Menu
«الإسكان» توضح لمطورين عقاريين مميزات نموذج البيع على الخارطة

اختتمت وزارة الإسكان أمس، مشاركتها في الدورة الثانية من معرض العقارات الدولي المقام في مدينة دبي، والذي يُعدّ أحد أهم الفعاليات ذات العلاقة بقطاع الإسكان وقطاع العقار.

واجتذب جناح الوزارة عديدًا من المختصّين في العقارات والمستثمرين والمطورين من جميع أنحاء العالم للتعرف على جهود الوزارة وخدماتها.

وقدّم جناح الوزارة المشارك في المعرض تعريفًا بنموذج البيع على الخارطة في المملكة العربية السعودية وأبرز المشروعات الحالية والمستقبلية، وما يمتاز به من خصائص وأنظمة تحمي المشترين والمستثمرين، في إطار الجهود المبذولة لتسليط الضوء على هذا النوع من التطوير العقاري وأهميته في توفير الوحدات السكنية لراغبي التملك والشراء المبكر في المشروعات تحت الإنشاء قبل أو خلال مرحلة تنفيذ المشروعات، سواء من مستفيدي وزارة الإسكان أو من خلال المشروعات التي يتم تنفيذها بالشراكة مع القطاع الخاص.

وعلى هامش المعرض، التقى المشرف العامّ على وكالة التطوير العقاري بوزارة الإسكان محمد بن سعود الغزواني بكاتبة الدولة لدى وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بمملكة المغرب فاطنة لكحيل والوفد المرافق، لبحث أوجه التعاون المشترك والفرص الاستثمارية التي تتيحها الدولتان دعمًا لعجلة قطاع الإسكان وتنميته، وتمكين المواطنين من امتلاك السكن بالجودة العالية، مبدين الحرص على زيادة التعاون بين البلدين في المجال الإسكاني، بشكل يعكس تميّز العلاقات بين المملكتين وحرصهما على التعاون في ظل النمو الذي يشهده سوق العقارات لدى الجانبين.

يذكر أن مهرجان دبي العقاري انطلق للمرة الأولى بتنظيم من دائرة الأراضي والأملاك بدبي بالتعاون مع معرض العقارات الدولي في إبريل من العام الماضي 2018م، استضاف خلالها مجموعة من الأنشطة والفعاليات لتبادل المعرفة وإقامة العلاقات والمعاملات العقارية، بهدف إتاحة الفرص للبائعين والمشترين للتفاعل واستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاع العقاري على مستوى العالم.

ويقدّم المعرض فرصًا عدة لعرض الاستثمارات العقارية، والتواصل بين قادة الصناعة في مجالات البناء والتشييد، واكتساب معرفة عن السوق العقارية، وتبادل الخبرات والاطلاع على تجارب الدول، علمًا أن المعرض شهد إقبالًا في عاميه الأول والثاني، وسجّل حضورًا تجاوز 20 ألف زائر هذا العام، شكّل المستثمرون خلاله 51% من الزوار، بمشاركة 131 عارضًا من 143 دولة.

2021-07-07T21:16:44+03:00 اختتمت وزارة الإسكان أمس، مشاركتها في الدورة الثانية من معرض العقارات الدولي المقام في مدينة دبي، والذي يُعدّ أحد أهم الفعاليات ذات العلاقة بقطاع الإسكان وقطاع
«الإسكان» توضح لمطورين عقاريين مميزات نموذج البيع على الخارطة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الإسكان» توضح لمطورين عقاريين مميزات نموذج البيع على الخارطة

الوزارة اختتمت مشاركتها في معرض دبي

«الإسكان» توضح لمطورين عقاريين مميزات نموذج البيع على الخارطة
  • 555
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
22 رجب 1440 /  29  مارس  2019   06:19 م

اختتمت وزارة الإسكان أمس، مشاركتها في الدورة الثانية من معرض العقارات الدولي المقام في مدينة دبي، والذي يُعدّ أحد أهم الفعاليات ذات العلاقة بقطاع الإسكان وقطاع العقار.

واجتذب جناح الوزارة عديدًا من المختصّين في العقارات والمستثمرين والمطورين من جميع أنحاء العالم للتعرف على جهود الوزارة وخدماتها.

وقدّم جناح الوزارة المشارك في المعرض تعريفًا بنموذج البيع على الخارطة في المملكة العربية السعودية وأبرز المشروعات الحالية والمستقبلية، وما يمتاز به من خصائص وأنظمة تحمي المشترين والمستثمرين، في إطار الجهود المبذولة لتسليط الضوء على هذا النوع من التطوير العقاري وأهميته في توفير الوحدات السكنية لراغبي التملك والشراء المبكر في المشروعات تحت الإنشاء قبل أو خلال مرحلة تنفيذ المشروعات، سواء من مستفيدي وزارة الإسكان أو من خلال المشروعات التي يتم تنفيذها بالشراكة مع القطاع الخاص.

وعلى هامش المعرض، التقى المشرف العامّ على وكالة التطوير العقاري بوزارة الإسكان محمد بن سعود الغزواني بكاتبة الدولة لدى وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بمملكة المغرب فاطنة لكحيل والوفد المرافق، لبحث أوجه التعاون المشترك والفرص الاستثمارية التي تتيحها الدولتان دعمًا لعجلة قطاع الإسكان وتنميته، وتمكين المواطنين من امتلاك السكن بالجودة العالية، مبدين الحرص على زيادة التعاون بين البلدين في المجال الإسكاني، بشكل يعكس تميّز العلاقات بين المملكتين وحرصهما على التعاون في ظل النمو الذي يشهده سوق العقارات لدى الجانبين.

يذكر أن مهرجان دبي العقاري انطلق للمرة الأولى بتنظيم من دائرة الأراضي والأملاك بدبي بالتعاون مع معرض العقارات الدولي في إبريل من العام الماضي 2018م، استضاف خلالها مجموعة من الأنشطة والفعاليات لتبادل المعرفة وإقامة العلاقات والمعاملات العقارية، بهدف إتاحة الفرص للبائعين والمشترين للتفاعل واستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاع العقاري على مستوى العالم.

ويقدّم المعرض فرصًا عدة لعرض الاستثمارات العقارية، والتواصل بين قادة الصناعة في مجالات البناء والتشييد، واكتساب معرفة عن السوق العقارية، وتبادل الخبرات والاطلاع على تجارب الدول، علمًا أن المعرض شهد إقبالًا في عاميه الأول والثاني، وسجّل حضورًا تجاوز 20 ألف زائر هذا العام، شكّل المستثمرون خلاله 51% من الزوار، بمشاركة 131 عارضًا من 143 دولة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك