Menu


النصر والهلال يكتبان كلمة النهاية في ليلة الأعصاب المشدودة بالدوري

«العالمي» الأقرب للتتويج.. و«الزعيم» يتمسك بالأمل حتى النهاية

سيكون مساء الخميس، هو مساء الأعصاب المشدودة، وذلك عندما تضاء ملاعب كرة القدم بالسعودية في العاشرة والنصف مساء، انتظارًا لجولة الحسم الأخيرة لمسابقة دوري كأس الأ
النصر والهلال يكتبان كلمة النهاية في ليلة الأعصاب المشدودة بالدوري
  • 1369
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

سيكون مساء الخميس، هو مساء الأعصاب المشدودة، وذلك عندما تضاء ملاعب كرة القدم بالسعودية في العاشرة والنصف مساء، انتظارًا لجولة الحسم الأخيرة لمسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وتشهد الجولة الـ30 الأخيرة حسم عدة صراعات وليس صراعًا واحدًا؛ حيث تشهد قمة جدول الترتيب صراعًا خاصًا بين النصر والهلال، والهدف منه الفوز بلقب مسابقة الدوري.

بينما تشهد المسابقة صراعًا خاصًا بين الشباب الثالث والتعاون الرابع، والهدف هو الفوز بالمركز الثالث، فيما يقف الأهلي منتظرًا تعثر التعاون اليوم، ليقفز هو إلى المركز الرابع.

وأخيرًا، يشهد الجدول صراعًا محتدمًا على الهروب من الهبوط، حيث تتصارع عدد من الفرق على البقاء ضمن دائرة الضوء في الموسم المقبل.

على قمة الجدول، يبدو النصر هو صاحب أفضلية التتويج بطلًا للدوري السعودي للمحترفين، على حساب غريمه التقليدي الهلال، بطل الموسمين الأخيرين، عندما يستضيف الباطن، الذي تأكد هبوطه إلى دوري الدرجة الأولى، في حين يخوض منافسه المباشر على اللقب مباراة صعبة ضد جاره الشباب الثالث.

ويملك النصر، الذي يسعى إلى لقب الدوري، 67 نقطة، متقدمًا بفارق نقطة واحدة عن الهلال، وبالتالي فهو يحتاج إلى الفوز على الباطن من دون النظر إلى نتيجة مباراة الهلال والشباب، التي تقام في التوقيت نفسه.

ويعتمد النصر في هجومه على المغربي عبدالرزاق حمد الله الذي يحتاج لهدفين فقط ليصبح الهداف التاريخي للبطولة.
وسجل حمد الله 32 هدفًا، هذا الموسم، وهو بحاجة لتسجيل هدفين من أـجل تخطي الرقم القياسي المسجل باسم حمزة إدريس، نجم الاتحاد الذي سجل 33 هدفًا.
وتبادل قطبا الرياض صدارة الترتيب أكثر من مرة، إلى أن نجح النصر في احتلالها في الجولة الثامنة والعشرين، بفوزه على الفتح بخماسية نظيفة.

النصر يدخل المباراة بصفوف مكتملة، ستشهد عودة البرازيلي بيتروس ماثيوس، الذي غاب عن المباراة الأخيرة بسبب الإيقاف، وعبدالله الخيبري بعد تعافيه من الإصابة.

أما الهلال، الذي توج من قبل باللقب 15 مرة، فيتعين عليه تحقيق نتيجة أفضل من النصر، لكي يتوج باللقب، لكن مهمته لن تكون سهلة، لا سيما أن الشباب الذي يملك 54 نقطة، يسعى إلى البقاء في المركز الثالث، المؤهل لدوري أبطال آسيا، بعد غياب أربع سنوات.

والتقى الفريقان في 21 مباراة بدوري المحترفين السعودي منذ موسم 2008- 2009، قبل هذه الجولة، حقق الهلال الفوز في 12 لقاء، مقابل أربعة انتصارات للشباب، بينما خيم التعادل على خمس مواجهات بينهما.
وسجَّل لاعبو الهلال 32 هدفًا في مرمى الشباب، بينما أحرز لاعبو «الليوث» 17 هدفًا أمام الفريق الأكثر تتويجًا بلقب دوري المحترفين السعودي.

وسيغيب عن الشباب لاعب وسطه، المغربي مبارك بوصوفة، فيما سيلعب الهلال بدون عدد من نجومه ومنهم عمر عبدالرحمن عموري وسلمان الفرج للإصابة.

أما التعاون بطل كأس الملك، فيطمح في إنهاء موسمه الاستثنائي بشكل مثالي، عندما يلاقي الفيصلي.

التعاون يملك 53 نقطة، وهو يأمل انتزاع المركز الثالث من الشباب، والسبيل الوحيد لذلك هو الفوز على الفيصلي، وفي الوقت نفسه تعثر الشباب أمام الهلال، فيما يسعى الفيصلي السادس برصيد 43 نقطة إلى المحافظة على مركزه الحالي.

وعلى ملعب «الجوهرة المشعة» بجدة، سيكون الأهلي على موعد مع مباراة مهمة عندما يواجه الاتفاق.
ويسعى الأهلي للفوز، على أمل تعثر الشباب، ما يتيح له فرصة التأهل للعب في الدور الفاصل بدوري أبطال آسيا.
ويحتل الأهلي المركز الخامس برصيد 52 نقطة بفارق نقطتين خلف الشباب الثالث، بينما يحتل فريق الاتفاق المركز الـ11 وله 33 نقطة.

وعلى استاد مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية، يلتقي القادسية الحزم في لقاء الفرصة الأخيرة للقادسية.
ويحتل القادسية المركز الرابع عشر، الذي يهبط بصاحبه من دوري المحترفين برصيد 27 نقطة، بفارق ثلاث نقاط خلف الحزم الذي يحتل المركز الثاني عشر برصيد 30 نقطة، آخر المراكز التي تبقي صاحبها في دوري المحترفين.
ويسعى القادسية للفوز بهذه المباراة على أمل تفادي الهبوط بشكل مباشر أو على الأقل البحث عن فرصة للبقاء من خلال خوض مباراة الدور الفاصل، بينما يريد الحزم تحقيق نتيجة إيجابية سواء تعادل أو فوز لضمان البقاء.

وعلى ملعب مدينة المجمعة الرياضية، يلعب الفيحاء مع الوحدة، ويسعى الفيحاء للفوز لتفادي الهبوط، أو خوض الدور الفاصل للبقاء في دوري المحترفين، بينما يسعى الوحدة لتحقيق الفوز لتحسين مركزه.
ويملك الفيحاء 29 نقطة يحتل بها المركز الثالث عشر الذي يخوض صاحبه دورًا فاصلًا للبقاء في دوري المحترفين، بينما يحتل الوحدة المركز السابع برصيد 42 نقطة.

وعلى ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي، يلتقي الفتح الثامن برصيد 35 نقطة، الرائد، صاحب المركز التاسع بنفس الرصيد من النقاط.
ويشهد استاد الأمير محمد بن عبدالعزيز، مباراة قوية عندما يستضيف أحد، الذي هبط رسميًا، اتحاد جدة، صاحب المركز العاشر برصيد 34 نقطة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك