Menu
العدد الجديد من رصانة يرصد التحولات في أيديولوجيا الحرس الثوري الإيراني

أصدر المعهد الدولي للدراسات الإيرانيَّة «رصانة»، العدد العاشر من مجلة الدراسات الإيرانية، الذي ضم 6 دراسات.

جاءت الدراسة الأولى بعنوان: «مجالس الشورى المحليَّة وتحدِّيات اللامركزية في إيران»؛ حيث تناولت هذه الدراسة عددًا من العناصر، وهي: البيئة وأطرُ عمل المجالس المحليَّة في إيران، وتطور المجالس المحلية والتوجه نحو اللامركزية، وبنية وتشكيل المجالس المحلية، وآليات صناعة القرار على المستوى المحلي، وإشكاليات اللامركزية وتحدياتها.

أمَّا الدراسة الثانية، التي جاءت بعنوان: «أيديولوجيا الحرس الثوريّ.. الأدوار والتوجهات وتحولات البنية العقدية»، فقد رصدت التأسيسات الأيديولوجية، التي أسهمت في تشكيلات الحرس الثوري، وتفكيك المكونات والوظائف الأيديولوجية لهذه القوات، التي تنسحب إلى استراتيجياته وردود أفعاله؛ لا سيّما أنَّ معظم الدراسات التي تتناول الحرسَ، تتناولهُ من خلال الأدوار والفاعلية، وعلاقاته بالنظام السياسيّ والمؤسَّسات السيادية والاقتصادية داخل الدولة الإيرانية.

وتحاول الدراسة الثالثة التي تحمل عنوان: «الأبعادُ الثقافيَّة والتنمويَّة لقضية المواطنة في إيران»، بحث تأثير الأبعاد الثقافيَّة والتنمويَّة، وتداعياتها على الدولة الوطنية في إيران. إلى ذلك، تتناولُ الدراسة الرابعة بعنوان: «الدفاعُ عن المقدَّساتِ وسياساتِ الأمن القوميِّ الإيرانيِّ»، الأبعادَ العامة للأنساق الأمنية، التي يطرحها صانع القرار الأمني في إيران، التي عن طريقها سيتم الربط بين فكرتيْ الأمننة والدفاع عن المقدسات، وعلاقة ذلك بسياسة الأمن القومي الإيراني.

وتحت عنوان: «عوامل تراجع القوة الإيرانية الناعمة في المنطقة العربية»، تطرحُ الدراسة الخامسة عدةَ تساؤلات حولَ عوامل تراجع القوة الناعمة الإيرانية، وتداعيات أحداث ما يُسمى بـ«الربيع العربي» على مكانة إيران في المنطقة العربية، ومؤشرات هذا التراجع، وتداعيات ذلك فيما يتعلق بقدرة تأثير إيران في العالم العربي. أمَّا الدراسة السادسة، التي جاءت بعنوان: «التوازنات الحرجة.. أثرُ المتغيّـرات الإقليمية والدولية على علاقة الهند بإيران»، فتقفُ على تطورات العلاقة بين البلدين، وما تشهدها من تعقيدات وتذبذبات، وما يمكن أنْ تؤول إليه في المستقبل.

جدير بالذكر، أنَّ مجلة الدراسات الإيرانيَّة، مجلةٌ نصفُ سنويةٍ علميَّة محكَّمة متخصصة في الشأنِ الإيرانيّ، وتقدِّمُ دراساتٍ تتناولُ القضايا والأفكارَ السياسية والاستراتيجية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية المرتبطة بالشأنِ الإيرانيّ، داخليًّا وإقليميًّا ودوليًّا، وَفْقَ معايير علمية وموضوعية؛ وتصدرُ المجلة باللغتين العربية والإنجليزية، وتُترجَم دراساتها إلى اللغةِ الفارسيَّة.

2020-01-01T17:45:38+03:00 أصدر المعهد الدولي للدراسات الإيرانيَّة «رصانة»، العدد العاشر من مجلة الدراسات الإيرانية، الذي ضم 6 دراسات. جاءت الدراسة الأولى بعنوان: «مجالس الشورى المحليَّة
العدد الجديد من رصانة يرصد التحولات في أيديولوجيا الحرس الثوري الإيراني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


العدد الجديد من «رصانة» يرصد التحولات في أيديولوجيا الحرس الثوري الإيراني

ضم 6 دراسات مختلفة..

العدد الجديد من «رصانة» يرصد التحولات في أيديولوجيا الحرس الثوري الإيراني
  • 13
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الأول 1441 /  01  يناير  2020   05:45 م

أصدر المعهد الدولي للدراسات الإيرانيَّة «رصانة»، العدد العاشر من مجلة الدراسات الإيرانية، الذي ضم 6 دراسات.

جاءت الدراسة الأولى بعنوان: «مجالس الشورى المحليَّة وتحدِّيات اللامركزية في إيران»؛ حيث تناولت هذه الدراسة عددًا من العناصر، وهي: البيئة وأطرُ عمل المجالس المحليَّة في إيران، وتطور المجالس المحلية والتوجه نحو اللامركزية، وبنية وتشكيل المجالس المحلية، وآليات صناعة القرار على المستوى المحلي، وإشكاليات اللامركزية وتحدياتها.

أمَّا الدراسة الثانية، التي جاءت بعنوان: «أيديولوجيا الحرس الثوريّ.. الأدوار والتوجهات وتحولات البنية العقدية»، فقد رصدت التأسيسات الأيديولوجية، التي أسهمت في تشكيلات الحرس الثوري، وتفكيك المكونات والوظائف الأيديولوجية لهذه القوات، التي تنسحب إلى استراتيجياته وردود أفعاله؛ لا سيّما أنَّ معظم الدراسات التي تتناول الحرسَ، تتناولهُ من خلال الأدوار والفاعلية، وعلاقاته بالنظام السياسيّ والمؤسَّسات السيادية والاقتصادية داخل الدولة الإيرانية.

وتحاول الدراسة الثالثة التي تحمل عنوان: «الأبعادُ الثقافيَّة والتنمويَّة لقضية المواطنة في إيران»، بحث تأثير الأبعاد الثقافيَّة والتنمويَّة، وتداعياتها على الدولة الوطنية في إيران. إلى ذلك، تتناولُ الدراسة الرابعة بعنوان: «الدفاعُ عن المقدَّساتِ وسياساتِ الأمن القوميِّ الإيرانيِّ»، الأبعادَ العامة للأنساق الأمنية، التي يطرحها صانع القرار الأمني في إيران، التي عن طريقها سيتم الربط بين فكرتيْ الأمننة والدفاع عن المقدسات، وعلاقة ذلك بسياسة الأمن القومي الإيراني.

وتحت عنوان: «عوامل تراجع القوة الإيرانية الناعمة في المنطقة العربية»، تطرحُ الدراسة الخامسة عدةَ تساؤلات حولَ عوامل تراجع القوة الناعمة الإيرانية، وتداعيات أحداث ما يُسمى بـ«الربيع العربي» على مكانة إيران في المنطقة العربية، ومؤشرات هذا التراجع، وتداعيات ذلك فيما يتعلق بقدرة تأثير إيران في العالم العربي. أمَّا الدراسة السادسة، التي جاءت بعنوان: «التوازنات الحرجة.. أثرُ المتغيّـرات الإقليمية والدولية على علاقة الهند بإيران»، فتقفُ على تطورات العلاقة بين البلدين، وما تشهدها من تعقيدات وتذبذبات، وما يمكن أنْ تؤول إليه في المستقبل.

جدير بالذكر، أنَّ مجلة الدراسات الإيرانيَّة، مجلةٌ نصفُ سنويةٍ علميَّة محكَّمة متخصصة في الشأنِ الإيرانيّ، وتقدِّمُ دراساتٍ تتناولُ القضايا والأفكارَ السياسية والاستراتيجية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية المرتبطة بالشأنِ الإيرانيّ، داخليًّا وإقليميًّا ودوليًّا، وَفْقَ معايير علمية وموضوعية؛ وتصدرُ المجلة باللغتين العربية والإنجليزية، وتُترجَم دراساتها إلى اللغةِ الفارسيَّة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك