Menu
مجلس الوزراء المصري ينفي تعرض البلاد لـ«كتل هوائية سامة»

أكَّدت الحكومة المصرية، اليوم السبت، أنَّه لا صحة لتعرض البلاد لكتل هوائية سامة من غاز ثاني أكسيد الكبريت، في ضوء ما تردَّد من أنباء بشأن ذلك، مناشدة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار.

وقال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء عبر حسابه الرسمي على موقع التواص الاجتماعي "فيس بوك" إنَّه في ضوء ما تردَّد من أنباء بشأن تعرض مصر لكتل هوائية سامة من غاز ثاني أكسيد الكبريت، تواصل المركز مع وزارة البيئة، والتي نفت تلك الأنباء، مؤكدة أنه لا صحة لتعرض مصر لكتل هوائية سامة من غاز ثاني أكسيد الكبريت.

وأوضحت وزارة البيئة المصرية، أنّ محطات الرصد البيئي تعمل بشكل لحظي لرصد معدلات التلوث على مدار اليوم من خلال فرق متخصصة، ولم يتم رصد أي ملوثات أو انبعاثات بيئية ذات تأثير مباشر على الصحة العامة أو المنشآت.

وشدَّدت الوزارة على أنَّ تركيز غاز ثاني أكسيد الكبريت لم يسجل أي ارتفاعات، وكذلك لم يتجاوز متوسط الحد الأقصى المسموح به في الهواء، مشيرة إلى متابعة الوزارة للموقف البيئي لجودة الهواء من خلال الشبكة القومية لرصد ملوثات الهواء المحيط والتي تعدّ الشبكة الأكبر من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بإجمالي عدد 109 محطات على مستوى الجمهورية.

وفي سياق متصل، تتكون الشبكة القومية لرصد ملوثات الهواء المحيط من معدات لرصد ملوثات الهواء والتي تشمل كل من الجسيمات الصلبة ذات القطر أقل من 10 و2.5 ميكروميتر والغازات كغاز ثاني أكسيد الكبريت، وثاني أكسيد النيتروجين، والأوزون، وأول أكسيد الكربون، التي تؤثر على جودة الهواء، وتعمل محطات رصد تلوث الهواء بشكل لحظي لرصد معدلات التلوث على مدار اليوم من خلال فرق متخصصة.

وناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقّة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة بلبلة الرأي العام، وللتأكد من أي معلومات يرجى الدخول على الموقع الرسمي للوزارة (eeaa.gov.eg).

اقرأ أيضًا:

مصر.. تحذير رسمي من بروتوكولات لعلاج كورونا تسبب الوفاة
مصر تعلِّق محادثات تطبيع العلاقات مع تركيا.. ومصادر تكشف الأسباب
السيسي لـ«إثيوبيا»: التعاون أفضل.. وجميع الخيارات مفتوحة

2021-11-23T04:23:53+03:00 أكَّدت الحكومة المصرية، اليوم السبت، أنَّه لا صحة لتعرض البلاد لكتل هوائية سامة من غاز ثاني أكسيد الكبريت، في ضوء ما تردَّد من أنباء بشأن ذلك، مناشدة وسائل الإع
مجلس الوزراء المصري ينفي تعرض البلاد لـ«كتل هوائية سامة»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مجلس الوزراء المصري ينفي تعرض البلاد لـ«كتل هوائية سامة»

محطات الرصد البيئي تعمل بشكل لحظي لرصد معدلات التلوث

مجلس الوزراء المصري ينفي تعرض البلاد لـ«كتل هوائية سامة»
  • 151
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 شعبان 1442 /  10  أبريل  2021   03:45 م

أكَّدت الحكومة المصرية، اليوم السبت، أنَّه لا صحة لتعرض البلاد لكتل هوائية سامة من غاز ثاني أكسيد الكبريت، في ضوء ما تردَّد من أنباء بشأن ذلك، مناشدة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار.

وقال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء عبر حسابه الرسمي على موقع التواص الاجتماعي "فيس بوك" إنَّه في ضوء ما تردَّد من أنباء بشأن تعرض مصر لكتل هوائية سامة من غاز ثاني أكسيد الكبريت، تواصل المركز مع وزارة البيئة، والتي نفت تلك الأنباء، مؤكدة أنه لا صحة لتعرض مصر لكتل هوائية سامة من غاز ثاني أكسيد الكبريت.

وأوضحت وزارة البيئة المصرية، أنّ محطات الرصد البيئي تعمل بشكل لحظي لرصد معدلات التلوث على مدار اليوم من خلال فرق متخصصة، ولم يتم رصد أي ملوثات أو انبعاثات بيئية ذات تأثير مباشر على الصحة العامة أو المنشآت.

وشدَّدت الوزارة على أنَّ تركيز غاز ثاني أكسيد الكبريت لم يسجل أي ارتفاعات، وكذلك لم يتجاوز متوسط الحد الأقصى المسموح به في الهواء، مشيرة إلى متابعة الوزارة للموقف البيئي لجودة الهواء من خلال الشبكة القومية لرصد ملوثات الهواء المحيط والتي تعدّ الشبكة الأكبر من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بإجمالي عدد 109 محطات على مستوى الجمهورية.

وفي سياق متصل، تتكون الشبكة القومية لرصد ملوثات الهواء المحيط من معدات لرصد ملوثات الهواء والتي تشمل كل من الجسيمات الصلبة ذات القطر أقل من 10 و2.5 ميكروميتر والغازات كغاز ثاني أكسيد الكبريت، وثاني أكسيد النيتروجين، والأوزون، وأول أكسيد الكربون، التي تؤثر على جودة الهواء، وتعمل محطات رصد تلوث الهواء بشكل لحظي لرصد معدلات التلوث على مدار اليوم من خلال فرق متخصصة.

وناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقّة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة بلبلة الرأي العام، وللتأكد من أي معلومات يرجى الدخول على الموقع الرسمي للوزارة (eeaa.gov.eg).

اقرأ أيضًا:

مصر.. تحذير رسمي من بروتوكولات لعلاج كورونا تسبب الوفاة
مصر تعلِّق محادثات تطبيع العلاقات مع تركيا.. ومصادر تكشف الأسباب
السيسي لـ«إثيوبيا»: التعاون أفضل.. وجميع الخيارات مفتوحة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك