Menu

منصة «خيركم» تمنح طفلة ألمانية شهادة حفظ القرآن

حصلت على ممتاز في التلاوة وحُسن الصوت..

منحت جمعية «خيركم» لتحفيظ القرآن بجدة الحافظة الألمانية عبير يعقوبي (13 عامًا) شهادة حفظ القرآن الكريم، وذلك بعد التحاقها بمنصة «خيركم» لتعليم القرآن عن بعد، مم
منصة «خيركم» تمنح طفلة ألمانية شهادة حفظ القرآن
  • 15
  • 0
  • 0
نوف العنزي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

منحت جمعية «خيركم» لتحفيظ القرآن بجدة الحافظة الألمانية عبير يعقوبي (13 عامًا) شهادة حفظ القرآن الكريم، وذلك بعد التحاقها بمنصة «خيركم» لتعليم القرآن عن بعد، ممثلًا بقسم الحلقات الإلكترونية .

وبيّنت عبير يعقوبي أنها التحقت مطلع العام الحالي 2019 بالمنصة واختبرت وفقًا لتسلسل الفروع بدءًا من الفرع الثالث وحتى الحادي عشر، وبعدها ختمت المصحف كاملًا عن بعد عبر (الحلقات الإلكترونية) وحصلت على تقدير ممتاز نظير اتقانها في التلاوة وحسن الصوت.

وذكرت عبير يعقوبي أنها سعيدة جدًا بهذا الإنجاز، مقدمة شكرها لجمعية خيركم بجدة ولجميع الجهات العاملة في المجال القرآني والدعوي بالمملكة العربية السعودية، فهذا البلد هو منارة نشر وتعليم القرآن الكريم في العالم، سائلة المولى أن يحميه حكومة وشعبًا .

«خيركم» رائدة التحفيظ في المملكة

وتعتبر جمعية «خيركم» لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة جدة، جمعية رائدة بين جمعيات التحفيظ في المملكة، وقد انطلقت مسيرتها في 25/12/ 1396هـ بمبادرة من الشيخ محمد بن صالح باحارث ـ يرحمه الله ـ مع عدد من رجال الأعمال، وانضمت الجمعية إلى مجلس الأمانة لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم في 7/5/ 1402هـ تحت رعاية وإشراف جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

وفي عام 1414هـ انتقلت تبعية الأمانة العامة للجمعيات الخيرية إلى وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، الأمر الذي أتاح للجمعية حيزًا واسعًا للانطلاق في تحقيق أهدافها السامية في خدمة كتاب الله تعالى ونشره وتعليمه وتحفيظه، وفي 29/11/1416هـ تم منح الجمعية الترخيص رقم (2/2) لتصبح فرعًا للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة مكة المكرمة، تحت إشراف وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد.

وتهدف جمعية «خيركم» إلى استقطاب وتأهيل وتحفيز الكوادر، وتطوير نظم الجودة الشاملة، وتأمين بنية تقنية متطورة للجمعية، وبناء محاضن تربوية متنوعة وجاذبة تحتوي المتميزين وترتقي بالمتربين، فضلًا عن إعداد مشروعات بحثية ودراسات عملية تُعنى بإقامة محاضن تربوية متخصصة، إضافة لبناء شراكات استراتيجية فاعلة لخدمة أهداف وتوجهات الجمعية، وتطوير آليات تسهم في إتقان العملية التعليمية، وإشراك المجتمع في تعظيم القرآن وتبني رسالة الجمعية، وتحقيق التواصل الفعال مع الطلبة وأولياء الأمور والخريجين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك