Menu


الاتحاد الأوروبي يدرس فرض عقوبات ضد تركيا بعد هجومها العسكري على سوريا

يناقشه في قمة رؤساء الدول والحكومات الأسبوع المقبل..

يناقش الاتحاد الأوروبي مسألة إمكانية فرض عقوبات على تركيا، على خلفية توغلها في شمالي سوريا؛ حيث أعربت السويد صراحة- أمس الجمعة- عن دعمها لحظر تصدير الأسلحة إلى
الاتحاد الأوروبي يدرس فرض عقوبات ضد تركيا بعد هجومها العسكري على سوريا
  • 142
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يناقش الاتحاد الأوروبي مسألة إمكانية فرض عقوبات على تركيا، على خلفية توغلها في شمالي سوريا؛ حيث أعربت السويد صراحة- أمس الجمعة- عن دعمها لحظر تصدير الأسلحة إلى تركيا من جانب جميع دول الاتحاد الأوروبي.

وقالت وزيرة الخارجية السويدية آن ليند، إن الخطوة التالية تستدعي اقتراح عقوبات اقتصادية وعقوبات تُفرض على أشخاص بأعينهم، في حال ازداد الوضع سوءًا هناك.

من جانبها، ذكرت المفوضة الفرنسية للشؤون الأوروبية إيميلي دي مونتشالين في باريس، أن موضوع العقوبات مطروح على المائدة، مشيرة إلى أن قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد التي تعقد الأسبوع المقبل، ستناقش هذا الموضوع.

إلا أنه من غير المرجح أن يتم اتخاذ قرار بهذا الشأن، خلال هذه القمة.

وأشار دبلوماسيون في بروكسل، اليوم الجمعة، إلى أن تركيا لا تزال عضوًا بحلف شمال الأطلسي، وهناك حاجة لها في التغلُّب على أزمة اللاجئين.

وفضلًا عن ذلك، فهناك عقبة كبيرة تتمثل في أن العقوبات الأوروبية يجب التصويت عليها بإجماع.

فالمجر لا ترغب في النهاية في دعم بيان للاتحاد الأوروبي تُدان فيه تركيا، على خلفية هجومها العسكري على شمالي سوريا .

ومن ثمَّ، فمن المرجح بناء على ذلك، أن تقرر كل دولة بمفردها ما إذا كانت ستوقف تصدير الأسلحة إلى تركيا، أو ستفرض إجراءات عقابية أخرى.

وكانت هولندا، قد أعلنت- أمس الجمعة- من جانب واحد على سبيل المثال، وقف تصدير الأسلحة إلى تركيا.

فقد أعلن نائب رئيس الوزراء الهولندي هوجو دي يونجه، في لاهاي، أنه ما دام الهجوم مستمرًا، فلن يكون هناك تأييد لتصدير الأسلحة إلى تركيا.

وكانت النرويج (وهي ليست عضوًا بالاتحاد الأوروبي)، قد أعلنت أنها لن توافق في الوقت الحاضر على تصدير أسلحة إلى تركيا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك