Menu


قرقاش: مبادرة خادم الحرمين بعقد قمتين طارئتين تحرك دبلوماسي مهم بامتياز

السعودية مؤهلة لتوحيد الصف وتنسيق المواقف

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات الدكتور أنور قرقاش، اليوم الجمعة، أن المملكة مؤهلة بما تملكه من رصيد عربي ودولي، لتوحيد الصف؛ وذلك عقب دعوة خادم الحرم
قرقاش: مبادرة خادم الحرمين بعقد قمتين طارئتين تحرك دبلوماسي مهم بامتياز
  • 452
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات الدكتور أنور قرقاش، اليوم الجمعة، أن المملكة مؤهلة بما تملكه من رصيد عربي ودولي، لتوحيد الصف؛ وذلك عقب دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، لعقد قمتين خليجية وعربية بمكة المكرمة، تزامنًا مع عقد القمة الإسلامية.

وقال قرقاش -عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل تويتر- إن «المبادرة السعودية إلى الدعوة لقمة خليجية وأخرى عربية، تحرك دبلوماسي مهم بامتياز».

وتابع قائلًا إن «وحدة الصف وتنسيق المواقف ضرورة في هذه الظروف الدقيقة. والرياض بما تملكه من رصيد عربي ودولي مؤهلة للقيام بهذا الدور».

وأشار وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات إلى أن «الموقف الخليجي والعربي له ثقله، وعلينا توثيقه».

وأعلن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، يوم السبت 16 مايو الجاري، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وجَّه الدعوة لأشقائه قادة مجلس التعاون لدول الخليج العربي، وقادة الدول العربية، لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين في مكة المكرمة يوم الخميس 25 رمضان 1440هـ؛ لبحث الاعتداءات على سفن تجارية بالخليج، ومحطتين للنفط تابعتين لشركة أرامكو، وتداعيات ذلك على المنطقة.

وأضاف المصدر أنه حرصًا من خادم الحرمين الشريفين على التشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجامعة الدول العربية، في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، وأنه في ظل الهجوم على سفن تجارية في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وما قامت به ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران من الهجوم على محطتي ضخ نفطية بالمملكة، «ولما لذلك من تداعيات خطيرة على السلم والأمن إقليميًّا ودوليًّا، وعلى إمدادات واستقرار أسواق النفط العالمية؛ فإنَّ خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- يُوجِّه الدعوة إلى أشقائه قادة دول مجلس التعاون وقادة الدول العربية، لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين في مكة المكرمة يوم الخميس 25 رمضان 1440هـ؛ لبحث هذه الاعتداءات وتداعياتها على المنطقة».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك