Menu

بالفيديو.. «الغذاء والدواء» تكشف حقيقة تسبب المواد الحافظة في السرطان

جميع أنواع المياه المعبأة في السوق آمنة

أكد رئيس الهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام الجضعي، أن المواد الحافظة للأغذية لم يثبت أنها تسبب السرطان، كما لم يثبت للهيئة وجود ضرر من استخدام قوارير ال
بالفيديو.. «الغذاء والدواء» تكشف حقيقة تسبب المواد الحافظة في السرطان
  • 3926
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكد رئيس الهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام الجضعي، أن المواد الحافظة للأغذية لم يثبت أنها تسبب السرطان، كما لم يثبت للهيئة وجود ضرر من استخدام قوارير المياه المصنعة من البلاستيك،  بمراجعة الدراسات العلمية والممارسات العالمية.

وأضاف الجضعي، خلال لقائه في برنامج «الصورة» المذاع على قناة «روتانا خليجية»، أن العلب البلاستيك والأكواب الورق تم تحليلها وتبين أن بها إشكاليات، مشيرًا إلى أن «الغذاء والدواء» لديها خطط مع هيئة المواصفات والمقاييس لتجويد العمل؛ بهدف التأكد من عدم وجود منتجات أخرى مخالفة.

وتابع رئيس هيئة الغذاء والدواء، أن جميع أنواع المياه المعبأة الموجودة في السوق واحدة، ولا فرق بينها، وكلها آمنة طالما يتم الالتزام بالمواصفات واللوائح الفنية المقررة من قبل الجهات المعنية بشأن سلامة المياه.

وحول الدعاية والإعلانات الجارية بشأن المياه المباعة، أكد رئيس الهيئة، أنه من الضروري في الجانب الدعائي، أن يكون مدعوما بالمعلومات العلمية اللازمة، منوها أنه يتم غلق أي مصنع مخالف للمواصفات وشروط السلامة، خلال جهود التفتيش على المصانع.

وبشأن ما يتردد عن الدجاج المستورد من البرازيل والزعم بأنه مصعوق بالكهرباء، شدد رئيس الهيئة العامة للغذاء والدواء، على أن الهيئة ترسل وفودًا بشكل دائم إلى خطوط الانتاج البرازيلية، للتأكد من مطابقة الدجاج المستورد للمواصفات القياسية، منوها بأن أحد تلك الوفود ضم أربعة مفتشين ومكثوا هناك شهرًا لمتابعة عمليات الإنتاج وتأكدوا تمامًا من سلامة الدجاج ومطابقته للمواصفات اللازمة. 

وحول تجربة تعميم وإبراز السعرات الغذائية بالمطاعم، قال الجضعي: «سابقًا كانوا يتكلمون عن توافر الغذاء، ثم سلامة الغذاء، أما اليوم فنحاول استخدام الغذاء لمنع الأمراض». مشيرًا إلى أن الهيئة مستعدة للمساهمة في تطوير مواصفات ولوائح تغذية الطلاب في المدارس، وهي في طريقها لمنع 4 أصباغ تستخدم عالميًّا في أطعمة الأطفال للاشتباه في علاقتها بمرض فرط الحركة.

وعن مزاعم احتواء الطحينية التي تأتي من الشام على نسبة عالية من الرصاص، أجاب بقوله: «إذا وجدنا نسبة رصاص عالية في الطحينية، فإنه يتم سحب هذه المنتجات من الأسواق على الفور، لأنها تصبح ضارّة على الصحة».

واختتم: «ان هدفنا في 2019، أن تصبح نسبة توفر الأدوية في الأسواق أكثر من 95%، والشركة التي لن تلتزم بتوفير المنتجات ستعاقب بوقف تسجيلها».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك