Menu

شركة لوسيد للسيارات الكهربائية ستبني مصنعًا في السعودية

هنأ صندوق الاستثمارات العامة الصندوق السيادي للمملكة العربية السعودية، شركة لوسيد موتور الكهربائية ببدء تشييدها مصنعها الخاص بالسيارات الكهربائية؛ حيث تعتبر الش
شركة لوسيد للسيارات الكهربائية ستبني مصنعًا في السعودية
  • 322
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

هنأ صندوق الاستثمارات العامة الصندوق السيادي للمملكة العربية السعودية، شركة لوسيد موتور الكهربائية ببدء تشييدها مصنعها الخاص بالسيارات الكهربائية؛ حيث تعتبر الشركة الأمريكية من استثمارات الصندوق الخاصة.

وكان الصندوق قد أعلن في سبتمبر من العام الماضي، عن توقيعه اتفاقية استثمارية بقيمة أكثر من مليار دولار أمريكي مع شركة لوسيد من خلال كيان ذي غرض خاص مملوك بالكامل للصندوق.

وأبرم الأطراف اتفاقيات ملزمة لتنفيذ الصفقة بشرط الحصول على موافقات الجهات التنظيمية المعنية، وإكمال الشروط اللازمة لإتمام الصفقة.

وستساهم هذه الصفقة -وهي جزء من استراتيجية الاستثمارات العالمية التي يقودها الصندوق- في تمويل الإطلاق التجاري لأولى السيارات الكهربائية للشركة «لوسيد إير» في عام 2020م. وتخطط الشركة لاستخدام هذا التمويل لإتمام عمليات التطوير الهندسية، بالإضافة إلى إجراء الاختبارات اللازمة، وإنشاء مصنع للشركة في ولاية أريزونا الأمريكية، والبدء في إنتاج «لوسيد إير» استعدادًا للطرح العالمي واستراتيجية الشركة في البيع بالتجزئة ابتداءً من أمريكا الشمالية.

وتتمثل رؤية الشركة، التي تتخذ من وادي السيليكون مقرًّا لها، في دعم التوجه العالمي لتبني الطاقة المستدامة عبر تصنيع سيارات كهربائية متطورة. وتتشارك لوسيد مع الصندوق في الرؤية الهادفة إلى تأسيس شركة صناعة سيارات كهربائية فاخرة وعالمية المستوى. وسيستمر التعاون فيما بينهما على تنفيذ استراتيجية فعالة تمكن الشركة من طرح سياراتها الكهربائية في السوق في أقرب وقت ممكن؛ وذلك في ظل التغيرات السريعة التي تشهدها سوق السيارات على الصعيد العالمي.

وستسهم هذه الصفقة أيضًا في دعم جهود الصندوق لتحقيق رؤية 2030؛ حيث يتمثل أحد أهدافها الرئيسية في إنشاء اقتصاد مستدام وصديق للبيئة.

يذكر أن الصندوق قام خلال الأشهر الاثني عشر الماضية، بالاستثمار في الطاقة المتجددة، وإنشاء وتطوير شركات إعادة التدوير وخدمات كفاءة الطاقة، كما يعد الصندوق عضوًا في مجموعة العمل لصناديق الثروة السيادية «الكوكب الواحد» التي أصدرت خلال شهر يوليو من هذا العام «إطار عمل» يشجع هذه الأجهزة الاستثمارية على أخذ تداعيات التغير المناخي بعين الاعتبار، ودمجها في سياساتها واستراتيجياتها الاستثمارية التي تدير بها محافظها من الأصول المتنوعة والطويلة الأجل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك