Menu
الإمارات تحظر استخدام الهاتف بالمدارس وتحدد العقوبة

اتخذت الجهات والمؤسسات التعليمية في الإمارات عدداً من الإجراءات التي يترتب عليها خصم عدد من درجات السلوك في حال مخالفة اللائحة التي اعتمدتها مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي مؤخرًا، للتعامل مع المخالفات السلوكية في المدارس الحكومية والمدارس الخاصة التي تطبّق منهاج وزارة التربية والتعليم على مستوى الدولة.

وتضمنت لائحة إدارة سلوك الطلبة الصادرة للعام الدراسي 2021-2022، على منع جلب الهاتف النقال واستخدامه ‏داخل المدارس والفصول الصفية أو الحفلات المدرسية، ‏إذ تصنف تلك المخالفة ‏من مخالفات الدرجة الثالثة الخطيرة، ‏ويخصم من الطالب 12 درجة ‏من درجات السلوك في حال ارتكاب تلك المخالفة، ‏بالإضافة إلى إبلاغ ولي الأمر وفي حال تكررت المخالفة، ‏يتم إيقاف الطالب عن الدراسة وإبلاغ الجهات المختصة بالأمر.

وبحسب اللائحة فإن مخالفات الدرجة الأولى البسيطة، يتم خصم 4 درجات من السلوك جزئياً أو كلياً بحسب مرات تكرار المخالفة، والاكتفاء بالتنبيه الشفهي في المرة الأولى، ومن ثم إبلاغ ولي الأمر، وإصدار إنذار خطي في حال عدم الاستجابة، ودراسة الحالة من قبل المرشد وتطبيق استراتيجيات للحدّ من السلوك السلبي، وتحويل المخالفة للدرجة الثانية.

ويخصم للطالب 8 درجات ضمن مخالفات الدرجة الثانية، وفي حال تكرار السلوك السلبي يتم إيقاف الطالب من يوم إلى ثلاثة أيام داخل المدرسة، وتكليفه بواجبات دراسية، وتوجيه إنذار نهائي، وفي حال التكرار، ينقل الطالب إلى شعبة أخرى وتحويل المخالفة إلى الدرجة الثالثة.

وفي الدرجة الثالثة الخطيرة، تخصم 12 درجة من علامة سلوك الطالب فوراً، وفي حال التكرار يتم إيقاف الطالب عن الدراسة وتحويله للجهة المختصة لتلقي برنامج متخصص لتعديل السلوك يمتد من أسبوع إلى أسبوعين. وفي التكرار الثاني، يصدر قرار من لجنة إدارة السلوك بتوقيف الطالب، ويطلب من ولي الأمر السعي لنقله إلى مدرسة أخرى. وتصل إجراءات تكرار السلوك السلبي من الدرجة الخطيرة إلى الإيقاف النهائي من المدارس الحكومية.

أما الدرجة الرابعة شديدة الخطورة، فتتضمن استدعاء ولي الأمر بشكل فوري، وإيقاف الطالب لحين اكتمال التحقيق، وتحميل الطالب وولي أمره كافة المسؤوليات عن أية أضرار ناتجة عن المخالفات، وتحويل الطالب لبرامج التأهيل المعتمدة في المؤسسات التخصصية، وإيقاف قيد الطالب من المدارس والحرمان الكلي من الالتحاق بالمدارس والانتقال إلى التعليم المستمر أو المنازل. 

وبحسب الائحة، تعدّ درجة 60% الحدّ الأدنى المتوقع لعلامة السلوك ويمنح الطالب فرصة لتعويض ما تمّ خصمة خلال العام الدراسي من رصيد درجاته السلوكية الفصلية، وذلك من خلال تحسين درجات السلوك المتميز أو من خلال عدم تكرار المخالفة، والتزامه بالسلوك الإيجابي. وفي حال نزول درجة سلوك الطالب إلى أقل من 60% في نهاية الفصل الدراسي، يتم حجب شهادته وتعرض الحالة على لجنة إدارة السلوك لتقر الإجراءات التصحيحية الفصلية الملزمة للمتعلّم.

اقرأ أيضًا:

الإمارات تسمح بعودة أصحاب الإقامة السارية.. وتوضح الشروط

2021-10-21T04:57:03+03:00 اتخذت الجهات والمؤسسات التعليمية في الإمارات عدداً من الإجراءات التي يترتب عليها خصم عدد من درجات السلوك في حال مخالفة اللائحة التي اعتمدتها مؤسسة الإمارات للتع
الإمارات تحظر استخدام الهاتف بالمدارس وتحدد العقوبة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الإمارات تحظر استخدام الهاتف بالمدارس وتحدد العقوبة

الإمارات تحظر استخدام الهاتف بالمدارس وتحدد العقوبة
  • 110
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 صفر 1443 /  11  سبتمبر  2021   07:11 م

اتخذت الجهات والمؤسسات التعليمية في الإمارات عدداً من الإجراءات التي يترتب عليها خصم عدد من درجات السلوك في حال مخالفة اللائحة التي اعتمدتها مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي مؤخرًا، للتعامل مع المخالفات السلوكية في المدارس الحكومية والمدارس الخاصة التي تطبّق منهاج وزارة التربية والتعليم على مستوى الدولة.

وتضمنت لائحة إدارة سلوك الطلبة الصادرة للعام الدراسي 2021-2022، على منع جلب الهاتف النقال واستخدامه ‏داخل المدارس والفصول الصفية أو الحفلات المدرسية، ‏إذ تصنف تلك المخالفة ‏من مخالفات الدرجة الثالثة الخطيرة، ‏ويخصم من الطالب 12 درجة ‏من درجات السلوك في حال ارتكاب تلك المخالفة، ‏بالإضافة إلى إبلاغ ولي الأمر وفي حال تكررت المخالفة، ‏يتم إيقاف الطالب عن الدراسة وإبلاغ الجهات المختصة بالأمر.

وبحسب اللائحة فإن مخالفات الدرجة الأولى البسيطة، يتم خصم 4 درجات من السلوك جزئياً أو كلياً بحسب مرات تكرار المخالفة، والاكتفاء بالتنبيه الشفهي في المرة الأولى، ومن ثم إبلاغ ولي الأمر، وإصدار إنذار خطي في حال عدم الاستجابة، ودراسة الحالة من قبل المرشد وتطبيق استراتيجيات للحدّ من السلوك السلبي، وتحويل المخالفة للدرجة الثانية.

ويخصم للطالب 8 درجات ضمن مخالفات الدرجة الثانية، وفي حال تكرار السلوك السلبي يتم إيقاف الطالب من يوم إلى ثلاثة أيام داخل المدرسة، وتكليفه بواجبات دراسية، وتوجيه إنذار نهائي، وفي حال التكرار، ينقل الطالب إلى شعبة أخرى وتحويل المخالفة إلى الدرجة الثالثة.

وفي الدرجة الثالثة الخطيرة، تخصم 12 درجة من علامة سلوك الطالب فوراً، وفي حال التكرار يتم إيقاف الطالب عن الدراسة وتحويله للجهة المختصة لتلقي برنامج متخصص لتعديل السلوك يمتد من أسبوع إلى أسبوعين. وفي التكرار الثاني، يصدر قرار من لجنة إدارة السلوك بتوقيف الطالب، ويطلب من ولي الأمر السعي لنقله إلى مدرسة أخرى. وتصل إجراءات تكرار السلوك السلبي من الدرجة الخطيرة إلى الإيقاف النهائي من المدارس الحكومية.

أما الدرجة الرابعة شديدة الخطورة، فتتضمن استدعاء ولي الأمر بشكل فوري، وإيقاف الطالب لحين اكتمال التحقيق، وتحميل الطالب وولي أمره كافة المسؤوليات عن أية أضرار ناتجة عن المخالفات، وتحويل الطالب لبرامج التأهيل المعتمدة في المؤسسات التخصصية، وإيقاف قيد الطالب من المدارس والحرمان الكلي من الالتحاق بالمدارس والانتقال إلى التعليم المستمر أو المنازل. 

وبحسب الائحة، تعدّ درجة 60% الحدّ الأدنى المتوقع لعلامة السلوك ويمنح الطالب فرصة لتعويض ما تمّ خصمة خلال العام الدراسي من رصيد درجاته السلوكية الفصلية، وذلك من خلال تحسين درجات السلوك المتميز أو من خلال عدم تكرار المخالفة، والتزامه بالسلوك الإيجابي. وفي حال نزول درجة سلوك الطالب إلى أقل من 60% في نهاية الفصل الدراسي، يتم حجب شهادته وتعرض الحالة على لجنة إدارة السلوك لتقر الإجراءات التصحيحية الفصلية الملزمة للمتعلّم.

اقرأ أيضًا:

الإمارات تسمح بعودة أصحاب الإقامة السارية.. وتوضح الشروط

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك