Menu
بـ«ختم مزور».. مقاول مساجد محتال يستولي على 1.7 مليون درهم إماراتي

استولى محتال على مليون و710 آلاف درهم إماراتي من شركة عقارية، بعد انتحاله صفة «مدير» بشركة كبرى لبناء مسجد، وتسليمه مستندات بنكية وختم مزور، بينما سقط في قبضة الشرطة التي أحالته إلى النيابة العامة؛ ومنها إلى محكمة الجنايات. 

وكشفت التحقيقات، عن أن إحدى الشركات العقارية قررت بناء مسجد في إحدى مناطق دبي، وأعلنت مناقصة لذلك ورست المناقصة على الشركة التي يعمل بها المتهم، وبناء على بنود الاتفاق بلغت قيمة العطاء 11 مليونًا و860 ألف درهم، وتضمن التعاقد أن تلتزم الشركة بدفع 10% للمتهم مقابل منحها شيك ضمان بنفس المبلغ لأحد البنوك؛ لضمان تنفيذ المشروع، وفقًا لصحيفة «البيان» الإماراتية.

وتسلم المتهم المبلغ، مقابل تسليمه شيك للشركة ومستندات مختومة توثق القيمة المالية التي تحصلها وباشرت الشركة تنفيذ بعض الأعمال دون أدنى شك في مدى سلامة المستندات التي سلمها المتهم إليها،  بينما فوجئت بتوقف أعمال البناء في الموقع وبعد تتبع المتهم تبين أنه مختفٍ، وأن الشركة تمر بضائقة مالية، وبالاستعلام من البنك تبين أن المستندات التي قدمها المتهم مزورة، ولا علاقة لها بالشركة.

2020-01-13T21:42:40+03:00 استولى محتال على مليون و710 آلاف درهم إماراتي من شركة عقارية، بعد انتحاله صفة «مدير» بشركة كبرى لبناء مسجد، وتسليمه مستندات بنكية وختم مزور، بينما سقط في قبضة ا
بـ«ختم مزور».. مقاول مساجد محتال يستولي على 1.7 مليون درهم إماراتي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بـ«ختم مزور».. مقاول مساجد محتال يستولي على 1.7 مليون درهم إماراتي

النيابة العامة بدبي أحالته إلى المحاكمة الجنائية

بـ«ختم مزور».. مقاول مساجد محتال يستولي على 1.7 مليون درهم إماراتي
  • 40
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 جمادى الأول 1441 /  13  يناير  2020   09:42 م

استولى محتال على مليون و710 آلاف درهم إماراتي من شركة عقارية، بعد انتحاله صفة «مدير» بشركة كبرى لبناء مسجد، وتسليمه مستندات بنكية وختم مزور، بينما سقط في قبضة الشرطة التي أحالته إلى النيابة العامة؛ ومنها إلى محكمة الجنايات. 

وكشفت التحقيقات، عن أن إحدى الشركات العقارية قررت بناء مسجد في إحدى مناطق دبي، وأعلنت مناقصة لذلك ورست المناقصة على الشركة التي يعمل بها المتهم، وبناء على بنود الاتفاق بلغت قيمة العطاء 11 مليونًا و860 ألف درهم، وتضمن التعاقد أن تلتزم الشركة بدفع 10% للمتهم مقابل منحها شيك ضمان بنفس المبلغ لأحد البنوك؛ لضمان تنفيذ المشروع، وفقًا لصحيفة «البيان» الإماراتية.

وتسلم المتهم المبلغ، مقابل تسليمه شيك للشركة ومستندات مختومة توثق القيمة المالية التي تحصلها وباشرت الشركة تنفيذ بعض الأعمال دون أدنى شك في مدى سلامة المستندات التي سلمها المتهم إليها،  بينما فوجئت بتوقف أعمال البناء في الموقع وبعد تتبع المتهم تبين أنه مختفٍ، وأن الشركة تمر بضائقة مالية، وبالاستعلام من البنك تبين أن المستندات التي قدمها المتهم مزورة، ولا علاقة لها بالشركة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك