Menu
بعد أحداث السبت.. الحكومة الأردنية: تصفية المعارضة والإقصاء ليس في بلادنا

قال نائب رئيس الوزراء وزير الإدارة المحلية الأردنية توفيق كريشان، اليوم الأحد، إن بلاده لم تشهد يومًا تصفية لمعارضة، ولا إلغاءً أو إقصاءً لمكون سياسي.

وأضاف، خلال عقد مجلس الأمة «النواب» الخاصة بمناسبة مئوية الدولة الأردنية، إن الأردنيين استطاعوا عبور الأزمات كافة التي مر بها وطنهم. 

من جانبه قال رئيس مجلس النواب عبدالمنعم العودات، إن الأردن حسم أمس السبت، وبشكل صارم وحازم أي مساس بأمنه واستقراره، وبعث رسالة واضحة وحاسمة إلى من أسماهم الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بالمناوئين والمنزعجين من مواقف الأردن السياسية.

وأضاف، «الأحداث تعلمنا من جديد، ونحن على أبواب مئوية جديدة من عمر هذا البلد الصابر المرابط بأن نظامنا الهاشمي، وبلدنا الأردن عصيّ على التآمر والمكائد والفتن، وشعبه الملتف حول قائده، والمكافح في سبيل عزته وكرامته، ومستقبل أجياله سيظل قادرًا بوعيه وانتمائه الوطني على التمسك بالمبادئ والقواعد المتينة التي أقيمت الدولة على أساسها، ماضيًا وحاضرًا ومستقبلًا واعدًا». 

اقرأ أيضًا:

مجلس النواب الأردني ينتفض ضد «أحداث السبت» ويطالب بعدم الانسياق وراء الشائعات

2021-09-24T19:48:51+03:00 قال نائب رئيس الوزراء وزير الإدارة المحلية الأردنية توفيق كريشان، اليوم الأحد، إن بلاده لم تشهد يومًا تصفية لمعارضة، ولا إلغاءً أو إقصاءً لمكون سياسي. وأضاف،
بعد أحداث السبت.. الحكومة الأردنية: تصفية المعارضة والإقصاء ليس في بلادنا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعد أحداث السبت.. الحكومة الأردنية: تصفية المعارضة والإقصاء ليس في بلادنا

أكدت عبور الأزمات كافة..

بعد أحداث السبت.. الحكومة الأردنية: تصفية المعارضة والإقصاء ليس في بلادنا
  • 1986
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 شعبان 1442 /  04  أبريل  2021   01:38 م

قال نائب رئيس الوزراء وزير الإدارة المحلية الأردنية توفيق كريشان، اليوم الأحد، إن بلاده لم تشهد يومًا تصفية لمعارضة، ولا إلغاءً أو إقصاءً لمكون سياسي.

وأضاف، خلال عقد مجلس الأمة «النواب» الخاصة بمناسبة مئوية الدولة الأردنية، إن الأردنيين استطاعوا عبور الأزمات كافة التي مر بها وطنهم. 

من جانبه قال رئيس مجلس النواب عبدالمنعم العودات، إن الأردن حسم أمس السبت، وبشكل صارم وحازم أي مساس بأمنه واستقراره، وبعث رسالة واضحة وحاسمة إلى من أسماهم الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بالمناوئين والمنزعجين من مواقف الأردن السياسية.

وأضاف، «الأحداث تعلمنا من جديد، ونحن على أبواب مئوية جديدة من عمر هذا البلد الصابر المرابط بأن نظامنا الهاشمي، وبلدنا الأردن عصيّ على التآمر والمكائد والفتن، وشعبه الملتف حول قائده، والمكافح في سبيل عزته وكرامته، ومستقبل أجياله سيظل قادرًا بوعيه وانتمائه الوطني على التمسك بالمبادئ والقواعد المتينة التي أقيمت الدولة على أساسها، ماضيًا وحاضرًا ومستقبلًا واعدًا». 

اقرأ أيضًا:

مجلس النواب الأردني ينتفض ضد «أحداث السبت» ويطالب بعدم الانسياق وراء الشائعات

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك