Menu

الرئيس الفرنسي يكرم 13 قتيلًا عسكريًّا في ساحة «الأنفاليد»

قضوا خلال عملية عسكرية بمالي

كرّم الرئيس إيمانويل ماكرون، الإثنين، 13 جنديًّا فرنسيًّا قضوا في مالي الأسبوع الماضي، مشيدًا بـ«تضحياتهم من أجل فرنسا وشعوب منطقة الساحل». وشارك في حفل التكري
الرئيس الفرنسي يكرم 13 قتيلًا عسكريًّا في ساحة «الأنفاليد»
  • 6
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كرّم الرئيس إيمانويل ماكرون، الإثنين، 13 جنديًّا فرنسيًّا قضوا في مالي الأسبوع الماضي، مشيدًا بـ«تضحياتهم من أجل فرنسا وشعوب منطقة الساحل».

وشارك في حفل التكريم الوطني الذي جرى في ساحة الأنفاليد في باريس نحو 2500 شخص، بينهم عائلات الجنود الضحايا والعديد من المسؤولين السياسيين.

وحمل نعوش الجنود رفاق لهم في الجيش على وقع الطبول.

وبعدما تلا ماكرون أسماء ورتب الجنود الذين قضوا في اصطدام مروحيتين خلال عملية قتالية في شمال شرق مالي، أشاد بـ«شجاعتهم» و«صفاتهم الإنسانية».

وقال قبل تقليدهم أوسمة «انحني أمام تضحيتهم (...) لقد ماتوا من أجلنا جميعًا. ماتوا من أجل فرنسا، من أجل حماية شعوب الساحل، من أجل أمن مواطنيهم وحرية العالم».

وجرى التكريم في حضور رئيس مالي إبراهيم بوبكر كيتا إضافة إلى الرئيسين الفرنسيين السابقين نيكولا ساركوزي وفرنسوا هولاند ورئيس الوزراء إدوار فيليب ومسؤولي أبرز الأحزاب السياسية.

وكان رئيس أركان الجيش الفرنسي، فرانسوا لوكوانتر، صرّح لمحطة «آر. إف. آي» الإذاعية الفرنسية، الجمعة، بأن حادث تصادم طائرتي هيلكوبتر عسكريتين فرنسيتين في مالي يوم الثلاثاء، لم يقع نتيجة التعرض لنيران تنظيم داعش في غرب إفريقيا.

وذكرت مجموعة سايت الأمريكية المعنية برصد أنشطة الجماعات الإرهابية على الإنترنت أن تنظيم داعش في غرب إفريقيا أعلن الخميس، أن طائرتي الهليكوبتر تصادمتا بعدما تراجعت إحداهما تحت نيران مقاتلي التنظيم، لكنه لم يقدم أي دليل على ذلك.

وقال لوكوانتر إن فرنسا لا تعتزم الانسحاب من مالي، لكنها تحتاج المزيد من الدعم من حلفائها، وفق ما نقلت «رويترز».

وأسفر الحادث الذي وقع في مالي، عن مقتل 13 عسكريًّا، بعد تصادم مروحيتين خلال مهمة ضد الجماعات الإرهابية التي تنشط في منطقة الساحل الإفريقي، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية الثلاثاء.

وأعرب ماكرون عن دعمه البالغ لعائلات الضحايا في الجيش الفرنسي، مشيدًا بشجاعة الجنود الفرنسيين المشاركين في العمليات بمنطقة الساحل، وتصميمهم على مواصلة مهمتهم.

وبهذا الحادث يرتفع عدد الجنود الفرنسيين الذين قتلوا في مالي إلى 38 منذ بداية التدخل الفرنسي في هذا البلد الواقع في منطقة الساحل سنة 2013.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك