Menu
لبنان يستعيد حقه في التصويت بالأمم المتحدة

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، أنَّ لبنان استعاد كامل حقوق التصويت في الأمم المتحدة، بعد قيامه بدفع جزءٍ من ديونه المستحقة للمنظمة الدولية.

وذكرت وكالة «رويترز»، أمس الاثنين، أنه بموجب قواعد الأمم المتحدة، يمكن أن تفقد أيُّ دولة حقها في التصويت في الجمعية العامة، إذا كان عليها متأخرات بأيِّ مبلغ يساوي أو يتجاوز الاشتراكات المستحقة للعامين السابقين، مضيفة أنه يستثني من ذلك تقديم البلد دليلًا على عدم قدرته على الدفع لظروف خارجة عن إرادته.

وقال دوجاريك، الجمعة الماضي: إنَّ لبنان فقد حقه في التصويت هو وفنزويلا وجمهورية إفريقيا الوسطى وجامبيا وليسوتو وتونجا واليمن.

 ولم يتضح حتى الآن، المبلغ الذي دفعه لبنان ولا المبلغ المستحق عليه. وذلك وفقًا لـ«رويترز».

وأضاف المتحدث باسم الأمم المتحدة: كانت الأمانة العامة على اتصال خلال الأسابيع القليلة الماضية مع البعثة الدائمة للبنان لدى الأمم المتحدة من أجل مساعدتها، على سداد المدفوعات المطلوبة.

وتابع: نحن ندرك تمام الإدراك أن الأحداث الأخيرة في لبنان تمثل تحديًا للنظام المصرفي مما أدَّى إلى تأخير بعض هذه الأموال.

2020-01-14T07:40:54+03:00 أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، أنَّ لبنان استعاد كامل حقوق التصويت في الأمم المتحدة، بعد قيامه بدفع جزءٍ من ديونه المستحقة للمنظمة الدولية. وذ
لبنان يستعيد حقه في التصويت بالأمم المتحدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


لبنان يستعيد حقه في التصويت بالأمم المتحدة

بعد دفع جزء من ديونه المستحقة للمنظمة..

لبنان يستعيد حقه في التصويت بالأمم المتحدة
  • 145
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 جمادى الأول 1441 /  14  يناير  2020   07:40 ص

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، أنَّ لبنان استعاد كامل حقوق التصويت في الأمم المتحدة، بعد قيامه بدفع جزءٍ من ديونه المستحقة للمنظمة الدولية.

وذكرت وكالة «رويترز»، أمس الاثنين، أنه بموجب قواعد الأمم المتحدة، يمكن أن تفقد أيُّ دولة حقها في التصويت في الجمعية العامة، إذا كان عليها متأخرات بأيِّ مبلغ يساوي أو يتجاوز الاشتراكات المستحقة للعامين السابقين، مضيفة أنه يستثني من ذلك تقديم البلد دليلًا على عدم قدرته على الدفع لظروف خارجة عن إرادته.

وقال دوجاريك، الجمعة الماضي: إنَّ لبنان فقد حقه في التصويت هو وفنزويلا وجمهورية إفريقيا الوسطى وجامبيا وليسوتو وتونجا واليمن.

 ولم يتضح حتى الآن، المبلغ الذي دفعه لبنان ولا المبلغ المستحق عليه. وذلك وفقًا لـ«رويترز».

وأضاف المتحدث باسم الأمم المتحدة: كانت الأمانة العامة على اتصال خلال الأسابيع القليلة الماضية مع البعثة الدائمة للبنان لدى الأمم المتحدة من أجل مساعدتها، على سداد المدفوعات المطلوبة.

وتابع: نحن ندرك تمام الإدراك أن الأحداث الأخيرة في لبنان تمثل تحديًا للنظام المصرفي مما أدَّى إلى تأخير بعض هذه الأموال.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك