Menu


نجم الاتحاد السابق يكشف كواليس جديدة عن نهائي أبطال آسيا 2004

بعد مرور 16 عامًا على الريمونتادا التاريخية

نجم الاتحاد السابق يكشف كواليس جديدة عن نهائي أبطال آسيا 2004
  • 41
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 رمضان 1441 /  26  أبريل  2020   12:15 م

كشف مناف أبوشقير، النجم السابق للفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، عن كواليس نهائي دوري أبطال آسيا عام 2004، والذي توج به العميد على حساب سيونغنام إف سي الكوري الجنوبي، في مواجهة ملحمية شهدت ريمونتادا تاريخية.

وكان الاتحاد قد خسر على ملعبه ووسط جمهوره أمام سيونغنام إف سي، بنتيجة 1-3 في مباراة الذهاب، قبل أن يقلب الطاولة في مباراة الإياب بكوريا الجنوبية ويفوز بنتيجة 5-0، في مفاجأة غير متوقعة.

وأوضح مناف أبو شقير في تصريحات لإذاعة «يو إف إم»: «منصور البلوي –رئيس النادي السابق- هو من وضع تشكيلة الفريق الاتحادي في إياب نهائي دوري أبطال آسيا 2004».

وأضاف: «كذلك قرر ذهابنا مباشرة عبر طائرة خاصة لكوريا بعد خسارتنا ذهابا بملعبنا، وكانت قلوبنا على بعضنا وتعاهدنا على التعويض وعدم العودة للمملكة إلا ومعنا الكأس».

وعن استبعاده من المنتخب السعودي الأول، قال أبوشقير: «كنت أشعر أن مدرب المنتخب السعودي باكيتا يعتقد أنني لا أناسب أسلوبه، وكمدرب عليّ احترام رأيه».

وواصل: «ففي المرة الأولى وافقته فيما قاله، والثانية أخبرته بأنني لست من اللاعبين الذين يفضلون الاحتفاظ بالكرة وأرغب أكثر في التحرك بشكل كبير في الملعب والتمرير، ووضح أن طريقتي لم تناسبه وتم إبعادي ولم ألعب مع المنتخب بالنهائيات».

وحقق الاتحاد بطولة دوري أبطال آسيا (مرتين) الأولى عام 2004 على حساب سيونغنام إف سي الكوري الجنوبي، والثانية عام 2005 على حساب العين الإماراتي.

اقرأ أيضًا:

ريفالدو يكشف سبب رفضه الانتقال إلى الاتحاد

العكايشي: 16 لاعبًا وراء سقوط الاتحاد

 

  

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك