Menu
بسبب العمليات العسكرية.. نزوح 100 ألف شخص من إدلب خلال يومين

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تعداد النازحين من ريف حلب الغربي خلال اليومين الماضيين تجاوز 100 ألف شخص بسبب العمليات العسكرية التي تشهدها المنطقة.

وأشار المرصد في بيان اليوم إلى أن الكارثة الإنسانية تتواصل ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة في محافظتي حلب وإدلب، في ظل تدني درجات الحرارة وموجة البرد التي تعصف بالمنطقة.

وعلى وقع ذلك رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار موجات نزوح المدنيين بأعداد كبيرة من مناطق ريف حلب الغربي، في ظل التقدم المتواصل لقوات النظام؛ حيث باتت مئات العوائل في العراء خلال الليلة الماضية ضمن مناطق في ريف إدلب الشمالي عند الحدود السورية مع لواء إسكندرون، وفي مناطق ريف حلب الشمالي الخاضعة لسيطرة «القوات التركية» والفصائل الموالية لها، في ظل العجز التام من قبل المنظمات الإنسانية عن احتواء ومساعدة الأعداد الهائلة من النازحين.

وبحسب إحصاءات المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن تعداد النازحين من إدلب وحلب منذ مطلع ديسمبر ارتفع إلى نحو 980 ألف شخص.

اقرأ أيضًا:

حزب تركي يحرج أردوغان: دع بشار الأسد يوحّد سوريا

روسيا تفند مزاعم «أردوغان»: قواتنا في سوريا ضد الإرهابيين فقط

2020-02-13T19:53:06+03:00 كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تعداد النازحين من ريف حلب الغربي خلال اليومين الماضيين تجاوز 100 ألف شخص بسبب العمليات العسكرية التي تشهدها المنطقة. وأشار ا
بسبب العمليات العسكرية.. نزوح 100 ألف شخص من إدلب خلال يومين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بسبب العمليات العسكرية.. نزوح 100 ألف شخص من إدلب خلال يومين

وسط عجز المنظمات الإنسانية عن المساعدة..

بسبب العمليات العسكرية.. نزوح 100 ألف شخص من إدلب خلال يومين
  • 79
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 جمادى الآخر 1441 /  13  فبراير  2020   07:53 م

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تعداد النازحين من ريف حلب الغربي خلال اليومين الماضيين تجاوز 100 ألف شخص بسبب العمليات العسكرية التي تشهدها المنطقة.

وأشار المرصد في بيان اليوم إلى أن الكارثة الإنسانية تتواصل ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة في محافظتي حلب وإدلب، في ظل تدني درجات الحرارة وموجة البرد التي تعصف بالمنطقة.

وعلى وقع ذلك رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار موجات نزوح المدنيين بأعداد كبيرة من مناطق ريف حلب الغربي، في ظل التقدم المتواصل لقوات النظام؛ حيث باتت مئات العوائل في العراء خلال الليلة الماضية ضمن مناطق في ريف إدلب الشمالي عند الحدود السورية مع لواء إسكندرون، وفي مناطق ريف حلب الشمالي الخاضعة لسيطرة «القوات التركية» والفصائل الموالية لها، في ظل العجز التام من قبل المنظمات الإنسانية عن احتواء ومساعدة الأعداد الهائلة من النازحين.

وبحسب إحصاءات المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن تعداد النازحين من إدلب وحلب منذ مطلع ديسمبر ارتفع إلى نحو 980 ألف شخص.

اقرأ أيضًا:

حزب تركي يحرج أردوغان: دع بشار الأسد يوحّد سوريا

روسيا تفند مزاعم «أردوغان»: قواتنا في سوريا ضد الإرهابيين فقط

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك