Menu
نص البيان الختامي لاجتماع وزراء الطاقة بمجموعة الـ20.. ضمان أسعار معقولة

أكَّد البيان الختامي لاجتماع وزراء الطاقة في مجموعة العشرين، أنه تم الاتفاق على ضمان استقرار سوق الطاقة، وضمان توفير الطاقة الآمنة بأسعار معقولة، وإنشاء مجموعة تنسيق على المدى القصير مفتوحة لجميع أطراف المجموعة على أساس اختياري لمراقبة إجراءات الاستجابة فيما يتعلق بالنفط.

وقال البيان، الصادر اليوم السبت: أدى الانكماش الاقتصادي الكبير وعدم اليقين المتوقع المرتبط بالوباء (فيروس كورونا)، إلى تفاقم الخلل في عمليات العرض والطلب على الطاقة، وتفاقم عدم استقرار أسواق الطاقة، وأثر بشكل مباشر على قطاع النفط والغاز وانتشر إلى مناطق أخرى، مما أثر بشكل أكبر على انتعاش الاقتصاد العالمي.

وأشار البيان، إلى أن الزعماء سيواصلون التعاون عن كثب ومراجعة كل من الاستجابة لجائحة فيروي كوفيد-19 والأجندة الأوسع لمجموعة العشرين للتحول إلى أنظمة طاقة أنظف ومستدامة، خلال اجتماع مقرر في شهر سبتمبر المقبل، مع الاستعداد للاجتماع في وقت أقرب إذا دعت الحاجة لذلك.

وأضاف البيان: لحل هذه القضية، نلتزم باتخاذ جميع التدابير اللازمة والفورية لضمان استقرار أسواق الطاقة. ونحن ندرك التزام بعض المنتجين بقضية استقرار أسواق الطاقة. وندرك أيضًا أهمية التعاون الدولي في ضمان استدامة أنظمة الطاقة.

2020-09-01T14:10:03+03:00 أكَّد البيان الختامي لاجتماع وزراء الطاقة في مجموعة العشرين، أنه تم الاتفاق على ضمان استقرار سوق الطاقة، وضمان توفير الطاقة الآمنة بأسعار معقولة، وإنشاء مجموعة
نص البيان الختامي لاجتماع وزراء الطاقة بمجموعة الـ20.. ضمان أسعار معقولة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نص البيان الختامي لاجتماع وزراء الطاقة بمجموعة الـ20.. ضمان أسعار معقولة

تضمن إنشاء مجموعة تنسيق لمراقبة الاستجابة فيما يتعلق بالنفط..

نص البيان الختامي لاجتماع وزراء الطاقة بمجموعة الـ20.. ضمان أسعار معقولة
  • 1644
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 شعبان 1441 /  11  أبريل  2020   04:50 ص

أكَّد البيان الختامي لاجتماع وزراء الطاقة في مجموعة العشرين، أنه تم الاتفاق على ضمان استقرار سوق الطاقة، وضمان توفير الطاقة الآمنة بأسعار معقولة، وإنشاء مجموعة تنسيق على المدى القصير مفتوحة لجميع أطراف المجموعة على أساس اختياري لمراقبة إجراءات الاستجابة فيما يتعلق بالنفط.

وقال البيان، الصادر اليوم السبت: أدى الانكماش الاقتصادي الكبير وعدم اليقين المتوقع المرتبط بالوباء (فيروس كورونا)، إلى تفاقم الخلل في عمليات العرض والطلب على الطاقة، وتفاقم عدم استقرار أسواق الطاقة، وأثر بشكل مباشر على قطاع النفط والغاز وانتشر إلى مناطق أخرى، مما أثر بشكل أكبر على انتعاش الاقتصاد العالمي.

وأشار البيان، إلى أن الزعماء سيواصلون التعاون عن كثب ومراجعة كل من الاستجابة لجائحة فيروي كوفيد-19 والأجندة الأوسع لمجموعة العشرين للتحول إلى أنظمة طاقة أنظف ومستدامة، خلال اجتماع مقرر في شهر سبتمبر المقبل، مع الاستعداد للاجتماع في وقت أقرب إذا دعت الحاجة لذلك.

وأضاف البيان: لحل هذه القضية، نلتزم باتخاذ جميع التدابير اللازمة والفورية لضمان استقرار أسواق الطاقة. ونحن ندرك التزام بعض المنتجين بقضية استقرار أسواق الطاقة. وندرك أيضًا أهمية التعاون الدولي في ضمان استدامة أنظمة الطاقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك