Menu
بالأسماء اختفاء جنرالات بينهم وزير دفاع سابق خلال مناورات عسكرية بفنزويلا

اختفى عدد من الجنرالات والضباط الفنزويليين المعارضين، من سجنهم شديد الحراسة، خلال مناورات عسكرية يجريها الجيش الفنزويلي في كراكاس، ونقلت صحيفة «ABC» الإسبانية عن إميليو بادويل، أن والده الجنرال راؤول بادويل، وزير الدفاع السابق، والجنرال هيكتور هيرنانديز دا كوستا، والعقيد أوزوالدو جارسيا بالومو، والطيار خوان خوسيه ماركيز، عم خوان جوايدو زعيم المعارضة الفنزويلية، اختفوا من سجنهم.

وتم نقل الجنرال راؤول بادويل إلى سجن شديد الحراسة بـ«فويرتي تونا» منذ يونيو الماضي، قبل أن يعلن نجله اختفاء والده، وقال لصحيفة «ABC» إنه ليس لديه معلومات عن مكان والده أو المكان الذي نقلته السلطات فيه خلال المناورات العسكرية.

وأصبح الجنرال بادويل شخصية أسطورية لها مكانة عظيمة في المجال العسكري، وأحد السجناء العسكريين المنشقين الذين يحظون باحترام بين معارضي النظام، ولم يشر وزير الدفاع الحالي، فلاديمير بادرينو لوبيز، إلى اختفاء رفاقه السابقين، من السجن شديد الحراسة، ولم يعلق على مصيرهم، بينما أشاد بالمناورات العسكرية التي أطلق عليها «الدرع البوليفاري 2020».

وأبرز في حسابه على تويتر أهمية الحدث، وقال: «نحن نضع درعًا للوطن ضد العدوان الدائم بجميع أشكاله، وأن أكثر من 2.3 مليون من رجال القوات المسلحة يشاركون في مناورات عسكرية»، فيما لم تؤكد مصادر أخرى عدد المقاتلين الذين شاركوا في المناورات.

2020-02-17T23:03:17+03:00 اختفى عدد من الجنرالات والضباط الفنزويليين المعارضين، من سجنهم شديد الحراسة، خلال مناورات عسكرية يجريها الجيش الفنزويلي في كراكاس، ونقلت صحيفة «ABC» الإسبانية ع
بالأسماء اختفاء جنرالات بينهم وزير دفاع سابق خلال مناورات عسكرية بفنزويلا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بالأسماء.. اختفاء جنرالات بينهم وزير دفاع سابق خلال مناورات عسكرية بفنزويلا

«ABC» الإسبانية: من سجنهم شديد الحراسة..

بالأسماء.. اختفاء جنرالات بينهم وزير دفاع سابق خلال مناورات عسكرية بفنزويلا
  • 22
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 جمادى الآخر 1441 /  17  فبراير  2020   11:03 م

اختفى عدد من الجنرالات والضباط الفنزويليين المعارضين، من سجنهم شديد الحراسة، خلال مناورات عسكرية يجريها الجيش الفنزويلي في كراكاس، ونقلت صحيفة «ABC» الإسبانية عن إميليو بادويل، أن والده الجنرال راؤول بادويل، وزير الدفاع السابق، والجنرال هيكتور هيرنانديز دا كوستا، والعقيد أوزوالدو جارسيا بالومو، والطيار خوان خوسيه ماركيز، عم خوان جوايدو زعيم المعارضة الفنزويلية، اختفوا من سجنهم.

وتم نقل الجنرال راؤول بادويل إلى سجن شديد الحراسة بـ«فويرتي تونا» منذ يونيو الماضي، قبل أن يعلن نجله اختفاء والده، وقال لصحيفة «ABC» إنه ليس لديه معلومات عن مكان والده أو المكان الذي نقلته السلطات فيه خلال المناورات العسكرية.

وأصبح الجنرال بادويل شخصية أسطورية لها مكانة عظيمة في المجال العسكري، وأحد السجناء العسكريين المنشقين الذين يحظون باحترام بين معارضي النظام، ولم يشر وزير الدفاع الحالي، فلاديمير بادرينو لوبيز، إلى اختفاء رفاقه السابقين، من السجن شديد الحراسة، ولم يعلق على مصيرهم، بينما أشاد بالمناورات العسكرية التي أطلق عليها «الدرع البوليفاري 2020».

وأبرز في حسابه على تويتر أهمية الحدث، وقال: «نحن نضع درعًا للوطن ضد العدوان الدائم بجميع أشكاله، وأن أكثر من 2.3 مليون من رجال القوات المسلحة يشاركون في مناورات عسكرية»، فيما لم تؤكد مصادر أخرى عدد المقاتلين الذين شاركوا في المناورات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك