Menu
مدريد تزاحم إسطنبول على نهائي دوري الأبطال

أبدى خوسيه لويس مارتينيز ألميدا، رئيس بلدية مدريد، اليوم الثلاثاء، دعمه التام والمطلق لترشيح العاصمة الإسبانية لاستضافة المشهد الختامي لدوري أبطال أوروبا 2020، في خطوة يهدف من ورائها لكشف تعافي المدينة الأوروبية من آثار فيروس كورونا المستجد.

وتمثل مدريد تهديدًا جديدًا لمدينة إسطنبول؛ حيث كان من المقرر أن تقام المباراة النهائية على ملعب أتاتورك الأولمبي في 30 مايو، قبل أن يعلن الاتحاد الأوروبي «يويفا» في مارس الفائت، تعليق المسابقة على عتبات الدور ثمن النهائي حتى إشعار آخر.

ولم يعلن «يويفا» رسميًا أي تعديل على ملعب المباراة النهائية، فيما تشير التقارير إلى أن الاتحاد القاري يدرس استكمال المسابقة بصيغة معدلة في أغسطس المقبل، في مشهد قد يشهد إقامة ما تبقى من مراحل المسابقة في شكل بطولة مجمعة.

وانضمت العاصمة الإسبانية إلى مدن لشبونة وموسكو وفرانكفورت لاستضافة البطولة؛ حيث أعرب مارتينيز-ألميدا عن تأييده لطرح مدريد لنيل شرف استضافة النهائي، معقبًا: «أعرف أن هناك خطوات في هذا الاتجاه، وأود باسم مجلس المدينة أن أظهر دعمي الكامل والمطلق من أجل إقامة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا في مدينة مدريد».

وأوضح رئيس بلدية مدريد، التي لا تزال في المرحلة الثانية من أصل أربع مراحل لفكّ العزل الذي فرض بسبب العدوى، في تصريحات لقناة «تريس» الإسبانية، أن استضافة النهائي ستُظهر في الظروف الحالية قدرة المدينة على التعافي في فترة قصيرة جداً من الوضع الدراماتيكي الذي شهدته في الآونة الأخيرة.

وأضاف خوسيه: «لدينا ما يكفي من البنى التحتية والخدمات العامة اللازمة، وستكون رسالة إلى العالم أن مدريد على الرغم من المأساة التي مرت بها مؤخرًا بسبب كوفيد-19، لا تستسلم، وأنها عادت إلى طبيعتها».

وكانت مدريد استضافت نهائي دوري الأبطال في النسخة الماضية، والذي شهدت فوز ليفربول الإنجليزي على مواطنه توتنهام هوتسبير بهدفين دون، في المباراة التي جرت على ملعب واندا متروبوليتانو، معقل أتلتيكو مدريد، في يونيو 2019.

ومن المرجّح أن يقرر «يويفا» في اجتماعات اللجنة التنفيذية يومي 17 و18 يونيو، الصيغة النهائية لاستكمال دوري الأبطال، في ظلّ التقارير التي تشير تجاوز الصيغة المعتمدة حاليًا في الأدوار الإقصائية، واستبدالها بمباراة واحدة على أرض محايدة اعتبارًا من الدور ربع النهائي، وربما جمع الفرق الثماني المتنافسة في مدينة واحدة.

وقرر الاتحاد الأوروبي، تجميد دوري الأبطال منذ منتصف مارس الماضي، عند إياب الدور ثمن النهائي؛ حيث ضمنت أربعة فرق التأهل إلى ربع النهائي هي، أتلتيكو مدريد، وأتالانتا، ولايبزيج، وباريس سان جيرمان.

وتعد إسبانيا من أكثر الدول تضررًا حول العالم بالفيروس الذي ظهر في الصين لأول مرة ديسمبر الماضي، بعدما أودى بحياة ما يفوق 27 ألف شخص، من بين ما يزيد عن 241 ألف حالة إصابة.

اقرأ أيضًا:

مانشستر سيتي يبدأ معركة الإفلات من عقوبات «يويفا» أمام «كاس»

«يويفا» يطيح بنادٍ تركي من المسابقات الأوروبية

2020-06-09T19:41:39+03:00 أبدى خوسيه لويس مارتينيز ألميدا، رئيس بلدية مدريد، اليوم الثلاثاء، دعمه التام والمطلق لترشيح العاصمة الإسبانية لاستضافة المشهد الختامي لدوري أبطال أوروبا 2020،
مدريد تزاحم إسطنبول على نهائي دوري الأبطال
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


مدريد تزاحم إسطنبول على نهائي دوري الأبطال

مع اقتراب «يويفا» من تعديل صيغة البطولة

مدريد تزاحم إسطنبول على نهائي دوري الأبطال
  • 25
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 شوّال 1441 /  09  يونيو  2020   07:41 م

أبدى خوسيه لويس مارتينيز ألميدا، رئيس بلدية مدريد، اليوم الثلاثاء، دعمه التام والمطلق لترشيح العاصمة الإسبانية لاستضافة المشهد الختامي لدوري أبطال أوروبا 2020، في خطوة يهدف من ورائها لكشف تعافي المدينة الأوروبية من آثار فيروس كورونا المستجد.

وتمثل مدريد تهديدًا جديدًا لمدينة إسطنبول؛ حيث كان من المقرر أن تقام المباراة النهائية على ملعب أتاتورك الأولمبي في 30 مايو، قبل أن يعلن الاتحاد الأوروبي «يويفا» في مارس الفائت، تعليق المسابقة على عتبات الدور ثمن النهائي حتى إشعار آخر.

ولم يعلن «يويفا» رسميًا أي تعديل على ملعب المباراة النهائية، فيما تشير التقارير إلى أن الاتحاد القاري يدرس استكمال المسابقة بصيغة معدلة في أغسطس المقبل، في مشهد قد يشهد إقامة ما تبقى من مراحل المسابقة في شكل بطولة مجمعة.

وانضمت العاصمة الإسبانية إلى مدن لشبونة وموسكو وفرانكفورت لاستضافة البطولة؛ حيث أعرب مارتينيز-ألميدا عن تأييده لطرح مدريد لنيل شرف استضافة النهائي، معقبًا: «أعرف أن هناك خطوات في هذا الاتجاه، وأود باسم مجلس المدينة أن أظهر دعمي الكامل والمطلق من أجل إقامة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا في مدينة مدريد».

وأوضح رئيس بلدية مدريد، التي لا تزال في المرحلة الثانية من أصل أربع مراحل لفكّ العزل الذي فرض بسبب العدوى، في تصريحات لقناة «تريس» الإسبانية، أن استضافة النهائي ستُظهر في الظروف الحالية قدرة المدينة على التعافي في فترة قصيرة جداً من الوضع الدراماتيكي الذي شهدته في الآونة الأخيرة.

وأضاف خوسيه: «لدينا ما يكفي من البنى التحتية والخدمات العامة اللازمة، وستكون رسالة إلى العالم أن مدريد على الرغم من المأساة التي مرت بها مؤخرًا بسبب كوفيد-19، لا تستسلم، وأنها عادت إلى طبيعتها».

وكانت مدريد استضافت نهائي دوري الأبطال في النسخة الماضية، والذي شهدت فوز ليفربول الإنجليزي على مواطنه توتنهام هوتسبير بهدفين دون، في المباراة التي جرت على ملعب واندا متروبوليتانو، معقل أتلتيكو مدريد، في يونيو 2019.

ومن المرجّح أن يقرر «يويفا» في اجتماعات اللجنة التنفيذية يومي 17 و18 يونيو، الصيغة النهائية لاستكمال دوري الأبطال، في ظلّ التقارير التي تشير تجاوز الصيغة المعتمدة حاليًا في الأدوار الإقصائية، واستبدالها بمباراة واحدة على أرض محايدة اعتبارًا من الدور ربع النهائي، وربما جمع الفرق الثماني المتنافسة في مدينة واحدة.

وقرر الاتحاد الأوروبي، تجميد دوري الأبطال منذ منتصف مارس الماضي، عند إياب الدور ثمن النهائي؛ حيث ضمنت أربعة فرق التأهل إلى ربع النهائي هي، أتلتيكو مدريد، وأتالانتا، ولايبزيج، وباريس سان جيرمان.

وتعد إسبانيا من أكثر الدول تضررًا حول العالم بالفيروس الذي ظهر في الصين لأول مرة ديسمبر الماضي، بعدما أودى بحياة ما يفوق 27 ألف شخص، من بين ما يزيد عن 241 ألف حالة إصابة.

اقرأ أيضًا:

مانشستر سيتي يبدأ معركة الإفلات من عقوبات «يويفا» أمام «كاس»

«يويفا» يطيح بنادٍ تركي من المسابقات الأوروبية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك