Menu
بسبب «كورونا».. «جوجل» تحجب 18 مليون رسالة بريدية وهمية يوميًا

ذكرت شركة «جوجل» العالمية أنها تحجب يوميًا ما يزيد على 18 مليون رسالة بريدية وهمية، يُجرى إرسالها إلى مستخدمي خدمة البريد الإلكتروني تزعم جميعها أنها تحمل معلومات هامة عن فيروس «كورونا» المستجد.

ويقول عملاق التكنولوجيا إن الجائحة التي يشهدها العالم اليوم أدت إلى «انفجار في المصائد الإلكترونية»، بغرض خداع المستخدمين للكشف عن معلوماتهم الشخصية، حسبما أردت إذاعة «بي بي سي»، في تقرير (ترجمته عاجل).

وذكرت الشركة أنها حجبت، الأسبوع الماضي، أكثر من 100 مليون رسالة بريدية خادعة يوميًا، خمسها متعلق بفيروس «كوفيد19»، مشيرة إلى أن «الفيروس أصبح من أشهر الأدوات المستخدمة في الخداع الالكتروني». ويصل عدد مستخدمي خدمة «جوجل» للبريد الإلكتروني نحو 1.5 مليار شخص حول العالم.

وحذرت «جوجل» من ملايين الرسائل التي «تنتحل» شخصية منظمات دولية مثل منظمة الصحة العالمية والمؤسسات الحكومية والعامة وغيرها يُجرى إرسالها إلى المستخدمين لخداعهم لإدخال البيانات الشخصية الخاصة بهم.

وتزعم «جوجل» أن أدواتها الخاصة بالتعلم تستطيع التخلص من 99.9% من هذه الرسائل البريدية قبل وصولها إلى المستخدمين.

وكان عديد من شركات الأمن السيبراني قد أشارت إلى تسجيل ارتفاع ملحوظ في الرسائل البريدية الخادعة التي تستغل الأزمة الراهنة، وقالت شركة « باراكودا نيتوركس» إنها لاحظت زيادة قدرها 667% في الرسائل الخادعة خلال فترة ظهور الفيروس.

2020-07-09T14:02:22+03:00 ذكرت شركة «جوجل» العالمية أنها تحجب يوميًا ما يزيد على 18 مليون رسالة بريدية وهمية، يُجرى إرسالها إلى مستخدمي خدمة البريد الإلكتروني تزعم جميعها أنها تحمل معلوم
بسبب «كورونا».. «جوجل» تحجب 18 مليون رسالة بريدية وهمية يوميًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بسبب «كورونا».. «جوجل» تحجب 18 مليون رسالة بريدية وهمية يوميًا

الجائحة أدت لانفجار في المصائد الإلكترونية

بسبب «كورونا».. «جوجل» تحجب 18 مليون رسالة بريدية وهمية يوميًا
  • 15
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 شعبان 1441 /  20  أبريل  2020   11:43 ص

ذكرت شركة «جوجل» العالمية أنها تحجب يوميًا ما يزيد على 18 مليون رسالة بريدية وهمية، يُجرى إرسالها إلى مستخدمي خدمة البريد الإلكتروني تزعم جميعها أنها تحمل معلومات هامة عن فيروس «كورونا» المستجد.

ويقول عملاق التكنولوجيا إن الجائحة التي يشهدها العالم اليوم أدت إلى «انفجار في المصائد الإلكترونية»، بغرض خداع المستخدمين للكشف عن معلوماتهم الشخصية، حسبما أردت إذاعة «بي بي سي»، في تقرير (ترجمته عاجل).

وذكرت الشركة أنها حجبت، الأسبوع الماضي، أكثر من 100 مليون رسالة بريدية خادعة يوميًا، خمسها متعلق بفيروس «كوفيد19»، مشيرة إلى أن «الفيروس أصبح من أشهر الأدوات المستخدمة في الخداع الالكتروني». ويصل عدد مستخدمي خدمة «جوجل» للبريد الإلكتروني نحو 1.5 مليار شخص حول العالم.

وحذرت «جوجل» من ملايين الرسائل التي «تنتحل» شخصية منظمات دولية مثل منظمة الصحة العالمية والمؤسسات الحكومية والعامة وغيرها يُجرى إرسالها إلى المستخدمين لخداعهم لإدخال البيانات الشخصية الخاصة بهم.

وتزعم «جوجل» أن أدواتها الخاصة بالتعلم تستطيع التخلص من 99.9% من هذه الرسائل البريدية قبل وصولها إلى المستخدمين.

وكان عديد من شركات الأمن السيبراني قد أشارت إلى تسجيل ارتفاع ملحوظ في الرسائل البريدية الخادعة التي تستغل الأزمة الراهنة، وقالت شركة « باراكودا نيتوركس» إنها لاحظت زيادة قدرها 667% في الرسائل الخادعة خلال فترة ظهور الفيروس.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك