Menu
مسلمو «الإيجور» يفتحون جبهة جديدة بين واشنطن وبكين

أعلنت الصين اليوم الأربعاء، رفضها لتصويت مجلس النواب الأمريكي لصالح مشروع قانون يفرض عقوبات على مسؤولين صينيين لاتهامهم بالمسؤولية عن قمع مسلمي الإيجور.
 

وحذرت بكين الولايات المتحدة من «التدخل في شؤون الصين»، حسب وكالة بلومبرج للأنباء، كما تعهدت الصين بالرد على ذلك الإجراء.

وصوّت مجلس النواب الأمريكي مساء الثلاثاء، لصالح فرض عقوبات على مسؤولين صينيين لاتهامهم بالمسؤولية عن «قمع» مسلمي الإيجور.

وأقر المجلس مشروع القانون بـ 406 أصوات مقابل رفض صوت واحد.

ويُقدَّر عدد المسلمين الإيجور في الصين بنحو 10 ملايين شخص، ويعيش أغلبهم في إقليم شينجيانج. وترتبط هذه الأقلية عرقيًّا بالأتراك، ويشعرون بالقمع الاقتصادي والسياسي والثقافي من قبل قومية الهان الصينية.

وعقب تولي السلطة عام 1949، ضم الشيوعيون جمهورية تركستان الشرقية. وتتهم الحكومة الصينية مجموعات الويغور بالنزعة الانفصالية والإرهاب.

2019-12-04T08:47:28+03:00 أعلنت الصين اليوم الأربعاء، رفضها لتصويت مجلس النواب الأمريكي لصالح مشروع قانون يفرض عقوبات على مسؤولين صينيين لاتهامهم بالمسؤولية عن قمع مسلمي الإيجور.   وحذر
مسلمو «الإيجور» يفتحون جبهة جديدة بين واشنطن وبكين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مسلمو «الإيجور» يفتحون جبهة جديدة بين واشنطن وبكين

الصين تحذر أمريكا من التدخل في شؤونها

مسلمو «الإيجور» يفتحون جبهة جديدة بين واشنطن وبكين
  • 13
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 ربيع الآخر 1441 /  04  ديسمبر  2019   08:47 ص

أعلنت الصين اليوم الأربعاء، رفضها لتصويت مجلس النواب الأمريكي لصالح مشروع قانون يفرض عقوبات على مسؤولين صينيين لاتهامهم بالمسؤولية عن قمع مسلمي الإيجور.
 

وحذرت بكين الولايات المتحدة من «التدخل في شؤون الصين»، حسب وكالة بلومبرج للأنباء، كما تعهدت الصين بالرد على ذلك الإجراء.

وصوّت مجلس النواب الأمريكي مساء الثلاثاء، لصالح فرض عقوبات على مسؤولين صينيين لاتهامهم بالمسؤولية عن «قمع» مسلمي الإيجور.

وأقر المجلس مشروع القانون بـ 406 أصوات مقابل رفض صوت واحد.

ويُقدَّر عدد المسلمين الإيجور في الصين بنحو 10 ملايين شخص، ويعيش أغلبهم في إقليم شينجيانج. وترتبط هذه الأقلية عرقيًّا بالأتراك، ويشعرون بالقمع الاقتصادي والسياسي والثقافي من قبل قومية الهان الصينية.

وعقب تولي السلطة عام 1949، ضم الشيوعيون جمهورية تركستان الشرقية. وتتهم الحكومة الصينية مجموعات الويغور بالنزعة الانفصالية والإرهاب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك