Menu

البيئة تهزم «جراد نجران».. وتكافح الأضرار على القطاع الزراعي

قالت إنّ التهديد يتزايد في فصل الربيع

أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة، اليوم الثلاثاء، أنّها تمكّنت من القضاء على أسراب الجراد المهاجرة التي رُصِد وجودها بكثرة في نجران، وذلك بعدما انتشرت لقطات
البيئة تهزم «جراد نجران».. وتكافح الأضرار على القطاع الزراعي
  • 141
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة، اليوم الثلاثاء، أنّها تمكّنت من القضاء على أسراب الجراد المهاجرة التي رُصِد وجودها بكثرة في نجران، وذلك بعدما انتشرت لقطات مصورة قال نشطاء إنّها تُظهر جرادًا يغطي سماء المنطقة.

 ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» عن مجير مدير عام فرع البيئة والمياه والزراعة بنجران المهندس منصور الشمراني قوله إنّه تمّ اتخاذ جميع التدابير من خلال الرصد الميداني الذي اتضح من خلاله رصد دخول أعداد كبيرة من أسراب الجراد المُهاجرة في عدد من المواقع بمنطقة نجران ومحافظة خباش.

وأضاف أنّه تمّت مكافحة هذه الأسراب الكبيرة والقضاء عليها من قبل الفرق الميدانية، مؤكدًا أنَّ أعمال الرش والمكافحة مستمرةٌ للحد من أضرار الجراد على القطاع الزراعي.

وكانت وزارة البيئة قد كشفت يوم الخميس الماضي، أنَّ أعداد الجراد الصحراوي بالمملكة تتزايد في الموسم الربيعي، وأنّ تهديد هجوم الأسراب من الدول المجاورة «اليمن، ومصر، والسودان»، ما زال قائمًا في الموسم الربيعي.

ومع الدخول الفعلي للموسم الربيعي، يزداد نشاط الجراد الصحراوي في شمال الرياض وغربها وجنوبها، وفي وسط القصيم وجنوب حائل، والأحساء وشمال غرب الجبيل، وذلك بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال شهر أبريل الجاري في تلك المناطق، بحسب البيان.

وأوضحت الوزارة أنّ فترة الموسم الربيعي دائمًا ما تكون قصيرة وتسمح فقط لتكوين جيل واحد من الجراد الصحراوي بعمر شهرين، ومن منتصف يونيو تبدأ عملية تكوين المجموعات والأسراب والتحرُّك لدول التكاثر الصيفي وهي (الهند وباكستان، أو السودان واليمن).

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك