Menu


الهلال والعدالة.. صدام البحث عن الصدارة والهروب من القاع

من أجل إيقاف نزيف النقاط

لم يعد يمتلك فريق الهلال رفاهية خسارة المزيد من النقاط، إذا ما أراد مواصلة الزحف خلف صدارة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بعدما سجل رابع العالم عودة ب
الهلال والعدالة.. صدام البحث عن الصدارة والهروب من القاع
  • 233
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

لم يعد يمتلك فريق الهلال رفاهية خسارة المزيد من النقاط، إذا ما أراد مواصلة الزحف خلف صدارة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بعدما سجل رابع العالم عودة باهتة في الجولة الماضية، كلفته خسارة النقطة السابعة في الجولات الثلاث الأخيرة.

ويستقبل الزعيم ضيفًا يبدو في المتناول، بالنظر إلى الفوارق الشاسعة على لائحة الترتيب، فريق العدالة، في المباراة التي تجري على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض، اليوم الإثنين، والمؤجلة من الجولة العاشرة، لدوري المحترفين.

نفق النتائج السلبية

ويسعى بطل آسيا للخروج من نفق النتائج السلبية، بعدما فشل الأزرق في تذوق طعم الفوز في الجولات الثلاث الأخيرة، مكتفيًّا بخسارة مخيبة في عقر داره أمام الغريم النصر، وتعادلين بشق الأنفس، أمام الفتح والحزم، بالسيناريو ذاته؛ حيث أفلت الهلال من الخسارة في كل مرة بهدف قاتل في الوقت المبدد.

وربما تبدو مهمة أبناء المدرب الروماني رازفان لوشيسكو، في المتناول على الورق، إذا تعلق الأمر بضيف يكافح في قاع الترتيب، إلا أن الأمور تبدو محفوفة بالمخاطر، خاصة أن الثنائي الفتح والحزم، لم يكن أحسن حالًا من الضيف المقبل من الأحساء.

ويبحث لوشيسكو عن العودة إلى سكة الانتصارات، والظفر بنقاط المباراة كاملة، من أجل العودة إلى أجواء الصدارة، التي انتزعها الجار النصراوي، بفارق 8 نقاط مؤقتًا، مستفيدًا من غياب أزرق العاصمة للمشاركة في مونديال الأندية، والتعثرات الأخيرة، وهي القمة التي تبقى في تناول الهلال بالنظر إلى امتلاك الفريق 3 مؤجلات، تفتح أمامه أبواب الانفراد بمقدمة الترتيب.  

واستعاد الروماني جهود الجناح المتألق كاريللو، ليتجاوز قليلًا أثار الغيابات الموجعة، بعدما افتقد أمام الحزم جهود الثنائي سلمان الفرج وكارلوس إدواردو، بداعي الإصابة، فضلًا عن سالم الدوسري، إلى جانب إيقاف البيروفي، وهو الأمر الذي يمنحه بعض الطمأنينة اليوم.

ضريبة باهظة

وشنَّ لوشيسكو هجومًا قاسيًّا على لجنة المسابقات، قبل مباراة العدالة، على خلفية ضغط مباريات الهلال، عقب المشاركة في دوري أبطال آسيا، ومن بعدها كأس العالم للأندية، معتبرًا أن الزعيم يسدد بمفرده فاتورة تشريف الكرة السعودية.

واعتبر رازفان أن ضغط مباريات الهلال يتنافى مع قواعد العدالة؛ لأن الفريق يلعب مباراة كل ثلاثة أيام، في حين أن الفرق التي تواجهه تلعب مباراة واحدة كل أسبوع، يُضاف إلى ذلك عبء السفر والتنقل بين المدن لمواجهة مختلف الفرق.

إلا أن الروماني يجب أن يتجاهل تلك الأمور، خاصة أنه يدرك أن فوز فريقه، صاحب الـ21 نقطة، يمنحه الفرصة إلى ترك المركز السابع، والقفز مباشرة إلى الوصافة، إلا أنه يعي أيضًا، أن المنافس سيكافح من أجل العودة إلى القواعد بنقطة على أقل تقدير، تسمح له بالابتعاد عن المراكز المهددة بالهبوط والتقدم في جدول الدوري، حيث يقبع بالمركز الخامس عشر برصيد ثماني نقاط.

البياوي يراهن على الفوز

ولم يعرف العدالة طريق الانتصارات في الجولات الثماني الأخيرة، مكتفيًّا بنقطة وحيدة فقط من أصل 28 متاحة، ليبتعد بفارق نقطة وحيدة عن متذيل الجدول، فريق ضمك، بعدما حقق الفريق منذ بداية الموسم فوزين فقط، وتعادل في مثلهما، وتكبد 8 هزائم.

 وعلى وقع تلك المعطيات المخيبة، تعهد المدير الفني لفريق العدالة، التونسي ناصيف البياوي، بأن يقدِّمَ فريقَه أداء مشرِّفًا أمام بطل آسيا، موضحًا: «لاعبونا في تطور فني متصاعد، ونحن قادرون على تحقيق الفوز، المباراة صعبة والهلال فريق قوي جماعيًّا وفرديًّا، لما يمتلكه من إمكانات».

واختتم البياوي: «الإصابات والبطاقات الملونة، ومشاركة اللاعبين مع المنتخب الأولمبي تحت 23 عامًا، كل هذه الأمور جعلتنا لا نستقر على تشكيل ثابت لخوض المباريات، إلا أن ما قدّمه العدالة في المواجهتين الماضيتين، يدفعنا إلى تقديم المزيد أمام الهلال».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك