Menu
بروكسل تهدد بمنع تصدير لقاح «أسترازينكا» للدول خارج أوروبا

هدد الاتحاد الأوروبي بحظر تصدير لقاحات فيروس «كوفيد19» إلى الدول خارج الكتلة، وبينهم بريطانيا، بعد اتهامات وُجهت إلى شركة «أسترازينكا» لفشلها في شرح أسباب النقص الهائل في الجرعات التي وعدت بتوفيرها. 

واعتبرت الكتلة الأوروبية خطط التوزيع الجديدة الخاصة بالشركة «غير مقبولة»، لاسيما بعد أن أخبرت الشركة المفوضية الأوروبية، الجمعة، أنه سيكون هناك نقص كبير في الجدول الأصلي، حسبما أوردت صحيفة «ذا جارديان»، اليوم الثلاثاء.

وكان من المقرر أن يحصل الاتحاد الأوروبي على 100 مليون جرعة من اللقاح في الربع الأول من العام، لكن من المعتقد أن تحصل الكتلة على نصف هذه الكمية فقط، رغم الاتفاق على كميات الشراء قبل التصريح باستخدام اللقاح من قبل الهيئات الأوروبية.

وأجرت رئيس المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، مكالمة، وُصفت بـ«الغاضبة» مع الرئيس التنفيذي لـ«أسترازينكا»، باسكال سوريوت، أخبرته فيها بضرورة أن توفي الشركة بالتزامات تعاقداتها. 

وقال ناطق باسم فون دير لاين: «لقد أوضحت أنها تتوقع أن توفي استرازينكا التزاماتها التعاقدية قبيل اتفاق الشراء. كما أنها ذكرت السيد سوريوت بأن الاتحاد الأوروبي قد خصص استثمارات ضخمة للشركة لضمان زيادة الإنتاج حتى قبل تسليم ترخيص السوق المشروطة من قبل وكالة الأدوية الأوروبية».

ومن جهتها، وجهت المفوضية الصحية للاتحاد الأوروبي، ستيلا كيرياكيدس، انتقادات لاذعة للشركة في خطاب متلفز، معربة عن غضبها الكبير من سلوك الشركة، وحذرت من أن المبررات التي قدمتها الشركة إلى الآن ليست مرضية.

وأنفق الاتحاد الأوروبي ما قيمته 2.7 مليار يورو في التطوير والإنتاج السريع للقاحات «كورونا». 

 

2021-03-21T01:54:23+03:00 هدد الاتحاد الأوروبي بحظر تصدير لقاحات فيروس «كوفيد19» إلى الدول خارج الكتلة، وبينهم بريطانيا، بعد اتهامات وُجهت إلى شركة «أسترازينكا» لفشلها في شرح أسباب النقص
بروكسل تهدد بمنع تصدير لقاح «أسترازينكا» للدول خارج أوروبا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بروكسل تهدد بمنع تصدير لقاح «أسترازينكا» للدول خارج أوروبا

اعتبرت خطط التوزيع جيدة..

بروكسل تهدد بمنع تصدير لقاح «أسترازينكا» للدول خارج أوروبا
  • 354
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 جمادى الآخر 1442 /  26  يناير  2021   01:05 م

هدد الاتحاد الأوروبي بحظر تصدير لقاحات فيروس «كوفيد19» إلى الدول خارج الكتلة، وبينهم بريطانيا، بعد اتهامات وُجهت إلى شركة «أسترازينكا» لفشلها في شرح أسباب النقص الهائل في الجرعات التي وعدت بتوفيرها. 

واعتبرت الكتلة الأوروبية خطط التوزيع الجديدة الخاصة بالشركة «غير مقبولة»، لاسيما بعد أن أخبرت الشركة المفوضية الأوروبية، الجمعة، أنه سيكون هناك نقص كبير في الجدول الأصلي، حسبما أوردت صحيفة «ذا جارديان»، اليوم الثلاثاء.

وكان من المقرر أن يحصل الاتحاد الأوروبي على 100 مليون جرعة من اللقاح في الربع الأول من العام، لكن من المعتقد أن تحصل الكتلة على نصف هذه الكمية فقط، رغم الاتفاق على كميات الشراء قبل التصريح باستخدام اللقاح من قبل الهيئات الأوروبية.

وأجرت رئيس المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، مكالمة، وُصفت بـ«الغاضبة» مع الرئيس التنفيذي لـ«أسترازينكا»، باسكال سوريوت، أخبرته فيها بضرورة أن توفي الشركة بالتزامات تعاقداتها. 

وقال ناطق باسم فون دير لاين: «لقد أوضحت أنها تتوقع أن توفي استرازينكا التزاماتها التعاقدية قبيل اتفاق الشراء. كما أنها ذكرت السيد سوريوت بأن الاتحاد الأوروبي قد خصص استثمارات ضخمة للشركة لضمان زيادة الإنتاج حتى قبل تسليم ترخيص السوق المشروطة من قبل وكالة الأدوية الأوروبية».

ومن جهتها، وجهت المفوضية الصحية للاتحاد الأوروبي، ستيلا كيرياكيدس، انتقادات لاذعة للشركة في خطاب متلفز، معربة عن غضبها الكبير من سلوك الشركة، وحذرت من أن المبررات التي قدمتها الشركة إلى الآن ليست مرضية.

وأنفق الاتحاد الأوروبي ما قيمته 2.7 مليار يورو في التطوير والإنتاج السريع للقاحات «كورونا». 

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك