Menu
الخارجية: نتابع بقلق التطورات الراهنة لبرنامج إيران النووي وندعوها لتفادي التصعيد

صرحت وزارة الخارجية، بأن المملكة العربية السعودية تتابع بقلق التطورات الراهنة لبرنامج إيران النووي، والتي تمثلت آخرها بالإعلان عن رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 60%؛ الأمر الذي لا يمكن اعتباره برنامجاً مخصصاً للاستخدامات السلمية.

وتدعو المملكة إيران إلى تفادي التصعيد وعدم تعريض أمن المنطقة واستقرارها للمزيد من التوتر، والانخراط بجدية في المفاوضات الجارية حالياً، اتساقاً مع تطلعات المجتمع الدولي تجاه تسخير إيران برنامجها النووي لأغراضٍ سلمية وتحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، ويحدِ من انتشار أسلحة الدمار الشامل.

وتؤكد المملكة أهمية توصل المجتمع الدولي لاتفاق بمحددات أقوى وأطول، وبما يعزز إجراءات الرصد والمراقبة ويضمن منع إيران من الحصول على السلاح النووي أو تطوير القدرات اللازمة لذلك، ويأخذ بعين الاعتبار قلق دول المنطقة العميق من الخطوات التصعيدية التي تتخذها إيران لزعزعة الأمن والاستقرار الإقليمي، ومن ضمنها برنامجها النووي.

اقرأ أيضًا:

إيران ترفع تخصيب اليورانيوم لـ60%.. وتركب 1000 جهاز طرد جديد

2021-10-19T16:07:00+03:00 صرحت وزارة الخارجية، بأن المملكة العربية السعودية تتابع بقلق التطورات الراهنة لبرنامج إيران النووي، والتي تمثلت آخرها بالإعلان عن رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى
الخارجية: نتابع بقلق  التطورات الراهنة لبرنامج إيران النووي وندعوها لتفادي التصعيد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الخارجية: نتابع بقلق التطورات الراهنة لبرنامج إيران النووي وندعوها لتفادي التصعيد

بعد رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 60%..

الخارجية: نتابع بقلق  التطورات الراهنة لبرنامج إيران النووي وندعوها لتفادي التصعيد
  • 406
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 رمضان 1442 /  14  أبريل  2021   02:36 م

صرحت وزارة الخارجية، بأن المملكة العربية السعودية تتابع بقلق التطورات الراهنة لبرنامج إيران النووي، والتي تمثلت آخرها بالإعلان عن رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 60%؛ الأمر الذي لا يمكن اعتباره برنامجاً مخصصاً للاستخدامات السلمية.

وتدعو المملكة إيران إلى تفادي التصعيد وعدم تعريض أمن المنطقة واستقرارها للمزيد من التوتر، والانخراط بجدية في المفاوضات الجارية حالياً، اتساقاً مع تطلعات المجتمع الدولي تجاه تسخير إيران برنامجها النووي لأغراضٍ سلمية وتحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، ويحدِ من انتشار أسلحة الدمار الشامل.

وتؤكد المملكة أهمية توصل المجتمع الدولي لاتفاق بمحددات أقوى وأطول، وبما يعزز إجراءات الرصد والمراقبة ويضمن منع إيران من الحصول على السلاح النووي أو تطوير القدرات اللازمة لذلك، ويأخذ بعين الاعتبار قلق دول المنطقة العميق من الخطوات التصعيدية التي تتخذها إيران لزعزعة الأمن والاستقرار الإقليمي، ومن ضمنها برنامجها النووي.

اقرأ أيضًا:

إيران ترفع تخصيب اليورانيوم لـ60%.. وتركب 1000 جهاز طرد جديد

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك