Menu
بعد أداء اليمين.. الرئيس «تبون» يوجه نصيحة للجزائريين

دعا الرئيس الجزائري الجديد عبدالمجيد تبون، اليوم الخميس، إلى طي صفحة الخلافات، وأكد التزامه بمد اليد إلى الجميع لتحقيق مطالب الحراك في إطار التوافق الوطني.

وقال تبون، في كلمة له عقب أدائه اليمين الدستورية رئيسًا للجزائر بقصر الأمم في العاصمة اليوم: «علينا جميعًا أن نطوي صفحة الخلافات والتشتت والتفرقة؛ فهذه هي عوامل الهدم»، مضيفًا أنه «ليس فينا من هو أفضل من الآخر إلا بقدر ما يقدمه من عمل خالص للجزائر».

وأكد: «نحن ملزمون جميعًا -ولا خيار لنا- بأن نضع اليد باليد من أجل تحقيق أحلام بناء جمهورية جزائرية جديدة قوية مستقرة ومزدهرة»، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وجدد تبون الالتزام بمد اليد إلى الجميع لتحقيق مطالب الحراك في إطار التوافق الوطني وقوانين الجمهورية.

وأضاف أن الجزائر تحتاج في هذه الأوقات الحساسة إلى تضافر الجهود من أجل تفادي أمور مجهولة العواقب، موضحًا أن الأوضاع الراهنة التي تمر بها البلاد تفرض خلق الظروف اللازمة لإعادة النهوض بالبلاد.

وشدد على ضرورة السرعة في انتهاج سياسة تهدف إلى استعادة الشعب ثقته بدولته؛ بغية الاستمرارية. وتهدف الاستراتيجية إلى استعادة هيبة الدولة ومكافحة الفساد وسياسة اللا عقاب.

وأشار إلى أن تعديل الدستور سيكون خلال الأشهر الأولى من عهدته الرئاسية، وفق ما يتماشى مع إرادة الشعب، وأنه سيحدد العُهَد الرئاسية بعهدتين لا أكثر.

وأضاف أنه سيحدد العهد الرئاسية بجعلها واحدة فقط قابلة للتجديد مرة واحدة، مؤكدًا في الوقت نفسه ضرورة استقلالية العدالة، وأنه لا حصانة للمتورطين في قضايا الفساد.

وأشار الرئيس تبون إلى ضرورة منح الحرية للإعلام، وحق المواطن في التظاهر، متعهدًا برد الاعتبار إلى كل مؤسسات الدولة المنتخبة، ومحاربة كل من يحاول إقحام المال في السياسة.

وشدد على ضرورة العمل لبناء اقتصاد يحقق الاكتفاء الذاتي ويؤمن حاجيات المواطن، متعهدًا بمراجعة البرنامج الدراسي وتخفيفه حتى يُسمح للطفل بعيش طفولته.

وأكد ضرورة أن يلعب التعليم العالي دورًا رائدًا لبناء الجمهورية الجديدة، مشددًا على التزامه بتطوير البرامج للارتقاء بمستوى المتخرجين، وربط الجامعة بعالم الشغل، سواء الاقتصاد التقليدي أو اقتصاد المعرفة.

كما أكد تثمين مهنة الأستاذ والباحث ماديًّا واجتماعيًّا، مع إشراك الجامعيين في الاقتصاد، وتوحيد لغة التعليم من الابتدائي إلى الجامعة.

ومنح الرئيس تبون وسام الاستحقاق من درجة «الصدر» لنائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح.

2019-12-19T15:56:44+03:00 دعا الرئيس الجزائري الجديد عبدالمجيد تبون، اليوم الخميس، إلى طي صفحة الخلافات، وأكد التزامه بمد اليد إلى الجميع لتحقيق مطالب الحراك في إطار التوافق الوطني. وقا
بعد أداء اليمين.. الرئيس «تبون» يوجه نصيحة للجزائريين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بعد أداء اليمين.. الرئيس «تبون» يوجه نصيحة للجزائريين

تعهد بتعديل الدستور خلال الأشهر المقبلة

بعد أداء اليمين.. الرئيس «تبون» يوجه نصيحة للجزائريين
  • 13
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 ربيع الآخر 1441 /  19  ديسمبر  2019   03:56 م

دعا الرئيس الجزائري الجديد عبدالمجيد تبون، اليوم الخميس، إلى طي صفحة الخلافات، وأكد التزامه بمد اليد إلى الجميع لتحقيق مطالب الحراك في إطار التوافق الوطني.

وقال تبون، في كلمة له عقب أدائه اليمين الدستورية رئيسًا للجزائر بقصر الأمم في العاصمة اليوم: «علينا جميعًا أن نطوي صفحة الخلافات والتشتت والتفرقة؛ فهذه هي عوامل الهدم»، مضيفًا أنه «ليس فينا من هو أفضل من الآخر إلا بقدر ما يقدمه من عمل خالص للجزائر».

وأكد: «نحن ملزمون جميعًا -ولا خيار لنا- بأن نضع اليد باليد من أجل تحقيق أحلام بناء جمهورية جزائرية جديدة قوية مستقرة ومزدهرة»، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وجدد تبون الالتزام بمد اليد إلى الجميع لتحقيق مطالب الحراك في إطار التوافق الوطني وقوانين الجمهورية.

وأضاف أن الجزائر تحتاج في هذه الأوقات الحساسة إلى تضافر الجهود من أجل تفادي أمور مجهولة العواقب، موضحًا أن الأوضاع الراهنة التي تمر بها البلاد تفرض خلق الظروف اللازمة لإعادة النهوض بالبلاد.

وشدد على ضرورة السرعة في انتهاج سياسة تهدف إلى استعادة الشعب ثقته بدولته؛ بغية الاستمرارية. وتهدف الاستراتيجية إلى استعادة هيبة الدولة ومكافحة الفساد وسياسة اللا عقاب.

وأشار إلى أن تعديل الدستور سيكون خلال الأشهر الأولى من عهدته الرئاسية، وفق ما يتماشى مع إرادة الشعب، وأنه سيحدد العُهَد الرئاسية بعهدتين لا أكثر.

وأضاف أنه سيحدد العهد الرئاسية بجعلها واحدة فقط قابلة للتجديد مرة واحدة، مؤكدًا في الوقت نفسه ضرورة استقلالية العدالة، وأنه لا حصانة للمتورطين في قضايا الفساد.

وأشار الرئيس تبون إلى ضرورة منح الحرية للإعلام، وحق المواطن في التظاهر، متعهدًا برد الاعتبار إلى كل مؤسسات الدولة المنتخبة، ومحاربة كل من يحاول إقحام المال في السياسة.

وشدد على ضرورة العمل لبناء اقتصاد يحقق الاكتفاء الذاتي ويؤمن حاجيات المواطن، متعهدًا بمراجعة البرنامج الدراسي وتخفيفه حتى يُسمح للطفل بعيش طفولته.

وأكد ضرورة أن يلعب التعليم العالي دورًا رائدًا لبناء الجمهورية الجديدة، مشددًا على التزامه بتطوير البرامج للارتقاء بمستوى المتخرجين، وربط الجامعة بعالم الشغل، سواء الاقتصاد التقليدي أو اقتصاد المعرفة.

كما أكد تثمين مهنة الأستاذ والباحث ماديًّا واجتماعيًّا، مع إشراك الجامعيين في الاقتصاد، وتوحيد لغة التعليم من الابتدائي إلى الجامعة.

ومنح الرئيس تبون وسام الاستحقاق من درجة «الصدر» لنائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك