alexametrics
Menu


رئيس مجلس العلماء النيوزيلندي: الهجوم الإرهابي «فاجعة كبيرة» لا تمثّل شعبنا

نتواصل مع الجهات الأمنية بشأن حالة مصابي الهجوم الإرهابي

رئيس مجلس العلماء النيوزيلندي: الهجوم الإرهابي «فاجعة كبيرة» لا تمثّل شعبنا
  • 1130
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 رجب 1440 /  15  مارس  2019   07:10 م

قال رئيس مجلس العلماء النيوزيلاندي الشيخ محمد عامر فيض الرحمن، إن المجلس يتواصل -بشكل مستمرّ- مع الجهات الأمنية لمعرفة حالة المصابين في الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين، أثناء صلاة الجمعة، اليوم.

وأضاف فيض الرحمن، في بيان صادر عنه اليوم، أن ما حدث للمسجدين فاجعة كبيرة لا تمثّل الشعب النيوزيلاندي، ولا مثيل له في تاريخ البلاد، وفقًا لقناة «العربية».

وكانت الشرطة النيوزيلندية قد طلبت من جميع المساجد غلق أبوابها، اليوم الجمعة؛ بعد حادث إطلاق نار أدّى إلى سقوط ضحايا.

ونقلت شبكة «يورو نيوز» عن مسؤولين أمنيين (لم تسمّهم) قولهم، إنه تم احتجاز ثلاثة رجال وامرأة، كما تم العثور على متفجرات، بعد إطلاق نار على مسجدين بمدينة كرايست تشيرش؛ ما أدّى إلى سقوط قتلى قُدِّر عددهم لاحقًا بـ49 شخصًا.

وقال مفوض شرطة نيوزيلندا مايك بوش، في تصريحات للصحفيين في ولنجتون: «هناك أربعة أشخاص محتجزون: ثلاثة رجال وامرأة (...) وردتنا عدة بلاغات عن وجود عبوات ناسفة بدائية الصنع مثبّتة في مركبات، وتمكنّا من إبطال مفعولها».

كما طلبت الشرطة أن يظلّ السكان في جميع أنحاء كرايست تشيرش بعيدين عن الشوارع، والبقاء في منازلهم حتى إشعار آخر، وسيجري إغلاق مدارس كرايست تشيرش حتى إشعار آخر.

من جانبه، عبَّر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، اليوم الجمعة، عن إدانة المملكة العربية السعودية بأشد العبارات، إطلاق النار الذي استهدف مسجدين خلال صلاة الجمعة في مدينة كرايست تشيرش بجنوب نيوزيلندا، ما أدّى لسقوط عشرات القتلى والجرحى.

وجدّد المصدر التأكيد على إدانة المملكة العربية السعودية الإرهاب بكل أشكاله وصوره وأيًّا كان مصدره، وعلى أن الإرهاب لا دين له ولا وطن، وشدّد على موقف المملكة الداعي إلى ضرورة احترام الأديان، مقدّمًا العزاء والمواساة لذوي الضحايا وللحكومة والشعب النيوزيلندي الصديق، مع الأمنيات للجرحى بالشفاء العاجل.

كما أدانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- بشدة الهجوم الإرهابي الذي نفّذه يمينيّ أستراليّ، اليوم الجمعة، على مسجدين بنيوزيلندا؛ ما أدّى إلى مقتل 49 شخصًا وإصابة 12 آخرين بجروح خطيرة.

وقالت الـ«إيسيسكو»، في بيان صادر عنها اليوم، إن هذا العمل الإرهابي الشنيع جريمة ضد الإنسانية ومظهر قبيح من الكراهية للإسلام من قبل فئات عنصرية متطرّفة يجب إدانته دوليًّا ومعاقبة مرتكبيه.

ودعت المنظمة إلى التضامن مع مسلمي نيوزيلاندا، معبّرة عن ثقتها في ما ستقوم السلطات النيوزلندية به من إجراءات؛ لمعاقبة الإرهابيين وحماية المساجد والمسلمين في أراضيها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك