Menu


استهداف «كوكوكا كاريدجس» و«فرونت ألتير» يرفع أسعار النفط في «تعاملات الجمعة»

العقود الآجلة لبرنت تحقق 61.54 دولار للبرميل..

واصل خام برنت مكاسبه القوية، يوم الجمعة، بعدما سجل ارتفاعًا بنسبة 4.5%، أمس الخميس، متأثرًا بالهجوم الذي تعرضت له ناقلتا النفط «كوكوكا كاريدجس، وفرونت ألتير» في
استهداف «كوكوكا كاريدجس» و«فرونت ألتير» يرفع أسعار النفط في «تعاملات الجمعة»
  • 385
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

واصل خام برنت مكاسبه القوية، يوم الجمعة، بعدما سجل ارتفاعًا بنسبة 4.5%، أمس الخميس، متأثرًا بالهجوم الذي تعرضت له ناقلتا النفط «كوكوكا كاريدجس، وفرونت ألتير» في خليج عمان؛ مما أثار مخاوف الأسواق من تقلص تدفقات الخام عبر أحد مسارات الشحن الرئيسية في العالم.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، 23 سنتًا أو 0.4%، محققةً 61.54 دولار للبرميل (بحسب وكالة رويترز) بعد أن صعدت 2.2% عند التسوية في نهاية تعاملات أمس الخميس.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بمقدار سنت إلى 52.27 دولار للبرميل بعد أن ارتفعت في وقت سابق. وأغلق خام غرب تكساس أيضًا مرتفعًا 2.2% في الجلسة السابقة، لكنه يتجه صوب الانخفاض 3.2%، على أساس أسبوعي.

وخفضت أوبك، أمس الخميس، توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط بسبب النزاعات التجارية، وأشارت إلى مخاطر حدوث تراجع أكبر؛ ما يبرر تمديد قيود على الإمدادات حتى نهاية 2019، ومن المقرر أن تجتمع المنظمة وحلفاؤها في الأسابيع المقبلة لاتخاذ قرار بشأن الإبقاء علي قيود الإمدادات.

وفيما قالت أوبك (في تقرير شهري، الخميس) إن الطلب العالمي على النفط سيزيد 1.14 مليون برميل يوميًّا هذا العام، بما يقل 700 ألف برميل يوميًّا عن التقديرات السابقة، فقد توقعت منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) ارتفاع الطلب العالمي على مصادر الطاقة الأولية من 13.6 مليار طن مكافئ نفط في 2017 إلى 15.4 مليار طن عام 2025، ثم إلى 17.1 مليار طن في 2040، وبمعدل نمو سنوي يبلغ 1%.

وأوضحت (أوابك) في دراسة لها، أن الطلب على الوقود الأحفوري «من فحم ونفط وغاز» سيرتفع إلى 12.5 مليار طن مكافئ نفط في 2040 مقارنةً بـ10.9 مليار طن مكافئ نفط عام 2017، أي بمعدل نمو سنوي يبلغ 0.6% خلال الفترة بين عامي 2017 و2040، وفقًا لوكالة الأنباء الكويتية (كونا).

وحول الطلب على الطاقات المتجددة، توقعت (أوابك) ارتفاعه من ملياري طن مكافئ نفط عام 2017 إلى 2.6 مليار طن مكافئ نفط عام 2040، أي بمعدل نمو سنوي يصل إلى 2.6%، لترتفع حصته من مزيج الطاقة العالمي إلى 21%.

كما توقعت (أوابك)، ارتفاع الطلب على الطاقة النووية من 688 مليون طن مكافئ نفط عام 2017، إلى 971 مليون طن مكافئ نفط عام 2040؛ أي بمعدل نمو سنوي 1.5%، وسترتفع حصتها من مزيج الطاقة العالمي من 4.9% إلى 5.7%.

وأشارت الدراسة إلى أن حصة الوقود الأحفوري «من نفط وفحم وغاز طبيعي» ستظل مهيمنة على مزيج الطاقة المستهلكة عالميًّا، رغم التوقعات بانخفاضها من 80.2% عام 2017 إلى 73.3% عام 2040، موضحةً أن الطاقات المتجددة ستزداد أهميتها بوضوح؛ إذ من المتوقع ارتفاع حصتها من مزيج الطاقة العالمي من 14.7% عام 2017 إلى 21% عام 2040، مع حدوث زيادة طفيفة في حصة الطاقة النووية التي سترتفع من 5.1% إلى 5.7%.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك