Menu


الأمير تركي بن طلال يسلّم 72 مواطنًا من ذوي الشهداء والمصابين منح أراضيهم في عسير

كلف كل رئيس بلدية بأن يكون منسقًا لكل ‏شخص لتسليمه أرضه

بناء على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بمنح «أراض سكنية» لأسر الشهداء والمصابين على الحد الجنوبي، سلّم أمير منطقة عسير تركي بن طلال بن
الأمير تركي بن طلال يسلّم 72 مواطنًا من ذوي الشهداء والمصابين منح أراضيهم في عسير
  • 231
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

بناء على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بمنح «أراض سكنية» لأسر الشهداء والمصابين على الحد الجنوبي، سلّم أمير منطقة عسير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، اليوم، 72 مواطناً من ذوي الشهداء والمصابين في عسير منحهم الملكية ممن انتهت إجراءات تسليمهم .

وقال أمير عسير، في كلمته خلال استقباله عددًا من المصابين وذوي الشهداء في الصالة الملكية بحي الخالدية بأبها ضمن احتفالية المنطقة باليوم الوطني الـ89: «بناءً على توجيه سيدي خادم الحرمين الشريفين، ‏ومتابعة حثيثة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الذي لا يألُ جهداً ‏وحرصاً على كل ما من شأنه ‏راحتكم، ‏فقد وجهني ‏سموه ـ حفظه الله ـ ‏باستقبالكم في هذا الصباح الجميل مرحباً ومفتخراً ومباهياً بكم، واحتفاءً وتقديراً لبطولات رجال الأمن والجنود البواسل والشهداء الأبطال الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن الوطن وشعبه ومقدساته».

‏وأضاف: «هذا اليوم العظيم الذي نحتفل فيه جميعاً بيوم وطننا الأبيّ التاسع والثمانين، احتفاءً ‏بتوحيده على يد المؤسس الملك عبدالعزيز‏ بن عبدالرحمن آل سعود - طيب الله ثراه - فقد وجهني سمو ولي العهد أن ‏أعلن لكم ‏بالتنسيق مع ‏وزارة الشؤون البلدية والقروية ‏وأمانة عسير ‏والبلديات التابعة لها ‏الانتهاء من تسلم 72 مواطناً من أسر الشهداء والمصابين أراضيهم الممنوحة، عقب الانتهاء من إجراءات القرعة التي نفذتها أمانة عسير لـ١٤٠ شهيداً ومصاباً في الأيام الماضية، حيث تم إنهاء إجراء المنح لهذه الدفعة فيما تستكمل الأمانة إنهاء إجراءات الآخرين».

وأبان الأمير تركي بن طلال، أنه تم تكليف كل رئيس بلدية أن يكون منسقاً لكل ‏شخص لتسليمه أرضه، داعيًا الجميع إلى مراجعة الأمانة والبلديات التابعين لها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك