Menu
أسعار الذهب ترتفع.. والأوقية تحقق 1294.05 دولارًا

ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الاثنين، بعدما نزلت في الجلسة السابقة عن حاجز 1300 دولار، إلى أدنى مستوياتها منذ 25 يناير الماضي، مع تراجع الدولار بفعل تنامي فرص إبرام اتفاق تجارة بين الصين والولايات المتحدة.

وكان السعر الفوري للذهب مرتفعًا 0.1 بالمئة إلى 1294.05 دولارًا للأوقية (الأونصة) بعد أن لامس أقل مستوى له في أكثر من شهر عند 1289.91 دولارًا خلال الجلسة السابقة، في حين نزلت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2 بالمئة إلى 1296.10 دولارًا، بحسب رويترز.

ويبدو أن اتفاق التجارة الأمريكي الصيني يقترب، مما سيلغي رسومًا أمريكية على السلع الصينية؛ حيث تعهدت بكين بإجراء تغييرات هيكلية على اقتصادها والتراجع عن رسوم انتقامية، حسبما أفاد مصدر أُطلع على سير المفاوضات يوم الأحد.

وقال محلل السوق لدى آي.جي ماركتس في ملبورن، كايل رودا، إن «الدولار زاد زيادة كبيرة الأسبوع الماضي ودفع أسعار الذهب للانخفاض، لكننا نرى تراجعًا عن ذلك الآن بفعل احتمالات إبرام اتفاق تجارة...».

وأضاف: «الاقتصاد العالمي ما زال يتباطأ، وسيكون على البنوك المركزية أن تتدخل لدعم اقتصاداتها، وهو ما يمنح الذهب فرصة للصعود في المدى المتوسط»، مضيفًا أن تسوية حرب التجارة ستدعم تحسنًا في توقعات النمو...».

وهبط الدولار حوالي 0.1 بالمئة مقابل العملات الرئيسية، فيما ارتفع البلاديوم 0.6 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 1555 دولارًا للأوقية، ويقول المحللون إن تهديد إضراب محتمل في جنوب إفريقيا، المنتج الرئيسي لمعدن الحفز الذاتي، يبقي سعر البلاتين مرتفعًا.

وزادت الفضة 0.2 بالمئة إلى 15.22 دولارًا، في حين تقدم البلاتين 0.2 بالمئة أيضًا إلى 858.35 دولارًا للأوقية.

إلى ذلك، قال متحدث رسمي صيني إن الخلاف التجاري القائم بين الصين والولايات المتحدة والمحادثات الرامية إلى إنهائه، سيحتل مكانة رئيسية في جدول أعمال اجتماعات البرلمان الصيني، مرحبًا «بالتقدم الجوهري» الذي أحرزته المحادثات.

وقال «شانج يسوي» المتحدث باسم مؤتمر نواب الشعب الصيني «البرلمان» قبل يوم واحد من انطلاق الاجتماعات السنوية إن العلاقات الاقتصادية بين الصين وأمريكا «ذات فائدة مشتركة» للبلدين.

ومن المقرر بدء الاجتماعات السنوية لمؤتمر نواب الشعب الصيني، غدًا الثلاثاء، وتستمر حتى 15 مارس الحالي بمشاركة حوالي 3000 عضو.

وستلقي الحرب التجارية مع الولايات المتحدة بظلالها على الاجتماعات في ظل تضرر الاقتصاد الصيني من الرسوم الأمريكية على كمية من الصادرات الصينية للولايات المتحدة قيمتها 250 مليار دولار منذ العام الماضي.

2021-10-31T20:11:20+03:00 ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الاثنين، بعدما نزلت في الجلسة السابقة عن حاجز 1300 دولار، إلى أدنى مستوياتها منذ 25 يناير الماضي، مع تراجع الدولار بفعل تنامي فرص إبرا
أسعار الذهب ترتفع.. والأوقية تحقق 1294.05 دولارًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أسعار الذهب ترتفع.. والأوقية تحقق 1294.05 دولارًا

البلاديوم يصعد 0.6% في المعاملات الفورية

أسعار الذهب ترتفع.. والأوقية تحقق 1294.05 دولارًا
  • 162
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 جمادى الآخر 1440 /  04  مارس  2019   12:47 م

ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الاثنين، بعدما نزلت في الجلسة السابقة عن حاجز 1300 دولار، إلى أدنى مستوياتها منذ 25 يناير الماضي، مع تراجع الدولار بفعل تنامي فرص إبرام اتفاق تجارة بين الصين والولايات المتحدة.

وكان السعر الفوري للذهب مرتفعًا 0.1 بالمئة إلى 1294.05 دولارًا للأوقية (الأونصة) بعد أن لامس أقل مستوى له في أكثر من شهر عند 1289.91 دولارًا خلال الجلسة السابقة، في حين نزلت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2 بالمئة إلى 1296.10 دولارًا، بحسب رويترز.

ويبدو أن اتفاق التجارة الأمريكي الصيني يقترب، مما سيلغي رسومًا أمريكية على السلع الصينية؛ حيث تعهدت بكين بإجراء تغييرات هيكلية على اقتصادها والتراجع عن رسوم انتقامية، حسبما أفاد مصدر أُطلع على سير المفاوضات يوم الأحد.

وقال محلل السوق لدى آي.جي ماركتس في ملبورن، كايل رودا، إن «الدولار زاد زيادة كبيرة الأسبوع الماضي ودفع أسعار الذهب للانخفاض، لكننا نرى تراجعًا عن ذلك الآن بفعل احتمالات إبرام اتفاق تجارة...».

وأضاف: «الاقتصاد العالمي ما زال يتباطأ، وسيكون على البنوك المركزية أن تتدخل لدعم اقتصاداتها، وهو ما يمنح الذهب فرصة للصعود في المدى المتوسط»، مضيفًا أن تسوية حرب التجارة ستدعم تحسنًا في توقعات النمو...».

وهبط الدولار حوالي 0.1 بالمئة مقابل العملات الرئيسية، فيما ارتفع البلاديوم 0.6 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 1555 دولارًا للأوقية، ويقول المحللون إن تهديد إضراب محتمل في جنوب إفريقيا، المنتج الرئيسي لمعدن الحفز الذاتي، يبقي سعر البلاتين مرتفعًا.

وزادت الفضة 0.2 بالمئة إلى 15.22 دولارًا، في حين تقدم البلاتين 0.2 بالمئة أيضًا إلى 858.35 دولارًا للأوقية.

إلى ذلك، قال متحدث رسمي صيني إن الخلاف التجاري القائم بين الصين والولايات المتحدة والمحادثات الرامية إلى إنهائه، سيحتل مكانة رئيسية في جدول أعمال اجتماعات البرلمان الصيني، مرحبًا «بالتقدم الجوهري» الذي أحرزته المحادثات.

وقال «شانج يسوي» المتحدث باسم مؤتمر نواب الشعب الصيني «البرلمان» قبل يوم واحد من انطلاق الاجتماعات السنوية إن العلاقات الاقتصادية بين الصين وأمريكا «ذات فائدة مشتركة» للبلدين.

ومن المقرر بدء الاجتماعات السنوية لمؤتمر نواب الشعب الصيني، غدًا الثلاثاء، وتستمر حتى 15 مارس الحالي بمشاركة حوالي 3000 عضو.

وستلقي الحرب التجارية مع الولايات المتحدة بظلالها على الاجتماعات في ظل تضرر الاقتصاد الصيني من الرسوم الأمريكية على كمية من الصادرات الصينية للولايات المتحدة قيمتها 250 مليار دولار منذ العام الماضي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك