Menu
اتهام ساركوزي بتشكيل عصابة إجرامية.. والقضاء الفرنسي يحقق

وجهت النيابة في فرنسا تهمة للرئيس الفرنسي السابق ساركوزي بتشكيل عصابة إجرامية في قضية تمويل ليبي لحملته الانتخابية.

وكانت محكمة الاستئناف في باريس رفضت معظم الشكاوى التي تقدم بها الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي ومقربون منه، وتطعن بالتحقيق في شبهات بتمويل ليبي لحملته الانتخابية في 2007.

وكان ساركوزي ومقربون منه لجئوا إلى محكمة الاستئناف التي أكدت مشروعية التحقيق الذي بوشر قبل 8 سنوات في هذا الملف المتشعب.

وقال جان مارك ديلاس أحد محامي رجل الأعمال ألكسندر جوهري المتهم منذ يناير في إطار هذه القضية: «رفض كل الالتماسات مثير للقلق، ما يعني أن المحامين دائما على خطأ والنيابة العامة دائما على حق».

في المقابل، رحب فنسان برينغارث محامي منظمة «شيربا» غير الحكومية التي اعترض فريق ساركوزي على اعتبارها جهة مدنية في القضية بالقرار، وقال: «أظن أن القضاة نجحوا في مقاومة الضغوط المختلفة».

وبدأ التحقيق في القضية بعدما نشر موقع «ميديابارت» في 2012 وثيقة تقول إن الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي موّل حملة ساركوزي الناجحة في الانتخابات الرئاسية.

اقرأ أيضا:

«ساركوزي» يُغازل «ميركل» في كتابه «زمن العواصف»
«مكالمة غاضبة» تفضح علاقة ساركوزي بالدوحة.. وكلمة السر: «سان جيرمان»
 

2020-10-21T13:30:34+03:00 وجهت النيابة في فرنسا تهمة للرئيس الفرنسي السابق ساركوزي بتشكيل عصابة إجرامية في قضية تمويل ليبي لحملته الانتخابية. وكانت محكمة الاستئناف في باريس رفضت معظم
اتهام ساركوزي بتشكيل عصابة إجرامية.. والقضاء الفرنسي يحقق
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

اتهام ساركوزي بتشكيل عصابة إجرامية.. والقضاء الفرنسي يحقق

في قضية تمويل ليبي لحملته الانتخابية

اتهام ساركوزي بتشكيل عصابة إجرامية.. والقضاء الفرنسي يحقق
  • 154
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 صفر 1442 /  16  أكتوبر  2020   02:23 م

وجهت النيابة في فرنسا تهمة للرئيس الفرنسي السابق ساركوزي بتشكيل عصابة إجرامية في قضية تمويل ليبي لحملته الانتخابية.

وكانت محكمة الاستئناف في باريس رفضت معظم الشكاوى التي تقدم بها الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي ومقربون منه، وتطعن بالتحقيق في شبهات بتمويل ليبي لحملته الانتخابية في 2007.

وكان ساركوزي ومقربون منه لجئوا إلى محكمة الاستئناف التي أكدت مشروعية التحقيق الذي بوشر قبل 8 سنوات في هذا الملف المتشعب.

وقال جان مارك ديلاس أحد محامي رجل الأعمال ألكسندر جوهري المتهم منذ يناير في إطار هذه القضية: «رفض كل الالتماسات مثير للقلق، ما يعني أن المحامين دائما على خطأ والنيابة العامة دائما على حق».

في المقابل، رحب فنسان برينغارث محامي منظمة «شيربا» غير الحكومية التي اعترض فريق ساركوزي على اعتبارها جهة مدنية في القضية بالقرار، وقال: «أظن أن القضاة نجحوا في مقاومة الضغوط المختلفة».

وبدأ التحقيق في القضية بعدما نشر موقع «ميديابارت» في 2012 وثيقة تقول إن الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي موّل حملة ساركوزي الناجحة في الانتخابات الرئاسية.

اقرأ أيضا:

«ساركوزي» يُغازل «ميركل» في كتابه «زمن العواصف»
«مكالمة غاضبة» تفضح علاقة ساركوزي بالدوحة.. وكلمة السر: «سان جيرمان»
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك