Menu
جيش المكسيك يتأهب قبل وصول أول قافلة مهاجرين في عهد بايدن

كثف الحرس الوطني المكسيكي، وجوده على الحدود الجنوبية للبلاد؛ لمنع وصول قافلة المهاجرين من هندوراس، الذين يسعون للوصول إلى حدود الولايات المتحدة.

واقتحمت قافلة تضم 9 آلاف مهاجر من هندوراس موزعين على عدة مجموعات، دولة جواتيمالا، على أمل الوصول إلى الولايات المتحدة.

بدأ ذلك بعد مغادرة حوالي 3500 شخص سان بيدرو سولا، العاصمة الصناعية لهندوراس؛ حيث انضمت لهم مجموعات أخرى، وزادت القافلة إلى 9 آلاف شخص حسب تقديرات السلطات.

واتخذت سلطات جواتيمالا إجراءات بهدف منع القافلة من الوصول إلى الحدود المكسيكية، إلا أن بعض المجموعات تجاوزت نقاط التفتيش وتقدمت نحو المكسيك.

وأكدت صحيفة الباييس الإسبانية، بالرغم من تجاوز بعض المجموعات حدود جواتيمالا، فإن القافلة لا تزال على بعد 400 كيلومتر من الحدود المكسيكية، ودفعت الحالة الاقتصادية المتردية في هندوراس، آلاف الأشخاص إلى المغادرة البلاد، وهو ما تفاقم بعد مرور عام على إعصاري إيوتا وإيتا، اللذين دمرا القلب الصناعي لدولة أمريكا الوسطى.

ومن غير المعروف الآن سياسة المكسيك ورسالتها إلى إدارة جو بايدن، التي تتولى مهامها، الأربعاء المقبل، بعد المتابعة الجادة لتعليمات دونالد ترامب لوقف القوافل في الجنوب.

وفي محادثة هاتفية اتفق الرئيس الأمريكي المنتخب ونظيره المكسيكي، على بدء مسار جديد في سياسة الهجرة، ووعد الرئيسان بتعزيز التعاون بين الولايات المتحدة والمكسيك؛ لضمان الهجرة الآمنة والمنظمة، واحتواء فيروس كورونا يعزز اقتصادات أمريكا الشمالية ويؤمن الحدود المشتركة.

واعترف بايدن في المرحلة الأخيرة من الحملة الانتخابية أنه خلال فترة ولاية باراك أوباما، عندما شغل منصب نائب الرئيس، لم يتم التعامل مع هذه الحالة الطارئة بالأهمية التي تستحقها، ويخطط بايدن لإضفاء الصبغة القانونية، على وجود 11 مليون شخص في الولايات المتحدة دون أوراق، خلال الأيام الأولى من إدارته.

2021-11-29T07:28:40+03:00 كثف الحرس الوطني المكسيكي، وجوده على الحدود الجنوبية للبلاد؛ لمنع وصول قافلة المهاجرين من هندوراس، الذين يسعون للوصول إلى حدود الولايات المتحدة. واقتحمت قافل
جيش المكسيك يتأهب قبل وصول أول قافلة مهاجرين في عهد بايدن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جيش المكسيك يتأهب قبل وصول أول قافلة مهاجرين في عهد بايدن

الرئيس الجديد تعهد بـ«تقنين» موقف 11 مليون شخص..

جيش المكسيك يتأهب قبل وصول أول قافلة مهاجرين في عهد بايدن
  • 139
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 جمادى الآخر 1442 /  18  يناير  2021   08:57 م

كثف الحرس الوطني المكسيكي، وجوده على الحدود الجنوبية للبلاد؛ لمنع وصول قافلة المهاجرين من هندوراس، الذين يسعون للوصول إلى حدود الولايات المتحدة.

واقتحمت قافلة تضم 9 آلاف مهاجر من هندوراس موزعين على عدة مجموعات، دولة جواتيمالا، على أمل الوصول إلى الولايات المتحدة.

بدأ ذلك بعد مغادرة حوالي 3500 شخص سان بيدرو سولا، العاصمة الصناعية لهندوراس؛ حيث انضمت لهم مجموعات أخرى، وزادت القافلة إلى 9 آلاف شخص حسب تقديرات السلطات.

واتخذت سلطات جواتيمالا إجراءات بهدف منع القافلة من الوصول إلى الحدود المكسيكية، إلا أن بعض المجموعات تجاوزت نقاط التفتيش وتقدمت نحو المكسيك.

وأكدت صحيفة الباييس الإسبانية، بالرغم من تجاوز بعض المجموعات حدود جواتيمالا، فإن القافلة لا تزال على بعد 400 كيلومتر من الحدود المكسيكية، ودفعت الحالة الاقتصادية المتردية في هندوراس، آلاف الأشخاص إلى المغادرة البلاد، وهو ما تفاقم بعد مرور عام على إعصاري إيوتا وإيتا، اللذين دمرا القلب الصناعي لدولة أمريكا الوسطى.

ومن غير المعروف الآن سياسة المكسيك ورسالتها إلى إدارة جو بايدن، التي تتولى مهامها، الأربعاء المقبل، بعد المتابعة الجادة لتعليمات دونالد ترامب لوقف القوافل في الجنوب.

وفي محادثة هاتفية اتفق الرئيس الأمريكي المنتخب ونظيره المكسيكي، على بدء مسار جديد في سياسة الهجرة، ووعد الرئيسان بتعزيز التعاون بين الولايات المتحدة والمكسيك؛ لضمان الهجرة الآمنة والمنظمة، واحتواء فيروس كورونا يعزز اقتصادات أمريكا الشمالية ويؤمن الحدود المشتركة.

واعترف بايدن في المرحلة الأخيرة من الحملة الانتخابية أنه خلال فترة ولاية باراك أوباما، عندما شغل منصب نائب الرئيس، لم يتم التعامل مع هذه الحالة الطارئة بالأهمية التي تستحقها، ويخطط بايدن لإضفاء الصبغة القانونية، على وجود 11 مليون شخص في الولايات المتحدة دون أوراق، خلال الأيام الأولى من إدارته.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك