Menu
جمعية الكشافة السعودية تُشارك في القمة العالمية للتسامح

شاركت جمعية الكشافة العربية السعودية في القمة العالمية للتسامح التي اختتمت أعمالها في مدينة دبي، اليوم، بحضور نائب رئيس الإمارات ورئيس الوزراء وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وقدم -خلال القمة الأمين العامّ المساعد للشؤون الفنية بالجمعية الدكتور صالح بن رجاء الحربي- والجوال معاذ بن محمد النجيفان، ورقة عمل عن دور المشروع الكشفي العالمي رسل السلام في نشر ثقافة السلام بين شباب العالم، وتعزيزه  لمفاهيم الصداقة بين الشعوب كافة، على اختلاف معتقداتهم، والدعوة الى إقامة المناسبات الشبابية لصناعة ثقافة التسامح والمحبة والسلام بينهم ، ليكتسبوا مهارات جديدة في مجالات متعددة وأصدقاء جديدين من مناطق مختلفة من العالم، والحوار بينهم وتبادل الثقافات والعيش بسلام بين شباب شعوب العالم كافة، وتناولت الورقة تفعيل دور الكشافة في نشر مفاهيم السلام العالمي، والعمل على وضع الحلول المناسبة للتحديات التي تواجه الشباب وتعميق أواصر الصداقة والأخوة بين الشباب.

كما استعرض الحربي والنجيفان أبرز الدورات وورش العمل التي نظمتها الجمعية في مجالات الحوار والسلام في السويد وكوريا والرياض خلال المخيمات والمؤتمرات العالمية، بالإضافة إلى الاتفاقيات التي تجمع الكشافة العالمية والكشافة السعودية ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني .

وكانت القمة التي حضرها أكثر من 1500 شخصية من كل أنحاء العالم قد ناقشت ومن خلال عديد من الأوراق سبل نشر قيم التسامح عالميًّا، ودعم الحوار البناء بين مختلف الحضارات والثقافات والأديان، وتأكيد احترام المبادئ الأساسية للعدالة وحقوق الإنسان. ودور الحكومات في تعزيز قيم التسامح والتآخي، وتجارب التعايش، ودور وسائل التواصل، في بث الرسائل الاجتماعية.

2018-11-16T22:21:11+03:00 شاركت جمعية الكشافة العربية السعودية في القمة العالمية للتسامح التي اختتمت أعمالها في مدينة دبي، اليوم، بحضور نائب رئيس الإمارات ورئيس الوزراء وحاكم دبي الشيخ م
جمعية الكشافة السعودية تُشارك في القمة العالمية للتسامح
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


جمعية الكشافة السعودية تُشارك في القمة العالمية للتسامح

حضرها أكثر من 1500 شخصية من أنحاء العالم..

جمعية الكشافة السعودية تُشارك في القمة العالمية للتسامح
  • 39
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ربيع الأول 1440 /  16  نوفمبر  2018   10:21 م

شاركت جمعية الكشافة العربية السعودية في القمة العالمية للتسامح التي اختتمت أعمالها في مدينة دبي، اليوم، بحضور نائب رئيس الإمارات ورئيس الوزراء وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وقدم -خلال القمة الأمين العامّ المساعد للشؤون الفنية بالجمعية الدكتور صالح بن رجاء الحربي- والجوال معاذ بن محمد النجيفان، ورقة عمل عن دور المشروع الكشفي العالمي رسل السلام في نشر ثقافة السلام بين شباب العالم، وتعزيزه  لمفاهيم الصداقة بين الشعوب كافة، على اختلاف معتقداتهم، والدعوة الى إقامة المناسبات الشبابية لصناعة ثقافة التسامح والمحبة والسلام بينهم ، ليكتسبوا مهارات جديدة في مجالات متعددة وأصدقاء جديدين من مناطق مختلفة من العالم، والحوار بينهم وتبادل الثقافات والعيش بسلام بين شباب شعوب العالم كافة، وتناولت الورقة تفعيل دور الكشافة في نشر مفاهيم السلام العالمي، والعمل على وضع الحلول المناسبة للتحديات التي تواجه الشباب وتعميق أواصر الصداقة والأخوة بين الشباب.

كما استعرض الحربي والنجيفان أبرز الدورات وورش العمل التي نظمتها الجمعية في مجالات الحوار والسلام في السويد وكوريا والرياض خلال المخيمات والمؤتمرات العالمية، بالإضافة إلى الاتفاقيات التي تجمع الكشافة العالمية والكشافة السعودية ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني .

وكانت القمة التي حضرها أكثر من 1500 شخصية من كل أنحاء العالم قد ناقشت ومن خلال عديد من الأوراق سبل نشر قيم التسامح عالميًّا، ودعم الحوار البناء بين مختلف الحضارات والثقافات والأديان، وتأكيد احترام المبادئ الأساسية للعدالة وحقوق الإنسان. ودور الحكومات في تعزيز قيم التسامح والتآخي، وتجارب التعايش، ودور وسائل التواصل، في بث الرسائل الاجتماعية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك