Menu
الأردن يستعيد أراضي الباقورة والغمر من إسرائيل

 تستعيد المملكة الأردنية الهاشمية، من السلطات الإسرائيلية، اليوم الأحد، أراضي الباقورة والغمر، بعد انتهاء العمل بالملحقين الخاصين بها من اتفاقية السلام المبرمة بين الجانبين عام 1994.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، «مدخل الغمر» منطقة عسكرية مغلقة، وقد وافق الأردن وقت توقيع اتفاق السلام على تأجير أراضي المنطقتين لإسرائيل، بعدما ظلتا بالفعل تحت السيطرة الإسرائيلية لمدة 45 عامًا.

وقد ألغى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في أكتوبر 2018 الملحقين اللذين يمنحان إسرائيل الحق في التصرف في منطقتي الباقورة والغمر الحدوديتين لمدة 25 عامًا، ومن المقرر أن يعقد وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، غدًا، مؤتمرًا صحفيًا في منطقة الباقورة بمناسبة انتهاء العمل بملحقي اتفاقية السلام، كما ستنظم الحكومة الأردنية جولة لوسائل الإعلام في المنطقة.

ونص اتفاق السلام على إعطاء الأردن لإسرائيل حق التصرف بأراضي المنطقتين لمدة 25 عامًا، ويتجدد ذلك تلقائيًا في حال لم تبلغ الحكومة الأردنية إسرائيل برغبتها في استعادة هذه الأراضي قبل عام من انتهاء المدة، وهو ما فعلته المملكة، بعد أن قرر الملك عبدالله العام الماضي، استعادة أراضي الباقورة الواقعة شرق نقطة التقاء نهري الأردن واليرموك في محافظة إربد (شمال)، والغمر في منطقة وادي عربة في محافظة العقبة (جنوب) من الوصاية الإسرائيلية.

وينتظر الأردنيون بشدة عودة أراضي منطقتي الباقورة والغمر لسيادة بلادهم بعد عقود، ووافق الأردن على اتفاقية عام 1994 في وقت كان يمر فيه بظروف صعبة جعلت عقد معاهدة السلام مع إسرائيل خيارًا استراتيجيًا لضمان عدم خسارة مزيد من أراضي المملكة.

                                                             

2019-11-10T13:47:25+03:00  تستعيد المملكة الأردنية الهاشمية، من السلطات الإسرائيلية، اليوم الأحد، أراضي الباقورة والغمر، بعد انتهاء العمل بالملحقين الخاصين بها من اتفاقية السلام المبرمة
الأردن يستعيد أراضي الباقورة والغمر من إسرائيل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الأردن يستعيد أراضي الباقورة والغمر من إسرائيل

بعد 70 عامًا من السيطرة عليها

الأردن يستعيد أراضي الباقورة والغمر من إسرائيل
  • 461
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
13 ربيع الأول 1441 /  10  نوفمبر  2019   01:47 م

 تستعيد المملكة الأردنية الهاشمية، من السلطات الإسرائيلية، اليوم الأحد، أراضي الباقورة والغمر، بعد انتهاء العمل بالملحقين الخاصين بها من اتفاقية السلام المبرمة بين الجانبين عام 1994.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، «مدخل الغمر» منطقة عسكرية مغلقة، وقد وافق الأردن وقت توقيع اتفاق السلام على تأجير أراضي المنطقتين لإسرائيل، بعدما ظلتا بالفعل تحت السيطرة الإسرائيلية لمدة 45 عامًا.

وقد ألغى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في أكتوبر 2018 الملحقين اللذين يمنحان إسرائيل الحق في التصرف في منطقتي الباقورة والغمر الحدوديتين لمدة 25 عامًا، ومن المقرر أن يعقد وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، غدًا، مؤتمرًا صحفيًا في منطقة الباقورة بمناسبة انتهاء العمل بملحقي اتفاقية السلام، كما ستنظم الحكومة الأردنية جولة لوسائل الإعلام في المنطقة.

ونص اتفاق السلام على إعطاء الأردن لإسرائيل حق التصرف بأراضي المنطقتين لمدة 25 عامًا، ويتجدد ذلك تلقائيًا في حال لم تبلغ الحكومة الأردنية إسرائيل برغبتها في استعادة هذه الأراضي قبل عام من انتهاء المدة، وهو ما فعلته المملكة، بعد أن قرر الملك عبدالله العام الماضي، استعادة أراضي الباقورة الواقعة شرق نقطة التقاء نهري الأردن واليرموك في محافظة إربد (شمال)، والغمر في منطقة وادي عربة في محافظة العقبة (جنوب) من الوصاية الإسرائيلية.

وينتظر الأردنيون بشدة عودة أراضي منطقتي الباقورة والغمر لسيادة بلادهم بعد عقود، ووافق الأردن على اتفاقية عام 1994 في وقت كان يمر فيه بظروف صعبة جعلت عقد معاهدة السلام مع إسرائيل خيارًا استراتيجيًا لضمان عدم خسارة مزيد من أراضي المملكة.

                                                             

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك