Menu
هوامش على دفتر الأفضل في نوفمبر وديسمبر بدوري المحترفين

خلت قوائم الأفضل في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، في شهري نوفمبر وديسمبر، من أسماء اللاعبين المحليين، وسط سيطرة مطلقة من جانب القادمين من خارج الحدود على اللقب، ما يحتاج إلى قليل من التوقف من أجل مستقبل المنتخب الوطني.

ربما لا يعاني الأخضر من ندرة المواهب في الوقت الحالي، حيث تتوافر ذخيرة مميزة من أصحاب المهارات والخبرات التي ترجح كفة كتيبة الفرنسي هيرفي رينارد في مختلف الاستحقاقات القارية أو الدولية، إلا أن نظرة على انتدابات الأندية وأصحاب المقاعد الأساسية في المراكز الحيوية، يدق ناقوس الخطر حول وفرة الجاهزين في قادم الأيام.

جوائز الأفضل في خواتيم العام المنصرم، قد لا تمثل إشكالية آنية إلا أنها تنعكس على بعيد المدى في مسار الأخضر، خاصة عند إعادة النظر إلى مردود الفريق الوطني رفقة الأرجنتيني أنطونيو بيتزي في المونديال، وبعدها مع رينارد في خليجي 24، وبينهما الأداء في كأس أمم آسيا.

أصحاب المقام الرفيع في صدارة دوري المحترفين، لا يعتمدون كثيرًا على المهاجم المحلي، بقدر ما يبرز المحترف دائمًا في المقعد الأساسي، الهلال بطل آسيا ومتصدر البطولة، يعتمد على خيارات لا تخرج عن الخماسي جوميز وجيوفينكو وكاريللو وإدواردو وخربين، بينما يعتمد النصر على حمدالله، ومن الخلف أمرابط، وجوليانو، وأحمد موسى.

الأمر لا يختلف كثيرًا في الأهلي، بتواجد السومة، وتافاريس، وبلايلي، ودي سوزا، والوافد الجديد ماركو مارين، وكذلك الحال في الوحدة بتألق يوسف نياكات، ولويس جوستافو دا سيلفا، وجودوين، وفي سكري القصيم، يتصدر المشهد في الخط الأمامي سيدريك أميسي، ونيلدو، وهيلدون أوجوستو، وليندر تاوامبا.

الواقع الهجومي الذي يهدد الأخضر، يظهر جليًا في لائحة هدافي الدوري السعودي، حيث تخلو صدارة القائمة من مهاجمي المملكة، فالصدارة فرنسية لصالح بافيتيمبي جوميز مهاجم الهلال، برصيد 12 هدفًا، بفارق هدفين أمام المغربي عبدالرزاق حمدالله نجم النصر، وبرصيد 9 أهداف يتساوى البرازيلي كارلوس إدواردو من الهلال، والسوري عمر السومة بقميص الأهلي.

 يأتي روماريو ريكاردو دا سيلفا مع الاتحاد خامسًا بـ8، وبنفس الرصيد دجانيني تافاريس رفقة الأهلي، ويشترك لاعب الفيحاء روني فرنانديز، مع كاروليس أندريا ماستينور، في الرقم 7، ويتساوى الرباعي كارلوس ستراندبيرج «الحزم»، وميتشيل تي فريدي   «الفتح»، وسيباستيان جيوفينكو «الهلال»، وسعد بقير «أبها»، في رصيد 6 أهداف.

والأمر ينسحب على مركز حراسة المرمى؛ حيث ينشط 13 حارس مرمى في دوري المحترفين، وهو ما يقلص من خيارات مدرب الأخضر، فضلًا عن شبح الإصابات الذي قد يحصر المنتخب في خيارات لا تمتلك الخبرات الكافية، أو تفتقد حساسية المباريات على أقل تقدير.

وكانت رابطة الدوري السعودي للمحترفين، أعلنت عن جوائز الأفضل في شهر ديسمبر، حيث حصد الألباني بيسنيك هاسي مدرب نادي الرائد جائزة أفضل مدير فني، في حين ذهبت جائزة أفضل لاعب إلى التونسي سعد بقير متوسط ميدان أبها، أما الجزائري رايس امبولحي حارس مرمى الاتفاق، فحصل على جائزة أفضل حارس.

وبحسب اللجنة الفنية بالرابطة، فإن هاسيك استحق جائزة أفضل مدرب، نظير تمكنه من الصعود بفريقه من المركز الـ١٣ إلى المركز السادس، خلال الجولات (9، 10، 11، 12، 13)، وذلك بعد أن حصد العلامة الكاملة في المواجهات الخمس.

وجاء اختيار سعد بقير لجائزة أفضل لاعب، والجزائري رايس امبولحي حارس مرمى الاتفاق لجائزة أفضل حارس، نظير حصدهم النقاط الأعلى في المعايير، التي أعلنت عنها اللجنة الفنية في وقت سابق.

وكانت اللجنة الفنية برابطة دوري المحترفين، والتي تضم خالد القروني، وتركي السلطان، وسلطان اللحياني، وخالد الشنيف، ويوسف الغدير، أعلنت في وقت سابق عن دمج لقاءات شهر نوفمبر مع لقاءات ديسمبر، في جوائز الرابطة الشهرية، وذلك بسبب تغيير جدولة الجولات الـ 11 – 15 والتي كشفت عنها لجنة المسابقات في الـ 28 من نوفمبر الماضي.

اقرأ أيضًا:

خربين يقترب من العودة لدوري الخليج العربي

محترف الفيصلي يكشف سبب تألقه أمام الهلال

 

2020-01-22T13:14:51+03:00 خلت قوائم الأفضل في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، في شهري نوفمبر وديسمبر، من أسماء اللاعبين المحليين، وسط سيطرة مطلقة من جانب القادمين من خارج الحدود
هوامش على دفتر الأفضل في نوفمبر وديسمبر بدوري المحترفين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


هوامش على دفتر الأفضل في نوفمبر وديسمبر بدوري المحترفين

هاسي وبقير وامبولحي يخطفون الأضواء

هوامش على دفتر الأفضل في نوفمبر وديسمبر بدوري المحترفين
  • 118
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 جمادى الأول 1441 /  22  يناير  2020   01:14 م

خلت قوائم الأفضل في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، في شهري نوفمبر وديسمبر، من أسماء اللاعبين المحليين، وسط سيطرة مطلقة من جانب القادمين من خارج الحدود على اللقب، ما يحتاج إلى قليل من التوقف من أجل مستقبل المنتخب الوطني.

ربما لا يعاني الأخضر من ندرة المواهب في الوقت الحالي، حيث تتوافر ذخيرة مميزة من أصحاب المهارات والخبرات التي ترجح كفة كتيبة الفرنسي هيرفي رينارد في مختلف الاستحقاقات القارية أو الدولية، إلا أن نظرة على انتدابات الأندية وأصحاب المقاعد الأساسية في المراكز الحيوية، يدق ناقوس الخطر حول وفرة الجاهزين في قادم الأيام.

جوائز الأفضل في خواتيم العام المنصرم، قد لا تمثل إشكالية آنية إلا أنها تنعكس على بعيد المدى في مسار الأخضر، خاصة عند إعادة النظر إلى مردود الفريق الوطني رفقة الأرجنتيني أنطونيو بيتزي في المونديال، وبعدها مع رينارد في خليجي 24، وبينهما الأداء في كأس أمم آسيا.

أصحاب المقام الرفيع في صدارة دوري المحترفين، لا يعتمدون كثيرًا على المهاجم المحلي، بقدر ما يبرز المحترف دائمًا في المقعد الأساسي، الهلال بطل آسيا ومتصدر البطولة، يعتمد على خيارات لا تخرج عن الخماسي جوميز وجيوفينكو وكاريللو وإدواردو وخربين، بينما يعتمد النصر على حمدالله، ومن الخلف أمرابط، وجوليانو، وأحمد موسى.

الأمر لا يختلف كثيرًا في الأهلي، بتواجد السومة، وتافاريس، وبلايلي، ودي سوزا، والوافد الجديد ماركو مارين، وكذلك الحال في الوحدة بتألق يوسف نياكات، ولويس جوستافو دا سيلفا، وجودوين، وفي سكري القصيم، يتصدر المشهد في الخط الأمامي سيدريك أميسي، ونيلدو، وهيلدون أوجوستو، وليندر تاوامبا.

الواقع الهجومي الذي يهدد الأخضر، يظهر جليًا في لائحة هدافي الدوري السعودي، حيث تخلو صدارة القائمة من مهاجمي المملكة، فالصدارة فرنسية لصالح بافيتيمبي جوميز مهاجم الهلال، برصيد 12 هدفًا، بفارق هدفين أمام المغربي عبدالرزاق حمدالله نجم النصر، وبرصيد 9 أهداف يتساوى البرازيلي كارلوس إدواردو من الهلال، والسوري عمر السومة بقميص الأهلي.

 يأتي روماريو ريكاردو دا سيلفا مع الاتحاد خامسًا بـ8، وبنفس الرصيد دجانيني تافاريس رفقة الأهلي، ويشترك لاعب الفيحاء روني فرنانديز، مع كاروليس أندريا ماستينور، في الرقم 7، ويتساوى الرباعي كارلوس ستراندبيرج «الحزم»، وميتشيل تي فريدي   «الفتح»، وسيباستيان جيوفينكو «الهلال»، وسعد بقير «أبها»، في رصيد 6 أهداف.

والأمر ينسحب على مركز حراسة المرمى؛ حيث ينشط 13 حارس مرمى في دوري المحترفين، وهو ما يقلص من خيارات مدرب الأخضر، فضلًا عن شبح الإصابات الذي قد يحصر المنتخب في خيارات لا تمتلك الخبرات الكافية، أو تفتقد حساسية المباريات على أقل تقدير.

وكانت رابطة الدوري السعودي للمحترفين، أعلنت عن جوائز الأفضل في شهر ديسمبر، حيث حصد الألباني بيسنيك هاسي مدرب نادي الرائد جائزة أفضل مدير فني، في حين ذهبت جائزة أفضل لاعب إلى التونسي سعد بقير متوسط ميدان أبها، أما الجزائري رايس امبولحي حارس مرمى الاتفاق، فحصل على جائزة أفضل حارس.

وبحسب اللجنة الفنية بالرابطة، فإن هاسيك استحق جائزة أفضل مدرب، نظير تمكنه من الصعود بفريقه من المركز الـ١٣ إلى المركز السادس، خلال الجولات (9، 10، 11، 12، 13)، وذلك بعد أن حصد العلامة الكاملة في المواجهات الخمس.

وجاء اختيار سعد بقير لجائزة أفضل لاعب، والجزائري رايس امبولحي حارس مرمى الاتفاق لجائزة أفضل حارس، نظير حصدهم النقاط الأعلى في المعايير، التي أعلنت عنها اللجنة الفنية في وقت سابق.

وكانت اللجنة الفنية برابطة دوري المحترفين، والتي تضم خالد القروني، وتركي السلطان، وسلطان اللحياني، وخالد الشنيف، ويوسف الغدير، أعلنت في وقت سابق عن دمج لقاءات شهر نوفمبر مع لقاءات ديسمبر، في جوائز الرابطة الشهرية، وذلك بسبب تغيير جدولة الجولات الـ 11 – 15 والتي كشفت عنها لجنة المسابقات في الـ 28 من نوفمبر الماضي.

اقرأ أيضًا:

خربين يقترب من العودة لدوري الخليج العربي

محترف الفيصلي يكشف سبب تألقه أمام الهلال

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك