Menu
ضحايا طائرة الجيش الباكستاني 31 قتيلًا وجريحًا والسلطات تلجأ للحمض النووي

كشفت معلومات جديدة، اليوم الثلاثاء، عن ارتفاع عدد قتلى الطائرة التابعة للجيش الباكستاني التي تحطمت فوق منطقة سكنية، إلى 19 شخصًا على الأقل.

وتحطمت الطائرة فوق منطقة سكنية في راوالبندي عندما كانت في مهمة تدريبية، بينما أفاد الجيش (في بيان)، أن الطائرة تحطمت فوق منازل ضواحي المدينة.

وتقع المدينة بالقرب من العاصمة الباكستانية، إسلام أباد، فيما اندلع حريق ضخم عقب الحادث تسبب في التهام حطام الطائرة.

واشتعلت النار في خمسة منازل على الأقل (بحسب وكالة الأنباء الألمانية) ما تسبب في احتراق أشخاص بداخلها حتى الموت، حسبما ذكر مسؤول إنقاذ محلي.

وقال مسؤول إنقاذ آخر (يدعى فاروق بوت)، إنه تم انتشال 14 جثة حتى الآن من تحت الأنقاض، مضيفًا أن العدد الإجماليّ للضحايا هو خمسة أفراد من طاقم الطائرة و14 مدنيًّا.

وأوضح أن بعض الجثث تفحمت بشكل يصعب التعرف عليه، ويجري اختبار الحمض النووي للتعرف على تلك الجثث.

وتابع أنه تم انتشال نحو 12 جريحًا من تحت الأنقاض ويتم علاجهم بالمستشفيات، فيما قال بيان الجيش الباكستاني إن الطائرة كانت في طلعة تدريب روتينية.

وتحطمت في حي «مهوره كالو» بمدينة راو لبندي، وهرعت فرق الإغاثة إلى موقع الحادث، وقامت بإخماد الحريق، وانتشال جثث القتلى ونقل المصابين إلى المستشفى.

اقرأ أيضًا:

 

2019-07-30T09:34:16+03:00 كشفت معلومات جديدة، اليوم الثلاثاء، عن ارتفاع عدد قتلى الطائرة التابعة للجيش الباكستاني التي تحطمت فوق منطقة سكنية، إلى 19 شخصًا على الأقل. وتحطمت الطائرة فوق
ضحايا طائرة الجيش الباكستاني 31 قتيلًا وجريحًا والسلطات تلجأ للحمض النووي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ضحايا طائرة الجيش الباكستاني: 31 قتيلًا وجريحًا.. والسلطات تلجأ للحمض النووي

تحطمت فوق منطقة سكنية قرب إسلام آباد..

ضحايا طائرة الجيش الباكستاني: 31 قتيلًا وجريحًا.. والسلطات تلجأ للحمض النووي
  • 825
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 ذو القعدة 1440 /  30  يوليو  2019   09:34 ص

كشفت معلومات جديدة، اليوم الثلاثاء، عن ارتفاع عدد قتلى الطائرة التابعة للجيش الباكستاني التي تحطمت فوق منطقة سكنية، إلى 19 شخصًا على الأقل.

وتحطمت الطائرة فوق منطقة سكنية في راوالبندي عندما كانت في مهمة تدريبية، بينما أفاد الجيش (في بيان)، أن الطائرة تحطمت فوق منازل ضواحي المدينة.

وتقع المدينة بالقرب من العاصمة الباكستانية، إسلام أباد، فيما اندلع حريق ضخم عقب الحادث تسبب في التهام حطام الطائرة.

واشتعلت النار في خمسة منازل على الأقل (بحسب وكالة الأنباء الألمانية) ما تسبب في احتراق أشخاص بداخلها حتى الموت، حسبما ذكر مسؤول إنقاذ محلي.

وقال مسؤول إنقاذ آخر (يدعى فاروق بوت)، إنه تم انتشال 14 جثة حتى الآن من تحت الأنقاض، مضيفًا أن العدد الإجماليّ للضحايا هو خمسة أفراد من طاقم الطائرة و14 مدنيًّا.

وأوضح أن بعض الجثث تفحمت بشكل يصعب التعرف عليه، ويجري اختبار الحمض النووي للتعرف على تلك الجثث.

وتابع أنه تم انتشال نحو 12 جريحًا من تحت الأنقاض ويتم علاجهم بالمستشفيات، فيما قال بيان الجيش الباكستاني إن الطائرة كانت في طلعة تدريب روتينية.

وتحطمت في حي «مهوره كالو» بمدينة راو لبندي، وهرعت فرق الإغاثة إلى موقع الحادث، وقامت بإخماد الحريق، وانتشال جثث القتلى ونقل المصابين إلى المستشفى.

اقرأ أيضًا:

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك