Menu

محمد الدعيع يوضح حقيقة وصف النصر بـ«الفريق الضعيف»

تغريدته أشعلت حربًا كلامية مع شخصيات نصراوية

نفى حارس مرمى المنتخب السعودي وفريق الهلال السابق، محمد الدعيع، أن يكون قد قصد وصف النصر بالفريق الضعيف، وقال إن البعض فهم تغريدة نشرها على حسابه بموقع التواصل
محمد الدعيع يوضح حقيقة وصف النصر بـ«الفريق الضعيف»
  • 6247
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نفى حارس مرمى المنتخب السعودي وفريق الهلال السابق، محمد الدعيع، أن يكون قد قصد وصف النصر بالفريق الضعيف، وقال إن البعض فهم تغريدة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بشكل خاطئ.

وأكد الدعيع أنه يدرك أن فريق النصر كبير وله احترامه، مشيرًا إلى أن النصر أخرج لاعبين كبارًا مثل ماجد عبدالله، مشيرًا إلى أنه لا يقلل أبدًا من الفريق، إلا أن من وصفهم بـ«ضعفاء النفوس» يصطادون في الماء العكر.

وكان محمد الدعيع قد نشر تغريدته على حسابه عقب خسارة الهلال أمام النصر بهدف مقابل هدفين؛ لتشتعل معركة كلامية مع شخصيات نصراوية تدخلت للدفاع عن ناديها؛ بسبب وصف «الضعيف» الذي ورد في تغريدة حارس الهلال السابق.

وقال الدعيع في تغريدته التي أثارت الجدل: «لازم مدرب يفهم الأخطاء اللي صارت اليوم.. النصر عطانا أخطائنا عشان الآسيوية ما تهمنا الخسارة أتمنى المدرب يفهمها زين، ألف مبروك ما قصرتو اليوم طلعتو لنا أخطائنا».

وأضاف: «دايمًا الشوط الأول إذا ما ضغطنا على الفريق الضعيف يصير علينا أسد الشوط الثاني وهذا اللي صار اليوم».

إلا أن عبد الله بن زنان مدير المركز الإعلامي السابق بنادي النصر، رد عليه قائلًا: «الله يرحم حالك.. بغيت أغرد عشانك.. لقيت الوضع ما يستاهل».

كما وجه صالح الطريقي نجم كرة اليد السابق، رسالة للحارس الأسطوري للهلال، بقوله: «الهلال ضغط في الشوط الأول، وسجل هدفًا، لكن في الشوط الثاني نفس.. وهذه مشكلة الطبخ بقدر الضغط لازم تنفس له وإلا ينفجر بوجهك».

فرد الدعيع، عليه: «إذا على التاريخ، عندي أفضل حارس في القرن بقارة آسيا وحارس الخليج والعرب ومن ضمن أفضل 10 حراس بتاريخ اللعبة حسب تصنيف فيفا وخدمة بلدي بكافة المحافل الدولية.. أنت وش عندك؟».
فعاد الطريقي، ورد على الدعيع بقوله: «ما دخل تاريخك بالنقاش.. طالما ذكرت تاريخك، نصيحة: من لديه تاريخ عليه أن يحترمه، فلا يصف فريقًا حقق الدوري العام الماضي بالفريق الضعيف، حتى لا يقال له: أنت تجيد الحراسة، لكنك لا تجيد التفكير».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك