Menu
دراسة تحذر النساء من تناول الخبز والسكر ليلًا

أفادت دراسة حديثة بأن تناول السكر والخبز ليلًا، قد يرفع نسبة الإصابة بالأرق؛ حيث وجد العلماء القائمون على الدراسة أن تناول السكر والخبز «الكربوهيدرات» ليلًا، وخاصةً النساء، قد يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، الذي يؤدي إلى إفراز هرمون يساعد على الاستيقاظ؛ ما يزيد احتمالات الإصابة بالأرق ليلًا.

احتمالات الأرق والنوم المتقطع

وخلصت الدراسة التي نشرتها جريدة «ديلي ميل» البريطانية إلى ضرورة تبني نظام غذائي يتجنب الإكثار من الخبز والسكر من أجل الحفاظ على صحة أفضل والحصول على راحة أكثر في النوم.

كما أفادت الدراسة التي شملت أكثر من 50 ألف سيدة، بأن تناول السكر والخبز قد يزيد احتمالات الإصابة بالأرق بنسبة 16%، وخاصةً للسيدات المتقدمات في العمر، كما خلصت الدراسة إلى أن تناول  السكر والخبز ليلًا، يسبب الأرق بل وقد يؤدي إلى مشاكل أخرى.

ارتفاع مستويات السكر في الدم

وقد أوضحت الدراسة أن ارتفاع مستويات السكر في الدم بسبب تناول «الخبز والسكر» قد يؤدي إلى إفراز هرمون يعمل على زيادة الشهية نحو الأكل؛ ما يؤدى إلى تناول كميات كبيرة من الطعام فتزيد مستويات السكر في الدم كثيرًا.

لذلك أوصت الدراسة بضرورة تجنُّب تناول الخبز والسكر ليلًا، خاصةً من يعاني من الأرق وعدم انتظام النوم، وضرورة تبني نظام غذائي صحي، من أجل صحة أفضل.

وخلصت الدراسة إلى أن تناول السكر والخبز من قبل المتقدمات في العمر يرفع احتمالات الإصابة بالأرق ليلًا بنسبة تزيد عن 16%.

ضرورة تبني نظام غذائي صحي

وقال الطبيب النفسي بجامعة كولومبيا الأمريكية الدكتور جيمس جانجويش المشرف على الدراسة؛ إن «النتائج التي توصلنا إليها تعني أن من الضروري تبني نظام غذائي صحي من قبل الذين يعانون من الأرق وعدم انتظام النوم في الليل؛ ففي حال ارتفاع نسب السكر في الدم يبدأ الجسم بإفراز الأنسولين لخفض هذه النسب، وهذا الأمر قد يؤثر في إفراز هرمونات أخرى كالأدرينالين والكورتيزول، قد تتسبب بدورها باضطرابات النوم».

وتابع: «تجنب الأرق هو سبب إضافي جديد يدفعنا إلى التوصية بتجنب الحلويات.. هذا بجانب أن تجنبها يؤدي إلى السيطرة على الوزن الزائد».

كيف نرفع معدلات الحرق ليلًا؟

ويسبب تناول المنتجات الغنية بالكربوهيدرات المركزة، رفع مستويات الأنسولين في الجسم فجأةً، ثم تنخفض؛ ما يؤثر بالسلب في عمليات الأيض بالدماغ، الذي يحسنه شرب كوب من الحليب مع العسل ليلًا.

ونصح الطبيب بالابتعاد عن الأغذية التي تحوي كربوهيدرات مركزة قبل النوم، واستبدال أطعمة أخرى مكانَها كالفواكه والحبوب.

ووجدت الدراسة أن اللاتي تناولن كميات كبيرة من الخضراوات والألياف والفواكه الكاملة (وليس العصير)، أقل عرضة للإصابة بالأرق، على الرغم من أن الفواكه الكاملة تحتوي على سكر، إلا أنها تحتوي أيضًا على ألياف تساعد في تقليل طفرات السكر في الدم؛ ما يجعل هذه الأطعمة منخفضة من حيث نسبة السكر في الدم.

2020-09-08T03:31:35+03:00 أفادت دراسة حديثة بأن تناول السكر والخبز ليلًا، قد يرفع نسبة الإصابة بالأرق؛ حيث وجد العلماء القائمون على الدراسة أن تناول السكر والخبز «الكربوهيدرات» ليلًا، وخ
دراسة تحذر النساء من تناول الخبز والسكر ليلًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

دراسة تحذر النساء من تناول الخبز والسكر ليلًا

يجعلانهن عرضةً للإصابة بالأرق وزيادة الوزن

دراسة تحذر النساء من تناول الخبز والسكر ليلًا
  • 691
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 جمادى الأول 1441 /  09  يناير  2020   05:07 م

أفادت دراسة حديثة بأن تناول السكر والخبز ليلًا، قد يرفع نسبة الإصابة بالأرق؛ حيث وجد العلماء القائمون على الدراسة أن تناول السكر والخبز «الكربوهيدرات» ليلًا، وخاصةً النساء، قد يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، الذي يؤدي إلى إفراز هرمون يساعد على الاستيقاظ؛ ما يزيد احتمالات الإصابة بالأرق ليلًا.

احتمالات الأرق والنوم المتقطع

وخلصت الدراسة التي نشرتها جريدة «ديلي ميل» البريطانية إلى ضرورة تبني نظام غذائي يتجنب الإكثار من الخبز والسكر من أجل الحفاظ على صحة أفضل والحصول على راحة أكثر في النوم.

كما أفادت الدراسة التي شملت أكثر من 50 ألف سيدة، بأن تناول السكر والخبز قد يزيد احتمالات الإصابة بالأرق بنسبة 16%، وخاصةً للسيدات المتقدمات في العمر، كما خلصت الدراسة إلى أن تناول  السكر والخبز ليلًا، يسبب الأرق بل وقد يؤدي إلى مشاكل أخرى.

ارتفاع مستويات السكر في الدم

وقد أوضحت الدراسة أن ارتفاع مستويات السكر في الدم بسبب تناول «الخبز والسكر» قد يؤدي إلى إفراز هرمون يعمل على زيادة الشهية نحو الأكل؛ ما يؤدى إلى تناول كميات كبيرة من الطعام فتزيد مستويات السكر في الدم كثيرًا.

لذلك أوصت الدراسة بضرورة تجنُّب تناول الخبز والسكر ليلًا، خاصةً من يعاني من الأرق وعدم انتظام النوم، وضرورة تبني نظام غذائي صحي، من أجل صحة أفضل.

وخلصت الدراسة إلى أن تناول السكر والخبز من قبل المتقدمات في العمر يرفع احتمالات الإصابة بالأرق ليلًا بنسبة تزيد عن 16%.

ضرورة تبني نظام غذائي صحي

وقال الطبيب النفسي بجامعة كولومبيا الأمريكية الدكتور جيمس جانجويش المشرف على الدراسة؛ إن «النتائج التي توصلنا إليها تعني أن من الضروري تبني نظام غذائي صحي من قبل الذين يعانون من الأرق وعدم انتظام النوم في الليل؛ ففي حال ارتفاع نسب السكر في الدم يبدأ الجسم بإفراز الأنسولين لخفض هذه النسب، وهذا الأمر قد يؤثر في إفراز هرمونات أخرى كالأدرينالين والكورتيزول، قد تتسبب بدورها باضطرابات النوم».

وتابع: «تجنب الأرق هو سبب إضافي جديد يدفعنا إلى التوصية بتجنب الحلويات.. هذا بجانب أن تجنبها يؤدي إلى السيطرة على الوزن الزائد».

كيف نرفع معدلات الحرق ليلًا؟

ويسبب تناول المنتجات الغنية بالكربوهيدرات المركزة، رفع مستويات الأنسولين في الجسم فجأةً، ثم تنخفض؛ ما يؤثر بالسلب في عمليات الأيض بالدماغ، الذي يحسنه شرب كوب من الحليب مع العسل ليلًا.

ونصح الطبيب بالابتعاد عن الأغذية التي تحوي كربوهيدرات مركزة قبل النوم، واستبدال أطعمة أخرى مكانَها كالفواكه والحبوب.

ووجدت الدراسة أن اللاتي تناولن كميات كبيرة من الخضراوات والألياف والفواكه الكاملة (وليس العصير)، أقل عرضة للإصابة بالأرق، على الرغم من أن الفواكه الكاملة تحتوي على سكر، إلا أنها تحتوي أيضًا على ألياف تساعد في تقليل طفرات السكر في الدم؛ ما يجعل هذه الأطعمة منخفضة من حيث نسبة السكر في الدم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك