Menu
الجيش اللبناني يستبعد اللحوم من وجبات العسكريين

قرر الجيش اللبناني استبعاد اللحوم من الوجبات التي تُقدم إلى ضباط وأفراد القوات المسلحة، جراء ارتفاع أسعارها بشكل غير مسبوق، وتحت وطأة الأزمة المالية والاقتصادية الحادة التي يشهدها لبنان.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام (وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية)، إنَّ الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعانيها لبنان، اضطرت معها المؤسسة العسكرية، والتي تعاني الأوضاع الاقتصادية الصعبة ذاتها، إلى إلغاء اللحوم بشكل كُلي من الوجبات التي تقدم إلى العسكريين أثناء وجودهم في الخدمة.

ويشهد لبنان أزمة مالية واقتصادية ونقدية حادة وتدهورًا في الأوضاع المعيشية، على نحو غير مسبوق منذ فترة انتهاء الحرب الأهلية عام 1990، وشهدت أسعار السلع والمواد الغذائية عمومًا، واللحوم خصوصًا ارتفاعًا غير مسبوق، جعل شريحة واسعة من اللبنانيين غير قادرين على استخدامه في وجباتهم اليومية.

وتسارعت وتيرة الأزمة الاقتصادية بصورة كبيرة تزامنًا مع انتفاضة اللبنانيين التي اندلعت في 17 أكتوبر الماضي، حيث تشهد البلاد أزمات في مختلف القطاعات الأساسية، لا سيما ما يتعلق بالنقص في المحروقات، وارتفاع الأسعار، والتدهور الشديد في سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي والذي بلغ مستويات غير مسبوقة.

اقرأ أيضًا:

الخارجية الأمريكية: اللبنانيون يصطفون للخبز.. وحزب الله مشغول بتنفيذ أجندة إيران

إجراءات أمنية مشددة.. متظاهرون يزحفون على محيط القصر الجمهوري اللبناني

2020-07-04T11:50:39+03:00 قرر الجيش اللبناني استبعاد اللحوم من الوجبات التي تُقدم إلى ضباط وأفراد القوات المسلحة، جراء ارتفاع أسعارها بشكل غير مسبوق، وتحت وطأة الأزمة المالية والاقتصادية
الجيش اللبناني يستبعد اللحوم من وجبات العسكريين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الجيش اللبناني يستبعد اللحوم من وجبات العسكريين

بعدما شهدت أسعارها ارتفاعًا غير مسبوق

الجيش اللبناني يستبعد اللحوم من وجبات العسكريين
  • 44
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 ذو القعدة 1441 /  30  يونيو  2020   09:26 م

قرر الجيش اللبناني استبعاد اللحوم من الوجبات التي تُقدم إلى ضباط وأفراد القوات المسلحة، جراء ارتفاع أسعارها بشكل غير مسبوق، وتحت وطأة الأزمة المالية والاقتصادية الحادة التي يشهدها لبنان.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام (وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية)، إنَّ الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعانيها لبنان، اضطرت معها المؤسسة العسكرية، والتي تعاني الأوضاع الاقتصادية الصعبة ذاتها، إلى إلغاء اللحوم بشكل كُلي من الوجبات التي تقدم إلى العسكريين أثناء وجودهم في الخدمة.

ويشهد لبنان أزمة مالية واقتصادية ونقدية حادة وتدهورًا في الأوضاع المعيشية، على نحو غير مسبوق منذ فترة انتهاء الحرب الأهلية عام 1990، وشهدت أسعار السلع والمواد الغذائية عمومًا، واللحوم خصوصًا ارتفاعًا غير مسبوق، جعل شريحة واسعة من اللبنانيين غير قادرين على استخدامه في وجباتهم اليومية.

وتسارعت وتيرة الأزمة الاقتصادية بصورة كبيرة تزامنًا مع انتفاضة اللبنانيين التي اندلعت في 17 أكتوبر الماضي، حيث تشهد البلاد أزمات في مختلف القطاعات الأساسية، لا سيما ما يتعلق بالنقص في المحروقات، وارتفاع الأسعار، والتدهور الشديد في سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي والذي بلغ مستويات غير مسبوقة.

اقرأ أيضًا:

الخارجية الأمريكية: اللبنانيون يصطفون للخبز.. وحزب الله مشغول بتنفيذ أجندة إيران

إجراءات أمنية مشددة.. متظاهرون يزحفون على محيط القصر الجمهوري اللبناني

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك