Menu


الشرطة الإيرانية تشتبك مع مئات العمال خلال احتجاجات الأحواز

على خلفية إهدار المال العام في مغامرات عسكرية خارجية..

اشتبكت الشرطة الإيرانية، اليوم (الأربعاء)، مع مئات العمال الأحوازيين على خلفيه استمرار الاحتجاجات في محافظة خوزستان جنوب غربي إيران للأسبوع الرابع، على وقع تصاع
الشرطة الإيرانية تشتبك مع مئات العمال خلال احتجاجات الأحواز
  • 112
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

اشتبكت الشرطة الإيرانية، اليوم (الأربعاء)، مع مئات العمال الأحوازيين على خلفيه استمرار الاحتجاجات في محافظة خوزستان جنوب غربي إيران للأسبوع الرابع، على وقع تصاعد الغضب الشعبي، بسبب إهدار المال وعدم الحصول على مستحقاتهم المتأخرة.

ووفقًا لنشطاء، انطلق المتظاهرون إلى مقر قائم مقامية مدينة السوس حيث يعتصم عمال منذ أسابيع، وهم يهتفون بشعارات مناهضة للنظام وهدر المال العام على أنشطته في سوريا وهدر حقوقهم.

وأوضح الناشطون أن المظاهرات مستمرة منذ 24 يومًا في الأحواز، حيث يطالب عمال قصب السكر بمستحقاتهم المتأخرة منذ أشهر عدة، بسبب فساد النظام، ودخلت أيضًا احتجاجات عمال مصنع الصلب يومها التاسع عشر على التوالي في مدينة الأحواز العاصمة؛ حيث هتف المحتجون "شعاركم حسيني وعملكم النهب والسرقة".

وأظهرت مقاطع مصورة، نشرها الناشطون على مواقع التواصل، مئات العمال والمواطنين الذين انضموا إلى الاحتجاجات العمالية، وهم يهتفون: "اتركوا سوريا وفكروا بحالنا"، كما هتف المحتجون: "لا يفكر النظام بحالنا ولا الحكومة" و"أيها الحكومة والمافيا زواجكم مبارك"، في إشارة إلى تعاون الحكومة والحرس الثوري الإيراني في قمع المحتجين والمظاهرات العمالية.

وأكد المركز الأحوازي للإعلام والدراسات الاستراتيجية، أن مسؤولي النظام في المنطقة ينهبون "مليارات الدولارات من المصانع والشركات وأموال الشعوب".

وقال المركز الأحوازي إن النظام الإيراني يهدف إلى طرد العمال العرب من المصانع في الأحواز، من خلال الامتناع عن دفع رواتبهم بقصد استبدالهم بعمال من الفرس والأقلية اللرية من محافظة لرستان المجاورة لإقليم الأحواز العربي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك