Menu
دبي تعتمد إجراءات وقائية مشددة خلال احتفالات رأس السنة

أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي برئاسة الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، اعتماد إجراءات الاحتفالات برأس السنة تهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا، حسبما أفادت وكالة أنباء الإمارات (وام).

وتضمنت الإجراءات غير المسبوقة، حظر التجمعات العائلية والاجتماعية الخاصة لأكثر من 30 شخصًا.

وسيتم فرض غرامة مقدارها 50 ألف درهم لمن قام بالدعوة أو تنظيم تجمع يخالف الاشتراطات بزيادة العدد على 30 و15 ألف درهم لكل مشارك.

كما أكدت اللجنة العليا ضرورة التزام كل مكونات المجتمع بالإجراءات الوقائية المُوصى بها من مختلف الجهات الصحية في الدولة وكذلك من قبل منظمة الصحة العالمية والمعتمدة والمعمول بها في دبي ودولة الإمارات عمومًا بما يكفل للمجتمع سلامتهم من التعرض لخطر العدوى بفيروس كورونا، في الوقت الذي بدأت فيه دبي تقديم لقاح «فايزر- بايونتيك» ضمن المرحلة الأولى من حملة التطعيم التي انطلقت في الإمارة.

وشددت اللجنة على أن الالتزام بالإجراءات الوقائية ليس أمرًا اختياريًا، إذ إن الإخلال به يشكل ضرارًا جسيمًا كونه يرتبط بصحة المجتمع وسلامة أفراده، وهو ما تضعه حكومة دبي في مقدمة الأولويات، إذ تعمل جاهدة على توفير كل الضمانات التي تسهم في تحقيق أعلى مستويات السلامة للجميع سواء من المواطنين أو المقيمين وكذلك الزوار.

2020-12-29T18:55:23+03:00 أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي برئاسة الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، اعتماد إجراءات الاحتفالات برأس السنة تهدف إلى الحد من انتشار فير
دبي تعتمد إجراءات وقائية مشددة خلال احتفالات رأس السنة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

دبي تعتمد إجراءات وقائية مشددة خلال احتفالات رأس السنة

لمنع انتشار فيروس كورونا..

دبي تعتمد إجراءات وقائية مشددة خلال احتفالات رأس السنة
  • 17
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 جمادى الأول 1442 /  27  ديسمبر  2020   05:51 ص

أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي برئاسة الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، اعتماد إجراءات الاحتفالات برأس السنة تهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا، حسبما أفادت وكالة أنباء الإمارات (وام).

وتضمنت الإجراءات غير المسبوقة، حظر التجمعات العائلية والاجتماعية الخاصة لأكثر من 30 شخصًا.

وسيتم فرض غرامة مقدارها 50 ألف درهم لمن قام بالدعوة أو تنظيم تجمع يخالف الاشتراطات بزيادة العدد على 30 و15 ألف درهم لكل مشارك.

كما أكدت اللجنة العليا ضرورة التزام كل مكونات المجتمع بالإجراءات الوقائية المُوصى بها من مختلف الجهات الصحية في الدولة وكذلك من قبل منظمة الصحة العالمية والمعتمدة والمعمول بها في دبي ودولة الإمارات عمومًا بما يكفل للمجتمع سلامتهم من التعرض لخطر العدوى بفيروس كورونا، في الوقت الذي بدأت فيه دبي تقديم لقاح «فايزر- بايونتيك» ضمن المرحلة الأولى من حملة التطعيم التي انطلقت في الإمارة.

وشددت اللجنة على أن الالتزام بالإجراءات الوقائية ليس أمرًا اختياريًا، إذ إن الإخلال به يشكل ضرارًا جسيمًا كونه يرتبط بصحة المجتمع وسلامة أفراده، وهو ما تضعه حكومة دبي في مقدمة الأولويات، إذ تعمل جاهدة على توفير كل الضمانات التي تسهم في تحقيق أعلى مستويات السلامة للجميع سواء من المواطنين أو المقيمين وكذلك الزوار.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك