أطلقتها «موانئ» ضمن مستهدفات برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية (ندلب)، ومواصلةً لما تحقق من إنجازات خلال العام الماضي، بدعم من المنظومة اللوجستية السعودية ومتابعة من معالي وزير النقل؛ لزيادة قوة ربط موانئ المملكة بالموانئ العالمية، وجذب كبرى شركات الخطوط الملاحية العالمية، تماشيًا مع خططها وأهدافها الاستراتيجية ومرتكزات رؤية السعودية  (2030) نحو ترسيخ موقع المملكة على الصعيدين الاستثماري واللوجستي.

ويُعد هذا الخط إضافة كبيرة لميناء جدة الإسلامي، ويعكس ثقة الخطوط الملاحية العالمية بالإمكانات التي توفرها «موانئ»، بالإضافة إلى المركز المهم الذي يشكله ميناء جدة الإسلامي في حركة التجارة العالمية في البحر الأحمر.

وسيوفر الخط الجديد (IO3) خدمة ربط ميناء جدة الإسلامي بموانئ المحيط الهندي وموانئ شمال أوروبا. وتتكون الخدمة من 7 سفن، بطاقة استيعابية تعادل 8500 حاوية قياسية لكل سفينة بما يقارب 48 سفينة سنويًّا؛ الأمر الذي يتيح سعة شحن أكبر من ذي قبل.

وتهدف الهيئة العامة للموانئ من إطلاق هذا الخط، إلى تعزيز دور ميناء جدة الإسلامي في الربط المباشر بين موانئ الشرق والغرب بحكم موقعه الاستراتيجي الذي يعتبر حلقة وصل بين قارات العالم الثلاث، وميناءً محوريًّا أساسيًّا على المستويين الإقليمي والدولي، ومساهمًا مباشرًا في تعزيز مكانة المملكة كموقعٍ رائد للخدمات اللوجستية، وتيسير سلاسل الإمداد العالمي، بما يُسهم في زيادة كميات المسافنة وكسب الحصة السوقية الكبرى من السفن العابرة على ساحل البحر الأحمر، بالإضافة إلى توفير خطوط إضافية للنقل البحري للمستوردين والمصدرين المحليين والدوليين؛ ما يعزز تنافسية خدمات الموانئ السعودية، ويطور عملياتها المختلفة، بالإضافة إلى عقد الشراكات الاستراتيجية مع كبرى الخطوط الملاحية العالمية، وإقامة مناطق لوجستية جاذبة للاستثمار في قطاع الموانئ.

اقرأ أيضًا:

مبادرة لتوطين وظائف الشركات العاملة بالموانئ

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك