Menu
مفاجأة في قضية اختطاف رضيعي الدمام قبل 20 عامًا.. والمواطنة المتهمة أمام جريمة جديدة

تتواصل مستجدات قضية العثور على شابين اختطفا من والدتيهما في القطيف والدمام قبل 20 عامًا؛ حيث ذكرت مصادر أن المتهمة البالغة من العمر 60 عامًا يتم التحقيق معها بشأن مختطف ثالث.

وأوضحت المصادر أن اللافت في القضية، أن المواطنة المختطفة لديها تقريبًا طفلان وتزوجت مرتين، موضحة أنها قامت بعملية الاختطاف من أسرتين إحداهما في الدمام والأخرى في القطيف، فيما لا تزال الدوافع غير معلومة في انتظار التحقيق.

وتابعت أن الشابين سيخضعان لتأهيل نفسي الفترة المقبلة.

من جهة أخرى، قال أستاذ قانوني إن تهمة الخطف من الجرائم التي تهز كيان المجتمع وتعتبر جريمة تعزيرية وفيها المجال واسع من حيث العقوبات لولي الأمر؛ حيث يصل الأمر في بعض الحالات إلى «القتل تعزيرًا»، مؤكدًا أن جريمة الخطف تعتبر من الجرائم البشعة ويكون فيها العقاب رادعًا، بحسب تقرير نشرته قناة «الإخبارية».

ونبشت القصة من غياهب الماضي، بعد أن أعلنت شرطة المنطقة الشرقية أنه تم إلقاء القبض على امرأة قامت باختطاف طفلين قبل 20 عامًا، بعد أن تقدمت بطلب رسمي لاستخراج هويتين وطنيتين لمواطنين اثنين ادعت أنهما لقيطان.

وادعت المرأة في طلبها أن المواطنین لقیطان، عثرت علیھما، وتولت تربیتھما والاعتناء بھما دون الإبلاغ عنھما، وقد رافق تاريخ ادعائها العثور عليهما تسجيل بلاغين في أحد المستشفیات بمدينة الدمام، كان الأول بتاريخ 14 ربیع الآخر 1417ھـ، والثاني بتاريخ 08 ربیع الآخر 1420ھـ.

وأوضح المتحدث أن الجهات المختصة قامت بتوقيف المواطنة؛ لاستكمال إجراءات الاستدلال واتخاذ الإجراءات النظامیة حیال القضیة.

اقرأ أيضًا:

«شرطة الشرقية» تكشف لغز فقدان طفلين حديثي الولادة قبل 20 عامًا

2020-11-19T04:12:45+03:00 تتواصل مستجدات قضية العثور على شابين اختطفا من والدتيهما في القطيف والدمام قبل 20 عامًا؛ حيث ذكرت مصادر أن المتهمة البالغة من العمر 60 عامًا يتم التحقيق معها بش
مفاجأة في قضية اختطاف رضيعي الدمام قبل 20 عامًا.. والمواطنة المتهمة أمام جريمة جديدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مفاجأة في قضية اختطاف رضيعي الدمام قبل 20 عامًا.. والمواطنة المتهمة أمام جريمة جديدة

«قانوني»: العقوبة قد تصل إلى القتل تعزيرًا..

مفاجأة في قضية اختطاف رضيعي الدمام قبل 20 عامًا.. والمواطنة المتهمة أمام جريمة جديدة
  • 8041
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 جمادى الآخر 1441 /  13  فبراير  2020   10:15 م

تتواصل مستجدات قضية العثور على شابين اختطفا من والدتيهما في القطيف والدمام قبل 20 عامًا؛ حيث ذكرت مصادر أن المتهمة البالغة من العمر 60 عامًا يتم التحقيق معها بشأن مختطف ثالث.

وأوضحت المصادر أن اللافت في القضية، أن المواطنة المختطفة لديها تقريبًا طفلان وتزوجت مرتين، موضحة أنها قامت بعملية الاختطاف من أسرتين إحداهما في الدمام والأخرى في القطيف، فيما لا تزال الدوافع غير معلومة في انتظار التحقيق.

وتابعت أن الشابين سيخضعان لتأهيل نفسي الفترة المقبلة.

من جهة أخرى، قال أستاذ قانوني إن تهمة الخطف من الجرائم التي تهز كيان المجتمع وتعتبر جريمة تعزيرية وفيها المجال واسع من حيث العقوبات لولي الأمر؛ حيث يصل الأمر في بعض الحالات إلى «القتل تعزيرًا»، مؤكدًا أن جريمة الخطف تعتبر من الجرائم البشعة ويكون فيها العقاب رادعًا، بحسب تقرير نشرته قناة «الإخبارية».

ونبشت القصة من غياهب الماضي، بعد أن أعلنت شرطة المنطقة الشرقية أنه تم إلقاء القبض على امرأة قامت باختطاف طفلين قبل 20 عامًا، بعد أن تقدمت بطلب رسمي لاستخراج هويتين وطنيتين لمواطنين اثنين ادعت أنهما لقيطان.

وادعت المرأة في طلبها أن المواطنین لقیطان، عثرت علیھما، وتولت تربیتھما والاعتناء بھما دون الإبلاغ عنھما، وقد رافق تاريخ ادعائها العثور عليهما تسجيل بلاغين في أحد المستشفیات بمدينة الدمام، كان الأول بتاريخ 14 ربیع الآخر 1417ھـ، والثاني بتاريخ 08 ربیع الآخر 1420ھـ.

وأوضح المتحدث أن الجهات المختصة قامت بتوقيف المواطنة؛ لاستكمال إجراءات الاستدلال واتخاذ الإجراءات النظامیة حیال القضیة.

اقرأ أيضًا:

«شرطة الشرقية» تكشف لغز فقدان طفلين حديثي الولادة قبل 20 عامًا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك