Menu
دراسة: ارتفاع الحرارة يهدد مليار شخص خلال 50 عامًا مقبلة

حذّرت دراسة جديدة من التكلفة البشرية الباهظة لأزمة المناخ التي تزداد سوءًا، مشيرة إلى أن أكثر من مليار شخص سيشردون أو سيعانون من حرارة مرتفعة لا يمكن تحملها مقابل كل ارتفاع إضافي بمقدار درجة واحدة مئوية.

وذكرت الدراسة أنه مع ارتفاع مستويات الانبعاثات، فإن الدول التي تؤوي حاليًا أكثر من ثلث سكان العالم ستكون الأكثر حرارة خلال الخمسين عامًا المقبلة، حسب صحيفة «ذا غارديان» البريطانية، في تقرير (ترجمته عاجل).

وقالت إنه خلال الخمسين عامًا المقبلة، ستشهد البشرية تغيرًا جذريًّا لم تشهده خلال الستة آلاف عامًا الماضية، مع تعرض 1.2 مليار شخص على الأقل لخطر الحرارة الشديدة.

وأعرب واضعوا الدراسة، من جامعة «إكستر» البريطانية، عن «صدمتهم من هذه الاستنتاجات، فلم يتوقع أحد حدوث هذه التغيرات بهذه السرعة.. تفاجأنا كذلك بمدى هشاشة الفصائل الحية للتغير المناخي».

وقال تيم لينتون، عضو الفريق البحثي: «الأرقام مثيرة للدهشة.. أعدنا التأكد منها مرتين لصدمتنا، فقد سبق لي دراسة نقاط تحول المناخ، والتي تعتبر نهاية العالم. لكن هذا ضرب بقوة أكبر، ويضع التهديد من منظور إنساني للغاية».

وخلال التاريخ البشري، عاش الإنسان بمناطق تتراوح فيها درجات الحرارة بين 11–25 درجة مئوية، وهي درجات مناسبة للعيش وإنتاج الغذاء، لكن هذه المناطق بدأت في الانكماش والتغير نتيجة الاحتباس الحراري، وهي أزمة دفعت مزيد من البشر للعيش في مناطق يعتبرها العلماء «غير صالحة للعيش».

وتوقعت الدراسة ارتفاع درجات الحرارية حوالي 7.5 درجة مئوية بحلول نهاية هذا القرن. وعند هذا المستوى، سيعيش حوالي 30% من سكان العالم في حرارة شديدة، بظروف مناخية تشبه إلى حد كبير منطقة الصحراء الكبرى بإفريقيا، وهي ظروف من النادر تواجدها حاليًا خارج هذه المنطقة.

وبينت الدراسة على أن أكثر الدول عرضة لهذا التغير الحاد هي الهند ونيجيريا وباكستان وإندونسيا والسودان.

اقرأ أيضا :

دراسة صادمة: إصابات كورونا 10 أضعاف المعلَن.. و22 % بدون أعراض

2020-05-05T22:17:04+03:00 حذّرت دراسة جديدة من التكلفة البشرية الباهظة لأزمة المناخ التي تزداد سوءًا، مشيرة إلى أن أكثر من مليار شخص سيشردون أو سيعانون من حرارة مرتفعة لا يمكن تحملها مقا
دراسة: ارتفاع الحرارة يهدد مليار شخص خلال 50 عامًا مقبلة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

دراسة: ارتفاع الحرارة يهدد مليار شخص خلال 50 عامًا مقبلة

توقعت الاضطرار للحياة في ظروف صعبة

دراسة: ارتفاع الحرارة يهدد مليار شخص خلال 50 عامًا مقبلة
  • 11
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 رمضان 1441 /  05  مايو  2020   10:17 م

حذّرت دراسة جديدة من التكلفة البشرية الباهظة لأزمة المناخ التي تزداد سوءًا، مشيرة إلى أن أكثر من مليار شخص سيشردون أو سيعانون من حرارة مرتفعة لا يمكن تحملها مقابل كل ارتفاع إضافي بمقدار درجة واحدة مئوية.

وذكرت الدراسة أنه مع ارتفاع مستويات الانبعاثات، فإن الدول التي تؤوي حاليًا أكثر من ثلث سكان العالم ستكون الأكثر حرارة خلال الخمسين عامًا المقبلة، حسب صحيفة «ذا غارديان» البريطانية، في تقرير (ترجمته عاجل).

وقالت إنه خلال الخمسين عامًا المقبلة، ستشهد البشرية تغيرًا جذريًّا لم تشهده خلال الستة آلاف عامًا الماضية، مع تعرض 1.2 مليار شخص على الأقل لخطر الحرارة الشديدة.

وأعرب واضعوا الدراسة، من جامعة «إكستر» البريطانية، عن «صدمتهم من هذه الاستنتاجات، فلم يتوقع أحد حدوث هذه التغيرات بهذه السرعة.. تفاجأنا كذلك بمدى هشاشة الفصائل الحية للتغير المناخي».

وقال تيم لينتون، عضو الفريق البحثي: «الأرقام مثيرة للدهشة.. أعدنا التأكد منها مرتين لصدمتنا، فقد سبق لي دراسة نقاط تحول المناخ، والتي تعتبر نهاية العالم. لكن هذا ضرب بقوة أكبر، ويضع التهديد من منظور إنساني للغاية».

وخلال التاريخ البشري، عاش الإنسان بمناطق تتراوح فيها درجات الحرارة بين 11–25 درجة مئوية، وهي درجات مناسبة للعيش وإنتاج الغذاء، لكن هذه المناطق بدأت في الانكماش والتغير نتيجة الاحتباس الحراري، وهي أزمة دفعت مزيد من البشر للعيش في مناطق يعتبرها العلماء «غير صالحة للعيش».

وتوقعت الدراسة ارتفاع درجات الحرارية حوالي 7.5 درجة مئوية بحلول نهاية هذا القرن. وعند هذا المستوى، سيعيش حوالي 30% من سكان العالم في حرارة شديدة، بظروف مناخية تشبه إلى حد كبير منطقة الصحراء الكبرى بإفريقيا، وهي ظروف من النادر تواجدها حاليًا خارج هذه المنطقة.

وبينت الدراسة على أن أكثر الدول عرضة لهذا التغير الحاد هي الهند ونيجيريا وباكستان وإندونسيا والسودان.

اقرأ أيضا :

دراسة صادمة: إصابات كورونا 10 أضعاف المعلَن.. و22 % بدون أعراض

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك